النسخة الورقية
العدد 11122 السبت 21 سبتمبر 2019 الموافق 22 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31PM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

بوتيمور وذاكرة تلفزيون أرامكو

رابط مختصر
العدد 9896 الجمعة 13 مايو 2016 الموافق 6 شعبان 1437

الدكتور عبدالله بن أحمد المدني مازال يرصد بدأب ملامح ذاكرة خليجنا العربي في الستينات وخمسينيات القرن الماضي وهو منتصف فصل ووصل بين مرحلتين هامتين في تاريخ منطقتنا اجتماعيا ووعيا وعطاء، ولا بد من توثيقها وخيرا فعل الصديق بوتيمور وهو يحفر عميقا لهذه المرحلة.


وقد قرأت مؤخرا ذاكرة تلفزيون أرامكو، وهو تلفزيون أو هو قناة «بلغة اليوم»، كان لها دور وحضور لا يمكن وصفه لمجتمعات خليجية ومحلية لم تكن قد شاهدت او تابعت محطة خليجية تلفزيونية قبل محطة أرامكو.


ولكم أن تتخيلوا حجم المتابعة الخليجية آنذاك، وقد أثار أشجاننا بوتيمور ونشط ذاكرتنا وحركها بشكل حميم بأسلوبه ومعالجتة التي جاءت وفقا من البساطة وعمقا من المعلومات والتواريخ والاسماء.
كتاب غني ووافر بتاريخ تلفزيون أرامكو ودوره ونشاطه الذي كان يحتل او يغطي مساحة واسعة من اهتمام المشاهدين صغارا وكبارا رجالا ونساء.


لم يترك الدكتور بوتيمور شاردة وواردة في هذه الطبعة المنقحة والموسعة عن تلفزيون أرامكو إلا وتوقف عندها تفصيلا وبمعلومات نادرة أكملت لدينا الوعي بالمرحلة التي شكلت ذائقتنا الفنية والثقافية العامة، فمن خلال تلفزيون ارامكو تابعنا ما يستحيل علينا وقتذاك متابعته من افلام ومسلسلات وبرامج منوعة وبرامج مسابقات وبرامج رياضية.


ولعلي استطيع القول بيقين ان احدا من جيل مطلع الستينات لم يترك تلفزيون ارامكو في ذاكرته بصمة ومعنى.


كنت اقرأ الكتاب واستعيد عمرا وزمنا تشكلنا فيه من ارامكو الذي كنا ومن شدة ارتباطنا به، نؤدي واجباتنا المدرسية عصرا حتى نستطيع متابعته خلال ساعة أو ساعتين فقط هي الفترة المسائية التي كان يسمح لنا فيها «بالسهر» وبالعموم فتلفزيون ارامكو ينتهي بثه مبكرا وتظهر لنا صورة «الهندي الاحمر» ونسميها في لهجتنا المحلية «جنكلي» اي رجل الغابة.


وهي اشارة او «لوغو» المحطة ومازلنا نسأل الآن لماذا اختارت ارامكو صورة الهندي الاحمر، وان كان بوتيمور قد حرص على تقديم معلومات عن مصمم «اللوغو» ليبقى السؤال لماذا «الهندي الاحمر»؟؟


ويبقى بوتيمور يشتغل بدقة على توفير معلومات وفيرة عن اسماء كل من عمل ومن قدم ومن نشط في تلك المحطة التلفزيونية الخليجية الاولى، وهي معلومات لم نقرأها من قبل، وبالفعل فقد أثار فينا الحنين وهو يكتب عن فهمي بصراوي الذي اشتهر بتقديم برامج مسابقات ثقافية ومعلوماتية شدتنا اليها وأبهرتنا بوفرة المعلومات التي حرصنا على اكتسابها من برنامج فهمي بصراوي رحمة الله عليه، فشكرا بوتيمور على هذه الوقفة مع هذا الرجل الذي نجح بأسلوبه المحبب في جذبنا الى برنامج مسابقات واسئلة لم نكن في عمر لنتابعها بذلك الشغف والاهتمام لولا اسلوب مقدم البرنامج فهمي بصراوي.


وشكرا أيها الصديق لإعادة طباعة الكتاب مع اضافة كل هذه المعلومات والتدقيقات والاسماء والحكايات عنها وعن خلفياتها ومسيرتها، فهو جهد توثيقي لمرحلة تلفزيون ارامكو الذي كان تلفزيون الخليج العربي الاول، والذي اضاف لنا الكثير ثقافة ومتعة وتسلية ودفع بنا لان نتعلق بالأفلام المصرية ونتابعها.


الصديق عبدالله بن أحمد المدني، اذا كان لابد لي من همسة صديق فهي واصل يا صديقي في توثيق وتأريخ هذه الفترة، فكم نحتاج هذا التوثيق بهذا الاسلوب وفي هذا التوقيت قبل ان تبهت ألوان الذاكرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها