النسخة الورقية
العدد 11116 الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

كتاب الايام

خليفة بن سلمان شعلة السلام

رابط مختصر
العدد 9859 الأربعاء 6 ابريل 2016 الموافق 28 جمادى الأخرى 1437

إن تسلم رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة لجائزة (شعلة السلام) في قصر القضيبية بالعاصمة (المنامة) تأتي للدور الكبير الذي يقوم به سموه في تعزيز الجوانب الإنسانية، فالجميع يرى العمل الدؤوب من سموه منذ تسلمه العمل الإداري في الدولة، وسعيه لإظهار المستوى المتقدم للبحرين وشعبها، وأنه لم يألُ جهدًا إلا وقدمه لهذا الوطن وشعبه، لذا تأتي تلك الجائزة كتقدير للشعب البحريني الذي جسّد صور الانفتاح والتقدم والتسامح والتعايش بفضل سمو الأمير وفكره النير.
لقد تسلم سمو الأمير خليفة بن سلمان هذه الجائزة من رئيسة جمعية تعزيز السلام النمساوية الأرشيدوقة هيرتا مارجريت، كأول رئيس وزراء عربي، تقديرًا وتكريمًا لسموه للدور البارز في (مجال العمل الإنساني ودعم السلام وتوثيق العلاقات الإنسانية بين شعوب العالم)، لقد حقق سمو الأمير خليفة بن سلمان خلال السنوات الماضية الكثير من الجوائز والشهادات التقديرية لدوره في تعزيز الجوانب الإنسانية، فالكثير من المحافل والفعاليات رأت في سموه بعد أن درست تاريخه وعمله الإداري الشخص المؤثر في مجتمعه ومحيطه، وكان هذا العطاء واضحًا في إرساء دعائم السلام والتسامح والتعايش، وتوثيق العلاقات بين الناس.
لقد جاءت كلمات التقدير لسموه من جمعية تعزيز السلام بعد دراسة سجله الحافل بالعطاء والتضحية، فقد دأب سموه على تعزيز قيم التسامح والتعايش والسلام في مجتمعه البحرين ومحيطه الخليجي والعربي، وهي التي دائمًا وأبدًا يفتتح سموه كلماته بها مع رجال الصحافة والإعلام، ولعل الفعاليات التي دأبت على الحضور إلى مجلسه الأسبوعي لأكثر علمًا ودراية بمنهجه وأسلوب تعاطيه مع القضايا، فهو يبدأ حديثه بالدعوة للعمل المشترك والوحدة والتعايش بين فئات المجتمع، وأن هذه الثقافة التي يحملها سموه هي متوارثة من آبائه وأجداده ولكنها امتزجت بالخبرة، ويؤكد دائمًا بأن هذا الأسلوب هو الأمثل لتجاوز الأزمات ومعالجة كافة التحديات.
إن سمو الأمير خليفة بن سلمان قد تحمل خلال السنوات الماضية المسؤولية المجتمعية كاملة، ووضع أسس البناء في الدولة الحديثة، ونقلها من نجاح إلى آخر، وكان شريكًا رئيسيًا في مشاريع التقارب والتعاون والعمل المشترك، مما جعل سموه في مقدمة القادة في تعزيز القيم الإنسانية، وما جائزة (شعلة السلام) إلا إحدى الجوائز التي نالها سموه في مجالات السلام والتسامح والتعايش والصادقة، وهي تؤكد على الشخصية المتميزة التي يتحلى بها سموه.
إن الفرد البحريني ليفخر ويعتز بالجوائز التي نالها سمو الأمير خليفة بن سلمان ومنها جائزة الأهداف الإنمائية للألفية من الأمم المتحدة عام 2010م، والجائزة الأوروبية للشخصية العالمية في العلاقات الدولية لعام 2013م، وجائزة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التنمية المستدامة عام 2015م، وآخرها جائزة (شعلة السلام) لعام 2016م، فهذه الجوائز هي تقدير واعتزاز لكل بحريني يتمتع بهذه الخصال الإنسانية الراقية، وتأتي استمرارًا للجوائز التي منحت لسموه على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وهذه الجائزة كما بيَّن سمو الأمير خليفة بن سلمان بأنها لهذا الوطن العزيز قيادةً وشعبًا (إن هذه الجائزة ليست لشخصي فقط، ولكنها لمملكة البحرين أولاً، ولجلالة الملك المفدى، وللشعب البحريني المخلص).
من هنا فإن جائزة (شعلة السلام) هي تأكيد على الدور الريادي الذي يقوم به سمو الأمير خليفة بن سلمان، فقد حقق الكثير من الإنجازات التي نال بسبب تلك الجوائز الأممية، وما الهدوء والسكينة التي يتمتع بها سمو الأمير خليفة بن سلمان إلا جزء من الحكمة التي تقترن بشخصيته المتميزة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها