النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

أحزاب التشيع السياسي يجتمعون برئاسة حسن

رابط مختصر
العدد 9871 الإثنين 18 ابريل 2016 الموافق 11 رجب 1437

هو المدعو حسن نصر الله صاحب الحزب الايراني/‏ المعروف بحزب الله، فقد تسرب خبر اجتماع احزاب التشيع السياسي الموالية للنظام الايراني في العاصمة بيروت ومنها طبعًا الى الجنوب، حيث معقل حزبهم المذكور الذين كلفت طهران حسن بالدعوة الى اجتماع المذكورين وترأس الاجتماع الذي مازالت بنود اعماله غامضة.


بعض المراقبين والمحللين السياسيين ذهبوا في قراءتهم للاجتماع لأبعد مما تسرب من عناوينه، ويرون ان الاجتماع سيتناول اسباب وحيثيات الهزائم المتتالية التي منيت بها احزاب ومنظمات وتيارات التشيع السياسي الطائفي في أكثر من منطقة اذا بدأت في اليمن فلن تنتهي في البحرين، ففي العراق سيطرة حزب الدعوة المعروف بولائه الايراني ونزوعه الطائفي غير مستقرة ومقلقة في ظل موجات الاحتجاج الشعبي العارم ضد سياسات الحزب التي ينتهجها رئيس الوزراء العبادي وطاقمه الحزبي، فيما يتحرك نوري المالكي بتصفته القيادية البارزة في حزب الدعوة لتصفية حساباته الشخصية مع العبادي وللعودة الى المشهد السياسي والقرار داخل الحكومة.


والملاحظ ان هذا الاجتماع يضم اكبر عدد من منظمات التشيع الارهابية في العراق ممثلة بشخوصها الذين وصلوا فعلا مثل نوري المالكي ومقتدى الصدر وممثل ما يسمى زورًا بـ«الحشد الشعبي» وهو الحشد الشيعي السياسي، والحرس الثوري ايضا سيكون مشرفا على سير الجلسات ومراقبًا ايرانيًا لما سيدور ويقال فيها ويتردد بين كواليسها «حتى في ربعهم لا يثقون» والاجتماع سيركز على مشروع توحدهم الذي تخلخل بانقسامات وخلافات حادة ظهرت على السطح بقوة ولا شك انعكست على مشروع سيطرة النظام الايراني على العراق هي السيطرة التي لا تريد طهران ان تفقدها بسبب صراعات «ربعها»..!!


جرت العادة في الخلافات الثنائية التي تنشب بين احزاب ومنظمات التشيع السياسي ان تستدعيهم طهران الى ايران وتأمرهم طبعًا بالحل الذي تراه مناسبًا لها، لكن من الواضح ان الخلافات الناشبة الآن بين هذه الاحزاب والتنظيمات تفاقمت وتعددت واشتركت فيها بشكل أو بآخر معظم احزاب ومنظمات التشيع السياسي الارهابي المحسوب قلبًا وقالبًا على ملالي ايران وحكوماتها ما استدعى تكليف حسن بالدعوة الى اجتماع سري طاري ومغلق لسحب فتيل الصراع وصولاً الى صيغة توافقيه بينها تطلبها طهران للتوحد تحت مظلتها وبالتحديد تحت مظلة مشروعها الايراني في العراق حتى لا تخسر نفوذها وهيمنتها التي تخشى ان تزعزعها صراعات الاحزاب والتنظيمات الموالية لها والتي تحمي وجودها وتعزز سيطرتها.


فيما تذكر معلومات من لبنان ان منظمات من احزاب التشيع السياسي التابع لإيران ستحضر هذه الاجتماعات وستشارك في الجلسات وسيوجه لها حسن بوصفه وكيل ايران في الاجتماع السري المهام المطلوب منها تنفيذها في بلدانها لإعادة احياء حراكها الانقلابي والفوضوي ما يعطي ايران نقاطا فقدتها في الفترة الاخيرة وهي تشهد عدة نكسات لها ولمواليها سواء على الصعيد العسكري او الصعيد السياسي المتراجع حضورها وتأثيرها فيه.


ففي النهاية هذه التنظيمات وأحزاب التشيع السياسي ادوات ضغط لإيران التي وظفتها خدمة لمصالحها ومشروعها في منطقتنا.


هذا، ومن المحتمل بعد تسرب انباء الاجتماع ان يعلن عنه حسن وأن يخرج ولو شكليًا من السرية التي ضربت حوله الى العلنية في الاعلان الشكلي والمظهري عنه فقط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها