النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

من هو عيسى قاسم حتى يكون الدولة والولاية معًا؟!

رابط مختصر
العدد 9942 الثلاثاء 28 يونيو 2016 الموافق 23 رمضان 1437

إن دفاع حكومة طهران ومن والاها واتبع دسائسها بغير هدى، عن (الزعيم) الشيعي في البحرين، (الشيخ) و(ولاية الفقيه) عيسى قاسم الذي استمد كل ألقابه (التفخيمية) المزيفة من رموز الشر والإرهاب في العالم ممثلة في إيران، إن دفاع هذه الحكومة عن ربيب ولاية الفقيه الأكبر آية الله علي خامنائي المدعو قاسم، وبتزكية من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني (دون كيشوت زمانه) لدليل قاطع وساطع وفاقع وفاضح على دعم وتمويل ربيب الشر عيسى قاسم للإرهاب في البحرين والتعاون في الدعم والتمويل مع كل قوى الإرهاب والشر التي تدعمها حكومة طهران..
والدليل الأكبر من هذا الدليل، هو تهديد الجنرال سليماني الحكومة البحرينية بإشعال ثورة انقلابية في البحرين ما لم تعد الجنسية البحرينية إلى زعيم الإرهاب في البحرين عيسى قاسم، وبالتالي عودة أمواله المليونية إلى حضن الإرهاب في إيران..
وهذا التهديد (السليماني)، هو في حد ذاته، اعتراف وإقرار رسمي من لدن حكومة طهران، بأن ربيبها قاسم، مندوبها الإيراني الفعلي في البحرين، والقائم على نشر وبث الشر والفرقة فيها، والمنافح الأكبر للطائفة الشيعية الموالية لولاية الفقيه الإيراني في البحرين، فلماذا يا ترى ينزعج سليماني من إسقاط الجنسية عن قاسم، مادام قاسم إيراني الجنسية في الأصل؟ ويا ترى ألا يعتبر هذا الدفاع المستميت عن قاسم من لدن سليماني وزمرته، تدخل واضح وسافر في الشأن البحريني؟
إن بلدا أغرق شعبه بالدماء بسبب الطائفية والمذهبية المقيتة، لا يهمه طبعا لو أغرق العالم كله بالدماء، وبقي فيه فقط من تمثل نهجه الدموي الإرهابي، من أمثال سليماني وقاسم ونصرالله ومن وازرهم وآزرهم !!
ولا غرابة طبعا إن احتشدت المعارضة المزعومة في البحرين للدفاع المستميت عن قاسم، تضامنا مع إيران أولا، وقاسم ثانيا، ووجدت في تصريحات سليماني المقيتة تمثيلا لصوتها هي، وهذا دليل فاقع آخر، بأن هذه المعارضة المزعومة ذات انتماء إيراني صفوي طائفي، وما وجدت في البحرين إلا لإشعال الفتن بين أبناء الوطن الواحد، وتلبية كل مآرب إيران وقاسم في الداخل، فمثل هذه المعارضة ربيبة الاستقواء الإيراني، ليست من الوطن، ولا تنتمي لهويته ولا لأرضه، إذ لم نرها قط منافحة يوما عن الوطن في كل مرة تهدد فيها إيران البحرين وتتدخل مباشرة في شئونها الداخلية، «فلا خيرة الله فيها من معارضة» !!
ياترى من هو عيسى قاسم حتى يكون الدولة والولاية معا؟ وهل رأس هذا الإرهابي أغلى من البحرين حتى تهدد إيران في كل مرة بثورة في البحرين إذا تعرضت له الحكومة البحرينية بسوء؟
إن الموقف القوي والمشرف الذي اتخذته البحرين في مواجهتها لزعومات وتخرصات حكومة طهران وأتباعها وتدخلها السافر في الشأن البحريني دفاعا عن ممول الإرهاب عيسى قاسم، ليؤكد أن البحرين ماضية في تعريتها للإرهاب حفاظا على أمنها واستقرارها، ولا رجعة في ذلك أبدا، كما أن الوقفة الأخوية التضامنية القوية والصريحة، لدول التحالف العربي الإسلامي مع البحرين ودعمها لكل القرارات التي اتخذتها حكومتها، لتؤكد أن البحرين جزء لا يتجزأ من هذه الجسد العربي الإسلامي، وأن هذا التحالف سيمضي مع البحرين قدما لفضح كل مآرب إيران، مهما تعددت أسماء الخبث وقوى الشر والإرهاب في كل بلد تدعمها وتمولها إيران..
إن كل شيوخ و(علمائيي) التخلف والإرهاب تعتبرهم حكومة طهران في منزلة (المهدي المنتظر).. فماذا ستعتبر مرشدهم الأعلى بعد عمر (.............)؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها