النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مع الناس

يوم أن غرّد سعيد الحمد!

رابط مختصر
العدد 9846 الخميس 24 مارس 2016 الموافق 15 جمادى الأخرى 1437

التغريدة الحرة في الكلمة الحرة شأن تجلى واقعًا تقنيًا حرًا في الوسائل التقنية الحديثة الحرة ومسارًا حرًا في حرية الحرف وديمقراطية الكلمة وتنامت ثقافة منهجية نقدية ادت الى حملة ضجيج من التضاد الاعلامي تفجر إثر تغريدة نقدية تناولت جريدة الوسط لزميلنا الاستاذ سعيد الحمد وكان ان توجهت جريدة الوسط بشكواها الى القضاء هروبًا مهنيًا في مواجهة النقد بالنقد.. وهو ما يؤسف له ان ادى الى ضجيج من المزاج الطائفي لدى البعض.. وكان الميدان الثقافي والفكري والاعلامي في غنى عن امتطاء موجات الكراهية الطائفية وتأجيجها بين المثقفين البحرينيين ولا غرو فإن الزميل سعيد الحمد يشكل قامة ادبية واعلامية مرموقة في الحياة الثقافية النقدية.. اتفقنا معه أم اختلفنا!
ان الثقافة النقدية علينا مهنيًا ان لا نمسها بشيء لا يرضيها ولا يرضي احدا من روادها الحقيقيين اذا دفعنا بها الى ميادين المحاكم والقضاء الذي يوجعها ويحرق اعصابها فالنقد الادبي والفكري سيد الخلاف بين المختلفين ولم يكن مثقفنا حقيقيًا الذي يدفع بحرق اعصاب الثقافة بين تنازع مثقفيها «وتبريد الحرة» في التظلم لدى المحاكم القضائية للنيل من مثقفيها وصحفييها! وكم هو جميل لو أن أحدًا من الموجوعين في جريدة الوسط من تغريدات زميلنا الاستاذ سعيد الحمد ان رفع سماعة الهاتف وأبدى «تشرّهه» فالزمالة الصحفية في هرمونية الاخذ والرد في الميادين النقدية الثقافية والصحفية ذلك بالضبط لو حصل لروض الكثير من النفوس المشدودة طائفيا في كراهية الآخر.. فالصحافة عليها ان تلعب دورا ثقافيا وطنيا في اخراج المجتمع المأزوم في عنق الزجاجة بالطائفية!
كيف يستقيم الموقف الثقافي التنويري في المواثيق الثقافية الابداعية لكل المبدعين: في المناداة بعدم سجن الصحافي وهم في جريدة الوسط يأخذون موقفًا عدميًا انتقاميًا كيْديًّا في الدفع بسجن الصحافي وذلك ضمن واقع مهني ان الصحافي يتشكل ضمن المنظومة الابداعية الفنية: فالابداع مسألة متفق عليها حضاريًا ان يأخذ تجلياته المطلقة فنيًّا في الانشطة الثقافية وهو فوق المساءلة القانونية وأن مساءلة الابداع تختصر في الابداع النقدي حصريًا!
لكم هو محزن ان تلاحق صحيفة زميلاً صحفيًا بقوة قوانين المحاكم لغرض اطفاء شموعه الابداعية النقدية من واقع ان الصحافة وصحفييها مشمولة في المناهج الفنية والابداعية ولم يكن الاستاذ سعيد الحمد الا احد القامات الصحفية الشامخة بالأفكار المستنيرة الوقادة ابداعا في الحياة الاعلامية التي قضاها عمرًا مديدًا إعلاميًا وطنيًا لعشرات السنين من عمره!
وقد عهدناه فكرًا تنويريًا له مكانته المتوقدة وطنيا في الحياة الاعلامية ان النيل من الابداع الوطني الثقافي والفكري في جرجرة الصحافيين الى المحاكم له مسيسه السلبي وطنيًا في شخوص الذين يدفعون بالصحافيين والمبدعين الى المحاكم خارج حرية النقد الابداعي!
إن المبدعين من الاعلاميين والصحافيين هم السند الابداعي الوطني في الذود عن حياض الوطن والعمل بالأخذ برفعته في التطور وحمايته من مخلفات القرون الوسطى ردحًا من الزمن في التخلف والانحطاط!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها