النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11926 الخميس 2 ديسمبر 2021 الموافق 27 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

الإسلاموفوبيا!

رابط مختصر
العدد 9965 الخميس 21 يوليو 2016 الموافق 16 شوال 1437

كل مصطلح في مغزى معناه ومبناه: يقتحم اللغة ويصبح فيها ومنها في وعي الملقي والمتلقي على حد سواء (!)
وحديثا ولجت إلى اللغة عندنا (الإسلاموفوبيا) من أوساط ثقافية غربية «مغرضة» في ربط الإسلام معنى ومبنى بنزيف دماء الإرهاب على صعيد العالم، وهو مدخل لمفردة لغة لها ما يبرر رعب وإرهاب الخوف فيها في حالة استجلاء واقعها الدموي في سيل من بشاعة دماء تسيل في أعمال إرهاب على وجه الأرض، إن مصطلح الإسلامو فوبيا اقتحم لغتنا العربية من أوسع أبوابها المادية والمعنوية، وأصبح هذا المصطلح في اللغة عندنا كأنه منها وإليها وليس غريبًا عليها (!) إن كل مفردة او جملة في اللغة لها مدلول معناها ومغزاها ارتباطًا بوعي مدلوله المادي والمعنوي في تركيبة وعي تلقيها، وقد ارتبط مصطلح الإسلاموفوبيا في لغتنا العربية تقريبًا عام 1911 مترجمًا من لغة الثقافة الغربية، وهو مفهوم غير معزول عن استهدافاته السياسية والثقافية ضمن خلفياته الاستعمارية الصهيونية في عنصريتها المتحاملة والمرتبطة في توجهات كراهيتها العنصرية ضد الإسلام وفي القيام بربطه في ماديته ومعنويته بالإرهاب (!) إن التطرف في كل الأديان وليس في الدين الإسلامي في منظور مبنى ومعنى (الفوبيا) وإنه من الظلم بمكان ربطه بالإسلام وحده دون التطرف في الأديان الأخرى (!)
وكان أن تصاعدت حملة الإسلاموفوبيا في الحادي عشر من أكتوبر عام 2001 بعد العمليات الإرهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة الامريكية والتي تبنت جريمتها القاعدة (!) ويرى (جاك جوزيف أوسي) أن مصطلح (الفوبيا) أو الإرهاب مستمد من علم الأمراض النفسية يتم التعبير بواسطته عن نوع من أنواع العصاب القهري، بحيث لا يملك المريض القدرة على التحكم في ردود أفعاله عند تعرضه لموضوع خوفه فيضيق صدره ويجف ريقه وتتزايد ضربات قلبه ويشحب وجهه وترتعش أطرافه ليدخل في حالة فعلية من الفزع غير المسيطر عليه ولهذه الظاهرة أسباب كثيرة منها:
* الصراع بين الشرق والغرب الذي ارتدى في فترات كثيرة الثوب الديني...
* جهل كل من الآخر الصراع العربي - الاسرائيلي، فقد عمل اللوبي الصهيوني على تقديم صورة الحمل الوديع للاسرائيلي الذي يبحث عن حياة هادئة بينما هو محاط بقطيع من الذئاب المتوحشة التي تريد افتراسه وساعد على تكريس هذه الصورة بعض التصريحات غير المسؤولة من بعض السياسيين والقادة العرب والمسلمين.
* تضارب المصالح واختلاف المنطلقات القيمية بين الشرق والغرب، إضافة الى بعض العادات والتقاليد البالية الشرقية التي لا تمت الى الدين بصلة.
* الخلط بين مبادئ الدين الإسلامي وتصرفات بعض المسلمين التي هي مرفوضة ومدانة من قبل الجميع.
كل ذلك أدى إلى تبني صورة نمطية للمسلمين في الذهنية الغربية وتأخذ مجالات رعب الرهاب من الإسلام واقعًا في جرائم عمليات الإرهاب البشعة في أنشطة داعش والقاعدة والنصرة وخلافها في أنشطة منظمات الإرهاب في رعب القتل والتنكيل واقعًا يكرس مفاهيم الجرائم في الإسلاموفوبيا الذي يتجلى ماديًا ومعنويًا في أنشطة الإسلام السياسي بشكل عام (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها