النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

حالة الإحباط الممنهجة

رابط مختصر
العدد 9759 الإثنين 28 ديسمبر 2015 الموافق 17 ربيع الأول 1437

في الوقت الذي يصرخ فيه النائب الأول لمجلس الشورى جمال فخرو: أن البحرين (دخلت في نفق مظلم، وأننا لن نستطيع تغطية باب الرواتب والأجور)، نجد أن وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة يؤكد على أن البحرين (بعيدة كل البعد عن الإفلاس)، فكلا الفريقين يقرآون من نفس التقرير، ولكن الإختلاف في الفهم بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية.
فقد جاءت كلتا المداخلتين في مجلس الشورى الذي مرر تعديل بعض أحكام المرسوم بقانون رقم (15) لسنة 1977م بإصدار سندات التنمية التي تهدف إلى رفع سقف الدين العام إلى 10 مليارات دينار، فمع أن التوافق كان كبيرا بين مجلس النواب والشورى إلا أن رؤيتهما مع السلطة التنفيذية كانت مختلفة كليا، والمؤسف أن هذا المسلسل مستمر منذ فترة طويلة، فمع كل يوم نسمع قصة جديدة تتصارع حولها السلطتان والناس من خلفهما في دوامة ليس لها قرار!.إن ما يثار اليوم في الساحة السياسية يجعل حالة من اليأس والإحباط لدى الناس، فكل يوم هناك قضية تثار تنتهي بمزيد من اليأس والإحباط، لا نعرف ما السبب من هذ التوجه، بل هناك من يقوم بمهمة التحريض على الوزراء والمسئولين وأعضاء السلطات المنتخبة حتى ولو على مشكلة مستقنع ماء بالشارع!.إن سياسة التحبيط أصبح اليوم هي الظاهرة الأبرز لدى الناس، ويتم تداولها وكأنها وجبة إفطار صباحي، فهناك من حاول تصوير المشهد في البحرين على أنها تغرق من الديون في الوقت الذي يرى فيه الناس مستوى البذخ في الحفلات والمسابقات والمهرجانات، وهناك من يحاول أن يصور المشهد وكأن الإفلاس واقع لا محالة وأن المواطن هو المسؤول عنه.
إن ثقافة التحبيط أصبحت في كل مكان، في البيت والمسجد، والمدرسة والعمل، والمقاهي والمتنزهات، الجميع يحاول أن يجتهد في حمل الطاسة وأنه (عريف زمانه) فيقوم بتحبيط الناس وإشعارهم بمأساة العصر وأنه لا مخرج من هذه الحالة سوى بالإنتحار، فهناك من الناس من يؤمن بثقافة التحبيط كمسئولية مجتمعية، لا هم له سوى الحديث عن المحبطات، فيسعى لتحبيط كل الناس وبشتى الوسائل والأساليب، ولا هم له سوى إرسال الرسائل السلبية التي تعزز هذه الثقافة، وهذه جميعها أسباب الفشل في العمل السياسي.
من يتابع أولئك المحبطين يرى بأنهم كثيرو الشكوى والتضجر، والعتاب والملل، لذا فإن القرب منهم يزيد من حالة اليأس والإحباط من الناس، وإلا فإن ملف الدخل البحريني لا يحتاج إلى الكثير من المماحكات السياسية، فهي الدولة الوحيدة التي تجاوزت إنخفاظ أسعار البترول في السبعينيات حين إنخفض إلى أقل من عشر دولارات للبرميل الواحد، ومع ذلك استطاعت البحرين من تجاوزها، وفي فترة الأزمة الإقتصادية عام 2008م استطاعت البحرين الخروج منها لقوة إقتصادها، وقد أكد وزير المالية على أن وضع البحرين مريح وإنها ليست على حافة الإفلاس، وهذا هو الذي يجب أن يعلمه الجميع، فأسعار النفط في دورتها تأتي في صعود ونزول، والأسعار اليوم هي في نزول لذا يجب أخذ الأسباب الكفيلة بالمحافظة على السوق.
من هنا يجب الحذر من تلك الثقافة السودوية التي ينشرها البعض، قصدا أو دون قصد، فإن الأوضاع الحالية تستوجب العمل سويا للمحافظةعلى العلاقات الإجتماعية والإزدهار الإقتصادي، وما ثقافة التسقيط إلا محاولة جديدة لعرقلة عملية البناء والنماء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها