النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مع الناس

أكاذيب فضائية العالم الإيرانية

رابط مختصر
العدد 9955 الإثنين 11 يوليو 2016 الموافق 6 شوال 1437

إن الردح الساخط ضد مملكة البحرين يأخذ تجليات سخطه في فضائية العالم الايرانية بأكاذيب وافتراءات ما أنزل الله بها من سلطان وقد فقد الاعلام الايراني أبسط الاخلاقيات المهنية الاعلامية في هذا الخصوص!
إن الكلمة الاعلامية في موضوعية واقع صدقية حقيقة تجلياتها المؤثرة عند جمهور المتلقين.. اما اذا تجاوزت الكلمة الاعلامية دوائر موضوعية صدقيتها وتمادت في اكاذيبها وافتراءاتها فانها سرعان ما تلاقي صدودا وازدراء مادتها الاعلامية عند جمهور المتلقين!
ان احتراف صدقية الكلمة الاعلامية في موضوعية ومنطق حقيقة ادائها التنويهي الوطني يتجلى واقعا ماديا له تأثيره الكبير لدى جمهور المتلقين! ان الكلمة الاعلامية ليس في حريتها وانما ايضا في موضوعية صدقيتها.. فالوبال والخسران لدى الاعلام الايراني في فضائية العالم الذي يفتل عضلات الكذب والافتراء والتزوير ضد مملكة البحرين التي ترد الصاع صاعين اعلاميا لدى وزير خارجيتها ولدى الكتاب والصحفيين البحرينيين الوطنيين.. ان للكلمة الاعلامية صدقيتها الموضوعية لدى المعارضة السياسية واحسب ان المعارضة السياسية اذا فقدت صدقية موضوعية موقفها الوطني ولزمت صمت (الحياد) تجاه الاعلام الايراني الذي ما برح في اكاذيبه وافتراءاته الاعلامية يكيل الصاع صاعين ضد مملكة البحرين فان المعارضة السياسية البحرينية قد تنحدر أو قد تتحول او قد تنزلق معارضة من دون أن تدري من معارضة سياسية الى طابور خامس طائفي والعياذ بالله يستعدي وهو يصفق صامتا في قلبه النوازل الاعلامية الايرانية الغاشمة ضد مملكة البحرين! ان الوطن البحريني غير مفصول وطنيا عن حاكمية حكامه ولا يوجد وطن في الدنيا بدون حكام يحكمونه وساسة يديرون شؤونه!
ان الموقف الوطني ليس لوطن مفصول عن رجال يحكمونه وفق ما يراه بعض كوادر الجمعيات السياسية: نحن مع الوطن البحريني ولسنا مع من يحكمه وهو موقف سخيف ساذج بليد عدمي الوطنية والوطن لا يصبح وطنا مستقلا مكتمل الوطنية الا بحاكمية من يحكمه (...) ان الموقف الوطني ضد التدخل الايراني في تهديد استقلال الشأن البحريني هو موقف وطني في الدفاع عن استقلال الوطن البحريني ضمن من يحكمه ويدير شؤون حاكميته (...) وخلاف ذلك تتحول المعارضة السياسية في مواقفها الى مواقف لا وطنية تتوهم من الخارج الايراني موقفا طائفيا داعما لقضية لا وطنية لقضيتها!
ان المعارضة السياسية البحرينية وبعيدا عن الهيام الطائفي الايراني من حقها وطنيا ان تناهض سلميا كل السلبيات العالقة في الوطن ومن يحكم الوطن الا انها عليها واجب وطني في ان تقف صفا وطنيا واحدا ضد التدخل الايراني الوقح والمرفوض في شؤون البحرين الداخلية!
مرة اخرى يطيب لي ان اسأل الا يدرك بعض الصحفيين عندنا وفي جريدتنا (الأيام) الموقرة بالوطنية والمنافحة جهادا لا يكل ضد الطائفية يقول: صاحبي عرّفهم لماذا لا تفصح عن اسمائهم (...) اقول لصاحبي انهما اثنان لا ثالث معهما انت تعرفهما (...) يرد صاحبي قُلهما علهما لديهما اسباب جوهرية انت وانا لا ندريها! اقول لصاحبي امن المهنية الصحافية ان اقول اسميهما وانا وهما في ذات الصحيفة (...) أهذا من الاخلاق الصحافية في مهنة الصحافة؟ يقول صاحبي بل من اخلاق المهنية الصحافية الوطنية ان تذكر اسميهما (...) انت «تغمغم» عليهما! انا لا «اغمغم» عليهما وانما اومئ اليهما فالإيماءة في هذا المجال مرغوبة وقد تكون لها نتائج ايجابية!
أليست الايماءة شيء من «الغمغة» قد تكون وقد لا تكون.. «الغمغمة» مرتع السلبية نحن نختلف وعلينا ان نختلف الا اننا في المواقف الوطنية ضد التدخل الايراني الخسيس في الشأن الداخلي للبحرين: علينا ان لا نختلف وان نجند اقلامنا الوطنية وانشطتنا الثقافية والصحافة ضد الاطماع الايرانية الطائفية في الخليج والجزيرة العربية.. قل لي ما هو موقفك من التدخل الايراني في الشأن الداخلي البحريني اقل لك من انت!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها