النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

مع الناس

إشكالية تجنيس الطفل البحريني

رابط مختصر
العدد 9808 الإثنين 15 فبراير 2016 الموافق 6 جمادى الأولى 1437

إن النتائج في مقاييس اسبابها وتشكل الكثير من الاسباب عُقد نتائجها والاسباب بشكل عام تتحمل وزر نتائجها الا ان الهواجس الانسانية يجب ان تسود انسانيا في الاسباب والنتائج.
وحديثا يواجه المجتمع البحريني اشكالية نتائج معقدة حيال ممارسات العنف والارهاب والارتباط بجهات استخباراتية ايرانية في تصدير الثورة الخمينية الى المناطق الاقليمية والقيام بتهريب الاسلحة والمتفجرات وتشكيل الخلايا الارهابية المرتبطة بأنشطة دوائر ولاية الفقيه في المنطقة!
ان الانتماء عقائديا ومذهبيا وطائفيا في السمع والطاعة لجهات ايرانية ورفض الانتماء في السمع والطاعة وطنيا للوطن البحريني واقع له مضاعفاته السلبية المعقدة وما يؤدي الى سحب الجنسية.. وامام عقاب سحب الجنسية تشخص اشكالية اعطاء الجنسية الى ابناء وبنات من سُحبت جنسية مواطنيتهم ولم يصبحوا بحرينيين ان ما يترتب على الاب من اجراء قانوني في سحب جنسيته فإن من العدل بمكان ان لا يؤثر ذلك على مواطنية ابناء وبنات من سحبت الجنسية من آبائهم، ان تشريعا وطنيا قانونيا عليه ان يحمي الابن من جريرة تجريد الاب من جنسيته، ان الجنسية البحرينية حق تاريخي مكتسب لأبناء وبنات هذا الشعـب في المواطنة والعيش بأمن وسلام بين الاباء والابناء.
ان الاب الذي يربط مصيره بالإرهاب والعنف والارتماء في احضان جهات اقليمية ايرانية في السمع والطاعة فانه لا يتجرد من وطنيته البحرينية وانما يتجرد من ابوته العائلية تجاه مخاطر ومعاناة ابنائه وبناته الذين يتصدعون تجاه تثبيت جنسيتهم البحرينية ان الدفاع عن الوطن يعني الدفاع عن الاهل والاولاد ومن يفقد روح الدفاع عن وطنه يفقد روح الدفاع عن اهله واولاده وعلى الدولة اقامة قوانين عصرية تحمي الاطفال الابرياء من مغبة انشطة آبائهم الارهابية، ان الطفولة البحرينية يجب ان تكون في حماية قوانين تحميها وترعاها وتكرس عنايتها التربوية الوطنية.
ان الطفولة البحرينية هي المستقبل بحرينيا في الدفاع عن الوطن وحمايته وعلى الجهات الحكومية المسؤولة ان تذلل كل الصعوبات التي تواجهها الطفولة البحرينية!
وتشير الانباء ان رضيعا بحرينيا ولد حديثا اسمه (علي) وان والدته (بلقيس) تجابه التعثر في استخراج جنسية مواطنة بحرينية لان والد ابنها سحبت جنسيته لأسباب لا وطنية (...) فالجنسية لا تسحب الا اذا دق كوز «الخيانة» او ما شابهها ارهابا ضد الوطن ولنتضافر جميعا لحماية الطفولة البحرينية فانها عماد حرية الوطن! ويأتي السؤال بديهيا كيف يمكن تثبيت جنسية بحرينية لمولود ليس له اب بحريني او سحبت منه الجنسية البحرينية لاسباب قانونية اقتضت سحبها الا ان الحالات القانونية تحل عدلا بقانون استثنائي خاص في اعطاء الجنسية البحرينية لمن ليس له اب بحريني أو كان له اب بحريني وسحبت جنسيته لاسباب ارهابية لا وطنية فالقوانين الوضعية الوطنية يمكن تكييفها وطنيا بقوانين وضعية وطنية اخرى وفقا للضرورة الوطنية بإعطاء الجنسية البحرينية لابن والد نزعت منه الجنسية البحرينية!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها