النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

الهـــارب دشــــتي

رابط مختصر
العدد 9850 الإثنين 28 مارس 2016 الموافق 19 جمادى الأخرى 1437

عبدالحميد دشتي سار وانتهج أسلوب ونهج «ربعه» فما كاد مجلس الامة يرفع عنه الحصانة حتى هرب الى دمشق بعد فشل سيناريو الجلطة المكذوبة بعد ان كذبتها واشاعتها فضائية محسوبة على خط دشتي لكنها كذبة انفضحت، فكان لابد وان يظهر الهارب سليما معافى في دمشق ليقع فيما هو أكثر فضيحة من كذبة الجلطة المزعومة وهي فضيحة الهروب من العدالة.
وتساءل كثيرون «هل بروفيسور القانون يهرب من القانون؟؟»
وكان سؤالا في «الجبهة» كما نقول في التعبير الشعبي السائد في البحرين، وكان سؤالا يشكك في زعم الدكتوراه التي يحملها كما شكك زميل له في مجلس الامة حين طلب منه ان ينطق اسم جامعته الفرنسية باللغة الفرنسية فهرب دشتي من الطلب كما هرب الى دمشق من طلب نيابة بلاده بالمثول أمامها.
دشتي في هربه الاستباقي الى دمشق ليس خارج نسق«ربعه» فجميعهم أو اكثرهم على الاقل هربوا من البحرين قبل ان يطلبهم القانون، وصاروا هناك «ابطالا» مطاردين ملاحقين، ولم يكونوا كذلك حين هربوا من البحرين في ليل بهيم حتى ان اسماءهم لم توضع على قوائم الممنوعين من السفر بدليل سفرهم وهروبهم ذلك الوقت.
ولقد خاطبتهم جهات في اعمالهم التي تركوها وغادروها وطلبت منهم العودة فليسوا مطلوبين لكنهم لم يستجيبوا فقد خرجوا وفق الادوار المرسومة لهم من الخارج «ايران» تحديدا التي أنشأت لهم الفضائيات ومراكز البحث والاعلام والصحف الالكترونية ووظفتهم فيها ومازالوا يواصلون مهمة تشويه البحرين والتحريض عالميا ضدها في كل المحافل وعبر كل الوسائل التي هيأت لهم.
ودشتي بأسلوبه وبنرجسيته المتضخمة حد الانتفاخ فضح دوره المرسوم لحظة وصوله دمشق عندما بدأ تصريحا ليهاجم فيه المملكة العربية السعودية والبحرين فانكشف المستور في اللعبة سريعا وادرك الجميع ان دشتي انضم الى «الجوقة المستأجرة» في الخارج وسيواصل دوره من هناك.
ودشتي اختار دمشق كمحطة اولى ليصفي اعماله واستثماراته التي قال بلسانه «انها بالمليارات» ويتقاسم تركة التصفية مع شركائه الكبار الذين تعرفونهم، وسيغادر محطة دمشق الى عاصمة أجنبية تكون غير منظمة الى اتفاقية الانتربول في تسليم المطلوبين لبلادهم، فهو مطلوب عبر الانتربول بعد هروبه الجبان عن المثول امام القضاء الذي يفترض فيه كقانوني وحقوقي ان يحترمه ويمثل امامه ويدافع عن نفسه.
وهروب دشتي يعني ان تشويه السمعة سيطال الكويت هذه المرة، ودشتي كعادته النزقة كشف المخطط عندما هاجم في تصريح له النائب العام الكويتي، وهو لم يهاجم شخصا او فردا وانما هاجم مؤسسة رسمية قضائية كويتية ما ينبئ ان الكويت مستهدفة في المخطط كنوع من الضغط عليها بشان خلية العبدلي وغيرها من خلايا ومن افراد يتعاونون مع حزب الله اللبناني وسيطالهم القضاء هناك بعد صدور قرار مجلس التعاون بوضع الحزب على قائمة الارهاب وترصّد كل المتعاونين معه بأي شكل من اشكال التعاون والتمويل والتأييد ويحتاجون الى «كويتي» يهاجم الكويت كما هاجم «بحرينيون وسعوديون بالاسم» البحرين والسعودية والان جاء دور الكويت والبقية تأتي.
وواهمون هؤلاء ومن يخطط ويصدر لهم الاوامر فهذا الهجوم الرديء المفتعل والمغلف بالأكاذيب والمزاعم لن يثني دول مجلس التعاون عن موقفها العربي والوطني ولن تهاب أو تخشى من هذه الادوات البائسة المفلسة وهي تصرخ وتندد وتكذب وتهاجم وهي المستأجرة لهكذا مهمات أصبحت اضحوكة للعالم بعد ان اكتشف السر في كل هذا الهجوم المكذوب.. ودشتي هرب متأخرا ومتأخرا جدا فلن ينفعهم في شيء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا