النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

مسخــــــرة

رابط مختصر
العدد 9848 السبت 26 مارس 2016 الموافق 17 جمادى الأخرى 1437

أستعير هذا التعبير من تغريدة للشيخ خالد بن أحمد آل خليفة كتبها منتصف الأسبوع تعليقا سريعا على تصريحات خامنئي والمدعو سعيد قاسمي بشأن البحرين التي يقض مضجعهم استقرارها.
قال معاليه في تغريدته «واحد يبي ينصر شعب مظلوم وواحد يبي يحتل البحرين ويضمها لإيران.. مسخرة في مسخرة».
فعلاً هي مسخرة لقادة ومسؤولين ونواب ووزراء وبعضهم عسكريون لم يجدوا مخرجًا لترحيل اختناقات ايران والشعب الايراني سوى الهائه بهذه الفرقعات والفقاعات التي «شبعنا» منها حدّ التخمة وغشى غثاؤها شعوبهم التي تعيش أزمات معيشية صعبة لم تطعمهم مثل هذه التصريحات البهلوانية حتى «مرقة سبزي» ايرانية يسدون بها جوعهم.
وما بال هؤلاء كلما لاطفهم ولاطف بلادهم أوباما طالت مخالبهم و«شمخونا» بلا حياء ولا خجل أمام العالم الذي لا يجد حتى مبررا واحدا لمثل هذه التصريحات الحمقاء عن «الظلم والمظلومية» وعن اعتبار البحرين «المحافظة 14» وعن.. وعن كلام سمعناه منذ عهد الشاه ويعيد المفلسون انتاجه متكئين هذه المرة الجدار الطائفي لتصدير مشروع أطماعهم الفاشلة والهاء شعبهم في حروب بالوكالة، فمرةً في اليمن ومرةً في سوريا وقبلهما العراق وهكذا منذ أن نجح انقلاب زعيمهم المعمم خميني وشعبهم يدفع من قوته ومن دومه ومن رزقه ورزق عياله ثمن مغامراتهم لتحقيق حلم هو الوهم.
ولسنا هنا في وارد تفنيد تلك التصريحات والأقوال والمزاعم الخرقاء فشعب البحرين ومنذ عقودٍ وعقود قد أعلن للعالم انتماءه وحدّد مسيره وخياره، إذا كنتم تعتمدون على بضعة أفراد في الخلايا النائمة التي زرعتموها في بلادنا واستأجرتموها وتنعمت بما تدفعون لها من عرق الشعب الايراني ومن قوته ورزقه فتستطيعون الآن تسريحها وتوفير ميزانياتها للمتقاعدين في بلادكم الذين خرجوا قبل أيام في نظاهرات احتجاجية على معاناتهم وأوضاعهم ورفع الدعم عنهم بعد أن استنزفت مواردكم حروب عدوانية أشعلتم أوارها ومعاركها هنا وهناك.
نفهم المسكوت عنه والمضمر في هذه الرسائل الصوتية والفرقعات على أنها «رسائل تطمين» لجماعاتكم وخلاياكم في الداخل بعدما شاع وذاع خبر أو بالأدق اخبار طلبكم التوسط بينكم وبين دول التعاون، ومراسيلكم في بعض العواصم كانوا هنا بعلم الوصول، ما آثار قلق «ربعكم» في الداخل وراحوا يضربون أخماسا في أسداس فسارعتم بأسلوبكم لطمأنتهم عبر فرقعة مجموعة تصريحات حماسية لعلها تخفي آثار من وصل من قبلكم يحمل رسائلكم للوساطة، وفتح صفحة جديدة.
ولا شك أن «ربعكم» خفقت قلوبهم خوفا من هذا المؤشر الذي باغتهم على نحوٍ مفاجئ فتلعثمت فيهم الكلمات وبين ذهولهم وسؤالهم كانت فرقعة التصريحات، فهي لهم وليست لنا، لكننا نرفضها جملةً وتفصيلا كشعب لن يلدغ من حجركم مرتين فكيف إذا كان ملدغوا منكم مراتٍ ومرات، فهيهات منا أن نصدقكم...!!!
وكان الله في عون الشعب الايراني الذي لا حول له ولا قوة من قسوة بطشكم الباطش بكل من ينبس ببنت شفة ورافعات المشانق في الشوارع خير شاهد.
وقولوا لهذا المدعو سعيد قاسمي «كان غيرك اشطر» ودعوا خامنئي يترجم له قولنا هذا، فهو يعرف اللغة العربية وإن كان لا يعرف الولاء والانتماء العربي الحقيقي الذي يرفض وبقوة تدخلاته ومحاولات احياء أحلام وأوهام مشاريع التوسع التي تكسرت على صخرة العرب والعروبة وتحولت كوابيس تحتاج علاجا في المصحات وليس خطابات فوق المنصات.!!
ثم إننا نقترح عليكم أن تغيروا الصيغة التي بهتت ألوانها وتبدلوا العبارات والكلمات التي فقدت قيمتها حتى عند الموالين لكم بالأجر المدفوع، فلم يعودوا يكررونها ويعيدون نشرها بعد ان استهلكت نفسها وكسدت حتى في أسواقهم المغلقة عليهم في حارة حريك التي فقدت ظلها اللبناني وارتدت عمامة قم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا