النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

كتاب الايام

البحرين أولاً.. تجديف ليس في محله !!

رابط مختصر
العدد 9774 الثلاثاء 12 يناير 2016 الموافق 2 ربيع الثاني 1437

أيها المقرضون والآكلون لحوم اخوتكم وهم أحياء شرفاء مخلصون لضمائرهم اولاً وللبحرين ولاء وانتماء وقيمة وطنية مثلى.. كفوا عن اتهامهم بما ليس فيهم.. وعن نعتهم بغير ما ليس في طبيعتهم ولا في أخلاقهم..
إنكم أيها المقرضون الحمقى، لو علمتم الجهود التي بذلها كل القائمين على تنظيم واحياء مهرجان البحرين أولاً، لشكرتموهم وقبلتم أياديهم البيضاء والكريمة ولرفعتم القبعة احتراماً وتقديراً لهم ولكل ما قدموه من جهد فني وإداري مكثف وصعب يأكل من صحتهم وعافيتهم في كل لحظة يداهمهم فيها اقتراب موعد الدقة الأولى من جرس انطلاق المهرجان..
هم نخبة نذرت نفسها من اجل ترسيخ قيم المواطنة في نفوس أبنائنا الطلبة والاحتفاء بجهود جنودنا البواسل على أرض المعركة في اليمن الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على قيمنا الإسلامية السمحاء وعلى هويتنا وعروبتنا، ولأني قريب من مشهد الاحتفال والمهرجان أدرك حجم المعاناة التي تكبدوا وتحملوا من أجلها كبير القلق والأرق من أجل أن تبرز البحرين حية حاضرة بحضارتها وتاريخها ومنجزاتها ومستقبلها، في قلوب وأذهان أبناء هذا الجيل والأجيال القادمة..
دعكم أيها المقرضون المسوفون من هذه الترهات والتخرصات، وانظروا للجهود الضخمة المرهقة التي قدمها كل هؤلاء الذين اتهمتموهم بما ليس فيهم وبما ليس يرضى به أي ضمير ينتمي إلى هذه الأرض..
إنه الوطن يناديكم ويحتويكم.. عبر ضمائر أعطت للوطن أكثر مما أخذت.. ولا تلتفتوا كثيراً لمن يجر اللقمة النتنة والعفنة صوب حلوق من همه النيل من الوطن وأهله وقيمه، واستقواء أعداء الإنسانية عليه..
إن ما قدمه القائمون على المهرجان لا يقدر بثمن.. إنه أهم وأغلى وأنفس من كل ما توهمتم أيها المقرضون المجدفون انهم قد حصلوا عليه اختلاساً أو مؤامرة على جيب الدولة..
نحن ننعم ولله الحمد بمصداقية وأمانة وزير تعطي للوطن أكثر مما تأخذ.. ولا يمكن أن يأتمن أمانته لمن هو غير أمين ومؤمن بها أو مفرط فيها..
فعوا واستيقظوا وتبينوا قبل أن تتهموا أحداً بما ليس فيه فتصبحوا على ما فعلتم نادمين..
ولأني قريب من الأخ والصديق الملحن المبدع جاسم الحربان ومن الدكتورة شيخة الجيب وغيرهم ممن شارك في المهرجان، أدرك حجم ما أعطوا للوطن دون أن ينتظروا مقابلاً من أحد لما أعطوا..
حفظ الله البحرين من المقرضين والمسوفين والمجدفين والمزيفين والكذابين..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها