النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11932 الأربعاء 8 ديسمبر 2021 الموافق 3 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    5:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

هو بيننا وكأنه ليس منا!

رابط مختصر
العدد 9899 الإثنين 16 مايو 2016 الموافق 9 شعبان 1437

إن الدولة الاسلامية الايرانية لا تخفي تدخلها في الشأن الداخلي البحريني بل انها تجاهر بتدخلها وعلى لسان مسؤولين ايرانيين لهم شأنهم في السياسة الداخلية والخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية!


أمِن الوطنية السكوت وعدم الاكتراث من بعض مثقفي الوطن وكتابه وصحفييه وحتى شعرائه امام مثل هذه التدخلات الوقحة في الشأن البحريني الداخلي التي ما انزل الله بها من سلطان وحتى ان هناك بينكم في جريدة «الايام» يقول صاحبي الذي يصر على ان لا اشير الى اسمه.


هناك بعض الكتاب الذين لم ينبسوا بكلمة واحدة ضد التدخل الايراني في الشأن الداخلي البحريني والذين يديرون ظهورهم ويصمتون صمت الاموات ولا يتنفسون (أفا) امام هذه التدخلات الايرانية المحمومة بغوغائية تصدير الثورة الخمينية الاسلامية الظلامية في شؤون دول الخليج والجزيرة العربية!


يقول: صاحبي ان احدهم عندكم كاتب في جريدة «الأيام» يصمت صمت القبور امام التدخل الايراني في الشأن الداخلي البحريني ويبرر ذلك تبريرًا سطحيًا تافها سخيفًا قائلًا: أتدري لماذا اترفع بقلمي دون ان الوثه في محبرة التدخل الايراني في الشأن الداخلي البحريني؟ لانه مسموح لي ان انتقد الطرف الايراني وغير مسموح لي ان انتقد الطرف الآخر فهذا تدخل وذاك تدخل وهذا امر لا يمت الى حيثيات العدل الصحافي والثقافي بشيء! اقول لصاحبي.. يا سبحان الله ألهذه الدرجة بلغت التبريرات الغوغائية تجاه محاباة التدخلات الايرانية في الشأن الداخلي البحريني؟ هذا ما يندرج في عدمية الموقف أهناك بؤس اشد من هذا البؤس؟! وان مثل هذه البديهات لا يمكن ان تخفى على احد ولا يمكن ان يفيض الكاتب البحريني صمتا ضد التدخلات الايرانية في الشأن الداخلي البحريني بحجة معارضته للدولة البحرينية فالموقف الوطني في الدفاع عن الوطن البحريني فوق كل اعتبار لرؤى المنهجية السياسية للمعارضة!


إن الصمت دون الدفاع عن حياض الوطن في الحرية والاستقلال الوطني واقع يمس المبدأية الوطنية لدى بعض الكتاب البحرينيين الذين يبررون مواقفهم في الصمت ضد التدخل الايراني في الشأن البحريني.


يقول صاحبي لنبحث عن الأسباب.

أقول له انت امام قضية سياسية واضحة المعالم التي تمس الحيثيات الاستقلالية للوطن البحريني وأمام الاطماع الشوفينية الفارسية وان الصمت والسكوت الثقافي والسياسي لأي كاتب من كتاب الوطن البحريني تجاه توسع الاطماع الفارسية ليس للبحرين فقط وانما لكل دول الخليج والجزيرة العربية واقع وطني يلزم كل كتاب الوطن ومثقفيه في الدافع عن حرية الوطن واستقلاله الوطني ان في الصمت والسكوت تحت اي حجة من أباطيل الحجج التي تسوّر مثل هذا الموقف الساكت الصامت في النكوث وعدم الاكتراث يدفع الى الخيانة الوطنية فيما يرتبط بالمبادئ القانونية والدستورية لمملكة البحرين الفتية الناهضة في ميدان الحداثة والتحديث!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها