النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مطارحات

في طمع السياسة!

رابط مختصر
العدد 9962 الإثنين 18 يوليو 2016 الموافق 13 شوال 1437

أسمع اليه احيانا ولا أتفق معه احيانا: واحيانا اتفق معه مترددا فهو يرى في نفسه انه احد الضالعين في خصائص السياسة الايرانية الداخلية والخارجية...
أقول له كيف يمكن فك لغز رئيس مصلحة النظام علي اكبر هاشمي رفسنجاني في انتقاداته المبطنة وغير المبطنة لمرشد الثورة الايرانية علي خامنئي فقد تكررت انتقاداته وتراكمت الى امس في مناسبة الذكرى السنوية الاولى لتوقيع ايران على «الاتفاق النووي مع الدول الغربية وشن انتقادات واسعة ضد دعاة الانسحاب من هذا الاتفاق وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي دون ان يذكره بالاسم اذ قال رفسنجاني ان الانسحاب من الاتفاق سيضر بالبلاد وسيؤدي الى (غرق سفينة النظام) على حد تعبيره واخذت معارضة الاتفاق النووي منحى جديدا خصوصا بعد فشل صفقة تزود النظام بطائرات البوينغ في الآونة الأخيرة وقال رفسنجاني انه يتعين على العقلاء في النظام الحذر ازاء غرق سفينة النظام بيد من وضعوا كل الخطط لا فشال التزام الحكومة بواجباتها والتزاماتها تجاه الاتفاق النووي وتابع ان هناك مجموعات تتسابق الى فشل الاتفاق النووي كأنها لا تعرف ان ذلك سيؤدي الى ضعف النظام وانهيار ثقة المستثمرين الاجانب بدخول السوق الايرانية وذلك ما ينقله لنا (عادل السالمي) في جريدة الشرق الاوسط اللندنية.
 يحك محدثي بطرف سبابته شعيرات رأسه الذي غلب بياضها سوادها وهو يقول: ان السياسة في طمع سياستها: فالسياسة بدون طمع تفقد موهبة أطماعها المادية والمعنوية (!) ان الطمع في السياسة يوحد حينا ويفرق احيانا وان رفسنجاني في خصوصية اطماع حرصه على النظام وكذا المرشد على خامنئي ان حرص اطماعهما يتوحد في خلافهما الا ان كل واحد منهما متمسك في علاقة اطماعه السياسية في الحفاظ على النظام، ان رفسنجاني يستمد مواقفه السياسية البراغماتية ضمن اطماع سياسة ذاتية وفي آخر المطاف ترى انها الأجدر بدفع سفينة النظام الى بر الأمان (!)
اقول لمحدثي (...) أيمكن ان تؤدي الاوضاع الاقتصادية المزرية الى سقوط النظام الا انه متى وكيف؟! يمد محدثي سبابته الى السماء وهو يقول علم ذلك عند الله (!) أفي السياسة ترحيل واقع الاحداث الى غيب السماء؟!
يقضم اطراف اظافر اصابعه ويرفع رأسه في وجهي قائلا: لا غيب في السياسة الا ان مناسبات مفاجأتها تتحدد في واقع متى وكيف وارى ان شخصية براغماتية نابهة مثل رفسنجاني يمكن ان يحدد متى وكيف ولذا تراه يحذر من غرق سفينة النظام (!)
ولا يمكن لشعب نابه مثل الشعب الايراني الذي طال خضوع تململه لدكتاتورية ولاية الفقيه أن يفقد ارادته الثورية في النهوض ضد نظام ولاية الفقيه في ظلمها واستبدادها الذي يشارف على انتهاء مظالم أمده ضد الانسانية التقدمية الايرانية التي ستعيد بهجة تحررها من ابشع نظام ديني فاشستي يجتر الأكاذيب والافتراءات من الاسلام ويتاجر بقيمه الانسانية في قمع وارهاب الشعب الايراني (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها