النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

مع الناس

مرة أخرى في أدب المهنية الصحفية!

رابط مختصر
العدد 9654 الأثنين 14 سبتمبر 2015 الموافق 30 ذو القعدة 1436

وارى انه من الواجب الوطني تحريك مياه الصحافة بين الصحف والصحفيين لاخذ الدور الوطني في احياء مجد الوطن الثقافي والفكري ولكي لا تأخذ الصحافة طريقها اكثر الى التّأسّن الفكري والطائفي (!)
ان التطبيع الوطني في ميدان الانشطة الصحافية واجب وطني يدعونا جميعاً معشر الصحافيين ان نتساجم في انسجام مهني ضمن المنافسة الادبية والثقافية والفكرية تنافساً يتفاعل في حب الوطن البحريني الجميل الذي يحتضننا (!)
ان الزمالة الصحفية عليها ان تتناغم واقعا بحرينيا يأخذ مداه الثقافي والادبي والفكري في النقد الوطني عبر حرية الحرف وديمقراطية الكلمة (!)
ان الجفاء بين صحف الوطن وصحفييها واقع لا يمكن ان يرقى الى نُبل الامانة الوطنيّة الصحفية المرجوّة ابداعاً بالنهوض ثقافيا بالوطن... وقد كتبت قبل هذا قائلا: «ان تسود الكراهية والبغضاء بين صحافة الوطن وصحفييها الى درجة بائسة من التمني في التعثر ضد الآخر في صحف وصحفيي الوطن كواقع ملموس يتناقض تناقضاً مهنيا عاثراً في صحافتنا الوطنية وبين رؤوس تحاريرها الأمر الذي يأخذ بصحافتنا وصحفينا الى متاهة من الكراهية والازدراء ويُفقدنا كصحفيين ويفقد صحافتنا هرمونّية الانتظام وطنيا وثقافيا في انشطتنا الصحافية (!) يومها هاتفني صحفي بحريني قائلا اشد على يديك فقد أصبت قلب الحقيقة قلت له اكتب في هذا الموضوع لأشدّ على يديك كما شددت على يدي ولكنه وعد فأخلف حتى الآن لم يكتب شيئاً في هذا الخصوص (!)
اني ادعو كل زملاء الحرف وديمقراطية الكلمة من زملائنا في الايام وصحف الوطن الاخرى تضامنا وطنيا انسجاميا في النهوض بثقافة الوطن، ان المهنية الصحفية تدعونا جميعا متكاتفين متعاضدين متضامنين في تحقيق الانسجام الصحافي الابداعي بين الصحفيين في صحف الوطن على طريق مجد الوطن في الحرية والديمقراطية والتعددية وحقوق الانسان وفي العدل والمساواة في مجد المواطنة البحرينية، وكنت اتفقد صحف الوطن كلها ولم اجد صحيفة بحرينية واحدة نقلت مقالاً لصحيفة بحرينية اخرى وانما نقل المقالات ابداً تراها لصحفٍ خارج الوطن البحريني وهو ما يدخل في حسية اللا مسؤولية في ادب المهنية الصحافية وحتى عندما تحتفي صحيفة محلية بذكرى صدورها تحتفي وحدها ضمن مقالات كتابها وافتتاحية رئيس تحريرها وتخلو الصحف الاخرى من بعث تهنئة لها او باقة ورد الامر الذي يخل بالانسجام الهرموني في المهنية الصحفية بين صحف وصحفيي الوطن وما اراه واقع عثرات تستوطن صحافة وصحفيي الوطن، ان صفحة المياه الرّاكدة في صحافتنا الوطنية علينا ان نقذفها بحجارة النقد الأدبي والفكري لتحريك دوائر مياه انشطتها الصحافية (!)
ان استرخاء اراه في جوانب السلطة الرابعة وفي عين الصحفي استرخاء ذاتيا عدميا نفعيا في عدم اخذ الدور المطلوب في فكِّ مخانق الوطن المشدودة طائفياً منذ اكثر من اربع سنوات (!)
ان الصحف والصحفيين يتحملون دوراً مهما في هذا الميدان ولا يمكن ان يضطلعوا بهذا الدور الوطني الا اذا اخذت عجلة السلطة الرابعة تدور ضمن وحدة وتوحد انسجامية صحافة وصحفيي الوطن على طريق الوطنية وضد الطائفية المقيته (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها