النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

عبدالله المدني ونشاط ثقافي لا يُجارى!

رابط مختصر
العدد 10039 الإثنين 3 أكتوبر 2016 الموافق 2 محرم 1438

كأنه في سباق مع الجملة الحرّة المستنيرة يُلاحقها بعقلية مُتوثبة التنوير.. يُمسك بها ويضعها بين دفة كتاب او مقالة في جريدة (!) هو يُفكّرُ ليكتب ويكتب ليفكر في ابدّية نشاط ثقافي لا يكل ولا يهدأ من أجل حياة سعيدة في وطن سعيد من يُمسك بالقلم ليكتب (؟) القلم يمسك به ليكتب ام هو يُمسك بالقلم ويكتب (!)
يومها في مطار البحرين وانا عائد من الامارات برفقة ابن عمي... التفت نحوي وراح يناديني باسمي فتأملته لأعرفه ولكني لا أعرفه (!) قال: انا ومجموعة من الشباب البحريني نأتي على اسمك ونذكرك بالخير (...) ويسرني ان أتعرّف عليك وهو يهز كفي في كفه هزاً (!)


وكانت جريدة الايام التي تضمنا بدفء قلبها الثقافي التنويري الوطني عمّقت الصداقة بيننا (...) هو لا يمكن تنميطه في اليسار الا انه يحوم في سرب اليسار ويباغتك وهجاً ثقافيا تنويريا فتحسبه في قلب اليسار (!) قلمه المُشع نوراً وتنويراً في حياتنا الثقافية يتشكل في قلب الظلام نوراً ساطعاً ضد الظلام في كتابه الأخير (النخب في الخليج العربي قراءة في سيرها) والذي يتشكل من اكثر من 700 صفحة: ها أنذا اتشكل بين متن اصدار جديد متأملا هذا (المدني) الرائع الذي يتشكل كتلة نشاط ثقافي رفداً ودفعاً في العشرات من مؤلفاته التنويرية على طريق إغناء المكتبة العربية (!)


وارى ان عين جائزة الصحافة العربية فئة المقال السياسي للدورة الخامسة عشرة لمنتدى الاعلام العربي في دبي العين الاكثر نباهة تثمينّية تجاه مثقفي الثقافة العربية، الامر الذي دعاها الى اختيار الاستاذ عبدالله المدني لجائزة الصحافة العربية الذي اقتناها بجدارة وقد فرحنا أيما فرح وسررنا أيما سرور لزميلنا (المدني) في جريدة (الايام) واذا كان الشيء بالشيء يُذكر فان كتابا وصحافيين كانوا في جريدة الأيام، وببركة (الأيام) أصبحوا وزراء وسفراء ونوابا في البرلمان وفي الشورى وها هو زميلنا المميّز بانشطته الثقافيّة والصحافية يكلل بجائزة الصحافة العربية وكم يأخذنا التمني ان مثل هذه الطاقات الاعلامية والصحافية والثقافية التي يتحلّى بها الزميل (المدني) ان تُصار واقعاً في انشطة مجالاتها ضمن احد مؤسسات المجتمع (!)


ويتشكل الاستاذ (المدني) واقع عقلانية مهنّية ثقافية صادقة التجرد في تجليات مواقفها الادبية والفكرية والسياسية تجاه ايدلوجية الآخر دون التجافل او الصدود أمام هذا أو ذاك.
وفي مؤلفه «النخب في الخليج العربي قراءة في سيرها» يتجلىّ موقفه في فيض أخلاق مهنية ثقافية سامية النبل والوفاء مشيداً بزعيم: جبهة التحرير البحرينية الشيوعي الجميل أحمد الذوادي إشادة قد لم يسبقه عليها أحد من جبهة التحرير البحرينية قائلا: «وتمر الأيام وتغيب اخباره لكنّ صورته لا تنمحي من الذاكرة وكذا اسمه الحركي الذي عرف به في الاوساط السياسية وهو:

 

«اسيف بن على»والسبب ان الرجل أسرني كما كان يأسر كل من يلتقي به بدماثة خُ‍لقه وبشاشة وجهه وروحه النقية وتواضعه الجم وخفوت صوته وعذوبة أحاديثه وواقعية طروحاته» عبدالله المدني أتمنى لك طول عمر يشمخ ابداً كما هو في انشطة ثقافية واجتماعية وسياسية تنويرية من أجل سمو بحريني يُبهج كل دول الخليج والجزيرة العربية (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها