النسخة الورقية
العدد 11146 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

كتاب الايام

حركة القوميين العرب في البحرين وعقد من الانبعاث والتلاشي (52)

رابط مختصر
العدد 9867 الخميس 14 ابريل 2016 الموافق 7 رجب 1437

نجح سالم سلطان ويدي في تجميع الحلقات الموجودة والشباب في ابوصرة والزراريع والنعيم، والذين كانت انشطتهم متمحورة في نادي اللؤلؤ بوطنيته القومية العريقة ونادي النيل وفريق المجد والزمالك، الذي بدوا كأندية وفرق رياضية، غير ان اللاعب كريم مرزوق وحسن ناصر وشلته لم تكن بعيدة عن الانشطة السياسية رغم محدوديتها، كما ان مجموعات ابوصرة شملت محمد بخيت وماجد ناصر وإبراهيم سند ومحمد الذوادي وعدنان* وعبدالله عيد،

فيما كان مبارك بو زيد يلم حوله علي البكر وأحمد المطوع من مجموعة نادي اللؤلؤ في منطقة النعيم، كما ضمت تلك الحلقات اسماء ورابط من شاكلة عادل العياضي وعناصر حركية من امثال محمد حكيم من بني جمرة ومحمد الباقر من جدحفص وخلف زين الدين من الدراز، هذا الكوكتيل التنظيمي هم بقايا وشظايا الانتفاضة وتسيبات حركة القوميين العرب ومظلتهم الواسعة جبهة القوى القومية، تلك الجماعة كان رأس الحربة فيها سالم سلطان ويدي، الذي نجح جغرافيا في التمدد مناميًا وفي القرى، ونجح بضم بعض من عناصر نسائية منها فتحية كمال ومنى كمال ونعيمة سعيد وانيسة غانم وهية الشاوي.


ولم تكن المجموعة في بداية عام 1967، خالية من بعض الانشطة البسيطة كطبع البيانات حيث اطلقت على نفسها المجموعة تسمية «الحركة القومية العربية» وقد أصدرت نشرة محدودة التوزيع، اطلقت عليها اسم «الشعب أقوى» كتعويض عن نشرة «صوت الشعب» لسان حال حركة القوميين العرب في البحرين، محتفظة مجموعة سالم سلطان بحس الانتماء القديم لروح الحركة وشرايينها الممتدة في جسم تلك المجموعة الشابة، والتي كان غالبيتهم من الطلبة ويتخبطون في عثرتهم.


هذه الحركة سيلتحق بها خليل الاريش من الدراز والذي عاد لتوه من الكويت في منتصف 1966 كما انضم اليهم علي العسكري، ومن جديد تم ابتلاع تلك المجموعة برأس التنين. وقد ظل خليل الاريش بالكويت ثم البحرين مرتبطًا بعبدالرحمن كمال وعلي صالح ومكي جمعة باعتبارهم من حركة البحرين، ويتلقى التعليمات التنظيمية مباشرة من عبدالرحمن كمال، حتى بعد أن عاد الى البحرين. وبات الاريش لعبدالرحمن كمال الرئة والعقل الموجه والمدبر والمؤثر لمجموعة سالم ويدي، التي تحولت بعد مدة من تنظيم «الحركة القومية العربية» الى تنظيم جديد تم تسميته «الجبهة الديمقراطية» وتشكل من ثلاثة رؤوس اساسية كقيادة هي:


1ـ خليل الأريش
2ـ علي العسكري
3ـ سالم سلطان ويدي (رغم اختلاف الاعمار الواضح بين الثلاثة!).


ومكث العسكري والاريش في هذه التنظيم منذ اوائل عام 1967 لغاية 1970 هي سنة الضربة القاصمة وسنتوقف عندها لنسدل ستار تلك التجمعات التنظيمية المتسيبة والمخترقة من القمة حتى القاعدة. ووفق شهادة سالم سلطان ويدي كان عدد أعضاء هذه المجموعة التي سلمها للقيادة الثلاثية الجديدة يتراوح ما بين 40 الى 50 شخصًا على أقل تقدير، لتصبح الملفات مكشوفة من جديد الى المؤسسة الامنية في هذه الفترة لجهاز جديد جاء، بعد تفجير سيارة بوب ومحسن.


ومن الطبيعي استفاد الطاقم الأمني الجديد من الارشيف الواسع من الاسماء والمعلومات في اضبارة الأمن واجهزته، فمن دون عناء ترك بوب خلفه تاريخًا من الخبرة الأمنية الهادئة ومدرسة استخباراتية لها سماتها. قد تكون المرحلة مختلفة امنيًا وسياسيًا عن المدرستين والشخصيتين، وتجارب كل واحد منهما وخلفياته، فايان هندرسون جاء من تجربة افريقية، بينما جاء بوب من حقبة الخمسينات في البحر الابيض المتوسط ومن قلب وثقافة بيروت والروح العربية المتباينة، بين ذاك العربي المرتبط بالأمن وذاك الانكليزي المشبع بالروح الكولونيالية، سنشهد مرحلة جديدة مختلفة بالتمام لها تداعياتها وفلسفتها الأمنية المرتبطة لترتيبات أمنية جديدة لمرحلة ما بعد الاستفتاء بعروبة البحرين وتحضيراتها الممتدة حتى فترة الاستقلال الوطني ونيل السيادة في اغسطس عام 1971.


وقد شكلت مرحلة الانتفاضة وما تلاها حتى الاستقلال 1965 ـ 1971 مرحلة متموجة وسريعة وممتلئة بالكثير من التحديات الداخلية والخارجية، فليس من السهل التأسيس لنظام دولة جديد وانتزاع اعترافات دولية بسيادة البحرين كدولة مستقلة، كان فيها الوضع العربي بعد هزيمة حزيران يعيش تحولاً تاريخيًا على صعيد الأزمة العربية في القيادة وأزمة سياسية وروحية على مستوى الشارع العربي والتحرري والناصري، حيث وفاة عبدالناصر ستصبح للحركة مقصلة أخيرة ومميتة، بعد ان هيأت النكسة حبل المشنقة لتلك المقصلة العروبية الاخيرة، التي اسمها تنظيم حركة القوميين العرب في البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها