النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مع الناس

في مفهوم النّص!

رابط مختصر
العدد 9661 الإثنين 21 سبتمبر 2015 الموافق 7 ذو الحجة 1436

في جريدة (النور) الدمشقية يُنادي الاستاذ أسكندر نعمه بضرورة قراءة كتب المفكر البليغ نصر حامد ابوزيد الذي يُفكك نصوص الحياة في متابعة مسيرتها في التجدد في نقض القديم واعادة انتاج الجديد فالحياة في حراك تجددها وفي ابدّية توثبها وهي غير قابلة لجمود نصوص الخطابات الدينية ورافضة تكلسها وفي مؤلف (مفهوم النص) لنصر حامد ابوزيد يؤكد ان مجمل النصوص ترتبط بحركة الحياة في التاريخ والجغرافيا فالحياة في طبيعة نقض نصوصها... والنصوص هي ايضا في طبيعة نقض افكار نصوص الحياة (!)
يقول: اسكندر نعمة في مقالة تحت عنوان (نصر حامد ابوزيد واشواك التكفير) لقد ابدع يراع ابي زيد دراسات وكتبا كثيرة تنحو هذا النحو في التغيير وتطالب بسيطرة الروح العلمية الناقدة في كل مجال وكان من اهم كتب ابي زيد وابرزها (مفهوم النص) و(فلسفة التأويل) و(نقد الخطاب الديني) و(اشكالية القراءة وآلية التأويل) و(التفكير في زمن التكفير) لقد اثارت هذه الكتب والابحاث موجات عارمة من الغضب والضيق الاكاديمي عند ضيقي الصدور ومحدودي التفكير من ارباب الازهر واساتذة اقسام الدراسات الاسلامية في جامعة القاهرة وما اثارته تلك الكتب والدراسات من جدل كان جديراً «بالحوار النقدي» اكثر من اثارة القلاقل وبسبب ما احدثته تلك الكتب من اثرٍ عميق في الوعي الراسخ بمفهوم النص وقداسته وطقوس فهمه فكانت هذه الكتب بمثابة اليد التي مسحت الغبار المتراكم عن التراث ليبدو على حقيقته وبمثابة مبضع الجراح الذي ازال الغشاوة عن العيون لترى الحقيقة لكل ذلك اتُهم نصر حامد ابوزيد بالكفر والالحاد وجرى التحريض الأرعن للاساءة اليه والتنكيل به وكان ابرزهم المتطرف الارهابي عبدالصبور شاهين الذي اتهم في تقريره ابازيد بالكفر والالحاد كما اتهمه بالمعاداة الشديدة لنصوص القرآن والسنة والدعوة لرفضها وكذلك التهجم على الصحابة وانكار المصدر الالهي للقرآن والدفاع عن الماركسية والعلمانية وعن سليمان رشدي وعلى اثر هذا نشبت معركة فكرية واسعة بين انصار ابي زيد ومؤيدي شاهين وطولب ابوزيد بالتراجع واعلان التوبة عن الافكار التي وردت في كتاب (مفهوم النص) وكتبه الاخرى رفض ابوزيد تحقيق هذا التراجع كما رفض مطالبة المحكمة له باداء الشهادتين ليؤكد اسلامه معتبراً هذا الطلب جائرا ومن شأنه التفتيش عن النوايا التي لا يحق لأحدٍ التدخل فيها ولا غرو فإن الشجاعة الادبية في الدفاع عن حرية الفكر التي تجلى بها نصر حامد ابوزيد واهميتها في عدم الخضوع للتكفيريين الذين يتصيّدون في المياه العكرة للتنويريين الذين يشقون طريقهم التنويري ضد الظلام والظلاميين الذين يحاولون عبثا تعطيل حركة الحياة في تجدد نصوص مفاهيمها واضفاء القدسية الدينية على نصوصها ونصوص مفاهيمها وفي ابدّية حركتها الفكرية في الحداثة والتحديث ويختم الاستاذ اسكندر نعمه مقاله الجميل عن نصر حامد ابوزيد قائلا: «سيذكر الثوريون العرب وكل التقدميين والعلمانيين ان د.نصر حامد ابوزيد بابحاثه وكتبه ودراساته الكثيرة حرّك سطح الحرية الثقافية الراكدة ليمنعها من ان تتجمد وتحتقن بالمياه الآسنة ولكنه دفع الثمن غاليا» ان مثال نصر حامد ابوزيد في هزِّ النصوص المتكلسة في قدسيتها وحقنها بأفكار تغييرها وتأويلها عليه ان يتحقق في انشطتنا الثقافية والفكرية دون الخشية من قوى الظلام في الاسلام السياسي ومرتزقة المفاهيم الدينية المتجمدة والمنتهية صلاحية نصوصها (!)
ان كل نص في حركته الفكرية المتجددة وان كل حركة فكرية منوطة بحركة نصوصها (...) لا جمود في النصوص كما لا جمود في الافكار... ان علاقة الجدل تأخذ طريقها في الافكار وفي النصوص ان بهجة الحياة في بهجة حركة نصوصها الفكرية وان كل نصوص الحياة تتجمّد انسانياً في حركتها الفكرية والمادية وان منزلة النصوص على الارض تفقد مطلقها وتستوي في نسبية حركة تجلياتها البشرية على وجه الارض في مصلحة الانسان وفي الدين ايضاً مصلحة الناس فوق كل النصوص... فاذا تعارض النص مع مصلحة الناس لا يُؤخذ بالنص وانما يؤخذ بنص مصلحة الناس(!) ومن هذا المنطلق فان تحريك النصوص وتأويلها واقع تقتضيه مجمل النصوص على وجه الارض (!)
ان الحاكمية الفكرية تتشكل في حريتها في النقد والتأويل وهو ما كان نصر حامد ابوزيد طيّب الله ثراه يدفع بالنصوص الدينية في عقل حركتها وخارج نقل جمودها فالحركة التنويرية في العقل وظلام الجمود في النقل... كل منقول جامد وكل معقول متحرك(!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها