النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

فارس حتى في رحيلك يا بن الظاعن..

رابط مختصر
العدد 9914 الثلاثاء 31 مايو 2016 الموافق 24 شعبان 1437

وأخيرًا رحل فارس الأمل الأكثر من صديق ورفيق وشقيق، العقيد الرجل الشهم الأصيل عثمان بن يعقوب الظاعن الذي ظل في أصعب وأحلك لحظات محنته الصحية يبث الأمل بكلماته وبابتسامته المشرقة في نفوس من يلتقيهم أو يحادثهم أو يتواصل معهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي ..


أبونواف رحمة الله عليه ورضوانه، إنسان مفطور بالأمل، بل هو ابن الأمل قبل محنته الصحية وأثنائها، لم أسمعه قط يتحدث أمامي حول موضوع يكدر النفس والخاطر، حتى وإن كان على علم بهذا الموضوع، كان دائما بانتظار ما يريح ويسر خاطره وينفس عن الشحنات التي ترهق كاهله، سواء عبر كلمة معبرة موزونة ومتزنة أو عبر مقال يترجم ما يعتلج في داخله ويعترك في رأسه..


وحين يضيق بأبي نواف حال الأمة، يلجأ لشواهد التاريخ، وكانت من الشواهد التي بعثها لي قبل أيام كلمة مأثورة للمفكر العربي الإسلامي مصطفى محمود:


«من يقرأ التاريخ لا يدخل اليأس إلى قلبه أبدًا..
وسوف يرى الدنيا أياماً يداولها الله بين الناس..
ولا حزن يستمر ولا فرح يدوم»..


لقسمات وجه أبي نواف الرجولية الحادة الدقيقة الهادئة «كاريزماها» الخاصة التي تدعوك لتأملها بوصفها مناطق جذب روحانية في واحة قامته النبيلة مثلما هي سكن لراحة النفس واطمئنانها، وحين تنتسج هذه القسمات النبيلة بانفعالات أبي نواف الفطرية والعفوية تتشكل أمامك لوحة جميلة لا تبعث على شيء سوى الأمل وحده..


فمع كل الظروف الصعبة والقاسية في كثير من الأحايين التي مر بها أبو نواف خلال رحلته الشاقة والطويلة مع محنته الصحية، إلا أن هذه القسمات ظلت بنبلها وجمالها وهدوئها وكما لو أنها درعا يحميه من تبعات هذه المحنة وأثرها على جسده وروحه..


آهٍ.. ما أطول وما أوسع مضمار أملك يا فارس الأمل أبونواف.. ولم ولن أنسى يوما ما حييت حديثك عن المتطوعين بنخاعاتهم أو بنخعانهم في بريطانيا للمحتاجين من المرضى العصي علاجهم، كنت تتحدث بأمل لا يضاهى، وكم كنت حينها تطمح وأنت تتحدث عنهم أن تكون أحد من يتبرع بنخاعه لهم بالرغم من حاجتك الماسة إليه.. هل خلقت روحك يا فارس الأمل من حرير الروح حتى تسمو برقتك الحانية إلى مراتب تنسى وننسى معها بأن أجسادنا خلقت من طين؟


نعم توقفت يا صديقي النبيل أبونواف عن مزاولة عملك مضطرًا بوزارة الدفاع، ولكنك لم تتوقف عن دورك كفارس للأمل، تؤدي من خلاله واجب بث الأمل في أرواحنا عبر رسائلك البليغة في وسائل التواصل الاجتماعي عن اقتراب الأمل بالنصر المؤزر على أعداء الحق في اليمن وفي كل مكان، وعبر إشادتك المستمرة بمواقف رئيس الوزراء حفظه الله المشرفة والباعثة على أمل التخلص من أعداء الأمة، وعبر بث الأمل في النفوس التي أوشكت أن تكون ضحية لليأس.. وتنسى أنك أيها الفارس النبيل بأنك بحاجة لمثل هذا الأمل.. فريد أنت كفرادة العطر في الزهور أيها الفارس..  


إن من اعتاد الجري في المضامير الطويلة ومن تجاوزها بمسافات أبعد، مثلك يا أبونواف، سواء عندما كنت عداء في يفاعة الشباب أو بعدها وحتى في أصعب لحظات المحنة الصحية، حيث لا يمكن لممشى حديقة خليفة بن سلمان الكبرى بالرفاع الشرقي أن يكون وحيدًا دون فجر خطاك، إن من اعتاد هذا الولع اليومي لا يمكن إلا وأن يكون قرينًا للأمل..


قبل أيام هاتفت فارس الأمل ابونواف.. كنت أخبره بأنني اعتزمت خوض الانتخابات لمجلس إدارة نادي الخريجين، فأجابني وملؤه الأمل: سأحضر يا بوفهد الانتخابات وسأكون معك..


هو حقًا ابن الأمل ورمزه، وكان نموذجا مخلصا في إدارته المالية بنادي الخريجين ونزيها إلى درجة تغبطه النزاهة عليها..


  ستظل يا أبا نواف ضحكتك المتقطعة المجلجلة حين يستوقفك أمر يضحكك حبا أو ودا أو سخرية، تلازمنا ما حيينا والتقينا في المقاعد الأليفة من الروح، فلا تبتئس يا بوخالد (جمال العجلان) قريبك وقريب الروح، واخف نشيج حزنك يابومحمد (عبدالرحيم شاهين) أول من باغتني بخبر رحيلك، فابونواف سيكون بجوار القلب دائما أنّى التقينا..


لا نقول لك وداعًا.. فأنت الفارس الذي لم يترجل بعد مادمت منطلقًا بفرس الأمل في مضمار أرواحنا أيها النبيل الأحياء نحن بأملك اللامحدود..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها