النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11199 السبت 7 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

الحملات على البحرين والسعودية

رابط مختصر
العدد 9687 السبت 17 اكتوبر 2015 الموافق 4 محرم 1437

أخذت الحملات على البحرين والسعودية منحى تصاعدياً مثيراً للريبة والشكوك في أهدافها بعد ان كنا نظن انها مجرد انعكاسات لمواقف منحازة ومتعاطفة مع ايران ونظامها ومجموعة اذرعتها وواجهاتها في المنطقة.
ولكننا نشك الآن في أهداف مضمرة كبرى وأخرى تقف خلف هذه الحملات خصوصاً وانها فضحت نفسها بنفسها حين صمتت دول وغضت الطرف أخرى عما يرتكبه النظام السوري والفيالق الايرانية وكتائب حزب الله من مجازر هناك حتى اضطر الشعب السوري إلى الهروب من الجحيم الذي اشعلوه في بلادهم فتحولوا من مواطنين في بلادهم إلى لاجئين تلفظهم الحدود وتمنعهم السدود وتتلقفهم امواج البحار الى نهايات مؤسفة.
فيما هذه الدول التي نعنيها لم تحرك ساكناً فيما يحدث في سوريا من نظامها وأزلامه، وتفرغت للبحرين والسعودية تترصدهما ترصداً مخابراتياً محترفاً لتصدر بيانات الاحتجاج التي لم نقرأ ولم نسمع مثلها أو ما يوازي عددها تجاه النظام السوري والنظام الايراني الذي تضاعفت تحت حكمه وسلطته عمليات الاعدام إضعافاً مضاعفة.
ومن حق البحرين ومن حق السعودية ان تحسن صورتها التي تعمل دول غربية ومنظمات معروفة لتشويهها في الغرب وفي صحفه ووسائل اعلامه.
لكن اللافت في هذه الحملات المشبوهة ان اقلاماً واصواتاً «عربية» دخلت على خطها وسارت على خطواتها وساهمت اقلامها واصواتها في الحملات ما يطرح علامات استفهام كبيرة وكثيرة حول توظيف هذه الأقلام المستأجرة والمدفوعة الثمن لتلعب دوراً ضد بلدان عربية هي اقرب إلى ضميرها العروبي والقومي الذي تدعيه وتزعمه هذه الأقلام وتلك الأصوات.
النائحة المستأجرة «مهنة» معروفة منذ القدم وشاعت في بعض البلاد العربية إلى وقتٍ قريب واعتقدنا انها انقرضت مع انتشار الوعي واستهجان العامة والبسطاء لبكائيات ونواح «النائحة المستأجرة» التي تنوح وتلطم وتتباكى كمهنة مدفوعة الأجر.
ونأسف كل الأسف ان نرى مثقفين وكتاباً واصحاب اقلام وقد امتهنوا هذه المهنة المستهجنة السمجة من الجميع، وأجروا اقلامهم واصواتهم لمن يدفع لهم بالقطعة أو بالجملة أو حتى بالساعة وربما هو أقل من الساعة.
وعندما تجد نفسك امام نائحة مستأجرة تلطم بالحروف وتتباكى وتنوح في بعض الفضائيات المعروفة الاتجاه والتوجه فإنك حتماً لن تتألم ولكنك تحنق حنقاً مكتوماً على الحالة المتردية التي وصل لها البعض من أجل بضعة دولارات بعد ان خاب في تسويق نفسه في كل اسواق النخاسة فلم يجد امامه من سوق رديئة سوى سوق النائحات المستأجرات.
أما بعض الدول وبعض الدكاكين الحقوقية التي دخلت على جميع خطوط الحملات ضد الخليج العربي وضد السعودية والبحرين بوجهٍ خاص فهي تراهن على نظرية التغيير والتبديل في موازين القوة في المنطقة وفي امتداد نفوذ ايران لاسيما بعد توقيع الاتفاقية النووية بينها وبين الولايات المتحدة مما سيعطي المشروع الإيراني القديم دفعات قوية للمضي فيه وانفاذه.
وهي في ذلك تتجاهل الإرادة الوطنية الخليجية ذات العمق والبعد العربي الذي يرفض بطبيعته التاريخية والعقيدية السيطرة الفارسية على المنطقة.
وهي إرادة لا يمكن تجاوزها او تجاهلها بالسهولة التي تتصورها هذه الحملات المسعورة التي تلعب في الوقت الضائع بعد انكشاف الغطاء عن المشروع الايراني المرفوض من شعوب المنطقة بشكل يجعل من المستحيل على ايران انجازه وسيظل وهماً يداعب مخيلتها ولا نصيب له من قانون الحقائق الراسخة والمستقرة في عمق أعماق المنطقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا