النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

احترمنا استقلال قضائكم فاحترموا قضاءنا

رابط مختصر
العدد 9919 الأحد 5 يونيو 2016 الموافق 29 شعبان 1437

تمنينا على الناطق باسم الخارجية الامريكية وعلى الدبلوماسية الالمانية والفرنسية ان تستذكر الدروس التي صدعت بها رؤوسنا واتخمت نفوسنا عن مسألة فصل السلطات واستقلال القضاء وهي اليافطة التي ما زالت ترفعها أمام أية ملاحظة عربية او اسلامية حول احكام قضائها ومحاكمها التي حكمت على عرب ومسلمين بسنوات سجن امتدت لعقود وعقود، وكانت تقفل باب النقاش بيافطة استقلال القضاء، فكيف سمحت لنفسها ان تدس انفها بهذه الفظاظة وتتدخل بتعليقات سلبية حول أحكام قضائنا على فرد «شخص» مواطن تسري عليه القوانين كما تطبق على سواه من المواطنين ولم يصدر اي تعليق من هذه الجهات والاطراف التي خلطت ما بين انحيازاتها السياسية وما بين شعارها عن استقلال واحترام احكام القضاء، وهو مبدأ دستوري ديمقراطي طالما لقنتنا نفس هذه الاطراف محاضرات لتثبيته كمبدأ أممي ودولي يجري بمقتضاه التعامل بين الدول.


التصريحات التي قرأناها لهم كانت انفعالية ومستفزة لم تتمتع بأسلوب دبلوماسي راق يبتعد عن ردات الفعل الصاخبة فينتقي كلماته وفق مقتضيات ما تفرضه عليه التقاليد والاعراف الدبلوماسية في التخاطب مع الدول او عن الدول لا سيما اذا كان الامر متعلقا بأحكام قضائية مرت بجميع مراحل التقاضي العادل والعلني والمفتوح امام كل اطراف القضية المنظورة امام القضاء.


فالمتهم وهو أمين عام احدى الجمعيات السياسية التي تعمل وتنشط تحت مظلة القوانين البحرينية وليس الاجنبية، ذلك المتهم تمتع بكامل حقوقه اثناء سير القضية، وكان يغرد ويكتب من محبسه في الشأن العام السياسي ولم ترد منه ملاحظة سلبية طوال شهور نظر قضيته امام المحاكم التي مرت بها القضية بحضور ومتابعة فريق من المحامين اختارهم بنفسه واجتمع بهم مرات وكانت جميع ملفات واوراق قضيته بحوزته داخل سجنه الذي تمتع فيه بكامل التسهيلات والامكانيات فلم يشكو من شيء طوال هذه الشهور وكذلك محاموه.


وفجأة حين جاء الحكم وصدر على غير هواه وهواهم بدأ النفير واعلنت التعبئة التي شاركت فيها الاطراف المذكورة «الاجنبية» من مواقع رسمية تحتلها في حكوماتها بما يلزمها ويفرض عليها قانونا ان تخلع قميص الانحياز الشخصي حين تتحدث باسم وزارتها او اي جهة رسمية في بلادها، فلا تتهور وهي في آخر ايامها في مناصبها للظهور امام الرأي العام العالمي بمظهر «الثوار» الزائفين لعلها تبيض شيئا من صفحاتها السوداء امام الشعوب.


لكننا لن نقبل كمواطنين بحرينيين ان يأتي تسويق ذلك على حساب سمعة قضائنا المستقل والمحترم والذي قدم خلال العقدين الاخيرين نموذجا راقيا وحضاريا في نظر القضايا المعروضة امامه بحضور وشهادة عدد من المراقبين العرب والاجانب بمن في ذلك ممثلون عن السفارات الاجنبية والمنظمات غير الحكومية، والتي كانت شهاداتها لصالح استقلال قضائنا وعدالته ونزاهته.


واذا كان نتوقع الطعن في نزاهة قضائنا من جماعات الفوضى والتخريب والحرق والقتل والارهاب والعنف فإننا بالتأكيد نرفض رفضا قاطعا وصريحا تلك التصريحات سواء من الناطق باسم الخارجية الامريكية سيئ الذكر او من سواه من الاجانب الذين استفزوا الشعب البحريني والخليجي بتلك التصريحات الفظة والتعليقات الرعناء على حكم قضاء وطني مستقل كان الاجدر بهم والاولى «وهم الدبلوماسيون بياقاتهم البيضاء» ان لا يلطخوها بتلك المفردات والكلمات التي لا تصدر الا من تيارات وجماعات الفوضى.


لقد اثبتت تعليقاتهم اما انهم يجهلون تفاصيل القضية او يتجاهلون فان كانت الاولى فهي مصيبة وان كانت الثانية فالمصيبة اعظم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها