النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

السعودية والبحرين استهداف مقصود

رابط مختصر
العدد 9660 الأحد 20 سبتمبر 2015 الموافق 6 ذو الحجة 1436

في النهاية هي حادثة مؤسفة من حوادث القضاء والقدر وما أكثرها وبانتظار نتائج التحقيق التي ستُعلن سينال المقصر جزاءه بحسب القوانين.
هذا هو التعليق وهذا هو الموقف المتوازن العقلاني على الحادث المؤسف في الحرم المكي نتيجة سقوط الرافعة.
ولكن النظام الايراني المتربص شراً والمتصيّد منفذاً للدخول والتسلل إلى الفضاء العربي بعمومه والخليجي بخصوصه اطلق العنان لوسائله الاعلامية وبعض أعضاء مجلس شوراه المسيرين للنيل من الحكومة السعودية بتوصيفات لا يليق صدورها من «جارة» مسلمة امام حادث راح ضحيته مسلمون وفي الأراضي المقدسة وفي بيت الله.
فصحيفة كيهان القريبة من خامنئي والتي لا تنطق خارج ارادته وتوجيهاته بدلا من ان تعزي اسر الضحايا المسلمين، استثمرت الحادث المؤسف على نحوٍ بشع لم يقف امام لحظة الوفاة بما تستحقه من دعوات الرحمة والغفران بل هي اطلقت دعوة مشبوهة ركبت فيها امواج الحادث لتشكيل «هيئة عليا اسلامية لإدارة الحرم».
وهي دعوة كما تلاحظون كشفت الغطاء مرةً أخرى عن نوايا طهران في «الاشراف على شعائر الحج والحجيج» وهو ما تتمناه وتتطلع إليه عمامة قم من انقلابها قبل اربعة عقود من الزمن «1979».
واذا كانت البعرة تدل على البعير.. فمجموعة الأحداث والحوادث التي اثبتت التحقيقات وقوف النظام الايراني وراءها وجرت مرات في مواسم الحج، هي أدلة وقرائن واثباتات على ان هذا النظام يريد وضع يده على شعائر الحج والحجاج فيكون مشرفاً ومسؤولاً عن ذلك. وما كادت كيهان تطلق تلك الدعوة النكراء حتى كان صداها في مجلس شوراهم الايراني عندما دعا إليها اعضاء هناك ونفحوا فيها وهم يعلمون انها ستتبدد في الهواء ولكنهم محترفوا افتعال ضجيج مقصود فيه استهداف المملكة العربية السعودية بكل الطرق والوسائل.
وهذا هو الاسلوب الايراني المعروف الذي يعتمد كل الاعتماد على استغلال الفرص للاعداد لحملات ضارية تكون وسائلها الاعلامية هي الصوت وهي الصدى لتحقيق أهداف حملاته لعل وعسى ان يكون لهذا النظام موطئ قدم باستغلال هذه الحادثة أو تلك فيتسلل منها ويتوغل لبسط نفوذه هنا أو هناك.
فالمدعو «حقيقت بور» عضو ما يسمى بالشورى الإيراني التقط دعوة كيهان وهو يعلم علم اليقين من يقف وراءها ومن حركها فصرح بور لوكالة أنباء فارس في ذات السياق ودعا إلى ما دعت إليه كيهان لتكتمل معزوفة الحملة للنيل من السعودية وزعزعة ثقة الحجاج المسلمين في ادارتها لشعائر الحج وهو هدف اساسي لنظام قم للدخول والوصول إلى مكة والحرم والمدينة المنورة.
وهي حملات كما ذكرنا سابقاً ممنهجة ومرسومة وفق استراتيجية التمدد الفارسي ولعلنا لاحظنا على ذات الموجة وفي توقيت متزامن خروج الناطقة باسم الخارجية الايرانية لوسائل الاعلام الايرانية لتصرح المدعوة مرضية افخم داعية البحرين «لتسوية ازمتها بدلاً من توجيه الاتهام إلى إيران».
اتهام؟؟ وهل جميع الادلة وجميع الاعترافات لا تكفي دليلاً واحداً لتورط نظامكم بالتدخل في الشأن البحريني تدخلاً فظاً وخطيراً يهدد أمننا الداخلي واستقرارنا؟؟.
اتهام؟؟ والزوارق تبحر من موانئكم والمخربون يتدربون عسكرياً باشرافكم والمخططون مقيمون في حمايتكم وتحت رعايتكم ويعملون وفق وصاياكم وتزعمين ايتها الناطقة بأنه «اتهام» والاعتراف سيد الادلة يا سيدة!!.
هكذا يكتمل قوس الحملات الذي يستهدف هذه الأيام المملكتين السعودية والبحرين ضمن استراتيجية الاستهداف الايراني لفتح ثغرة في الجدار الصلب الذي تحطمت عليه آمال النظام الايراني واطماعه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها