النسخة الورقية
العدد 11116 الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

حملات ممنهجة

رابط مختصر
العدد 9654 الأثنين 14 سبتمبر 2015 الموافق 30 ذو القعدة 1436

لاشك وبكل تأكيد هي حملة كسابقاتها من الحملات التي ترفع يافطات «الحقوق» لتنال من البحرين في توقيتات مدروسة ومنتقاة بدقة من منظمات أجنبية ليست فوق مستوى الشبهات، فمواقفها السابقة واللاحقة من أحداث البحرين وانحيازاتها السافرة ضد بلادنا معروفة.
وفي هذا السياق يأتي الاستعداد لبدء حملة ممنهجة جديدة تم توقيتها لتتزامن مع بدء انعقاد «الدورة الثالثة لآلية الاستعراض الدوري الشامل» في شهر مارس من العام القادم.. وما قرأناه أو بالأدق ما لاح من ملامح الحملة هو مجرد «تسخين» للحملة التي يعدون ويحضرون لها ضد البحرين.
فما نشرته الواشنطن بوست لاحدى مراسلاتها لا يحتاج الى كبير جهد أو كثير وقت ليكتشف القارئ وبعد بضعة سطور الى ان «المقال» اعلان سياسي مدفوع لم تنجح كاتبته حتى في ان تخفي الجهة التي دفعت تكاليف الاعلان ليأتي بهذه الصيغة السطحية والفجة والتي تستهدف البحرين بشكل مباشر ومكشوف للقارئ الغربي الذي يعرف لعبة الاعلانات السياسية المدفوعة لكبريات الصحف والمجلات هناك.
وعندما يسارع موقع مثل «مرآة البحرين» بنشر المقال مترجماً وبسرعة خاطفة فهذا دليل آخر على أن «المقال» الاعلان السياسي ضد بلادنا كان مكتوباً ومصاغاً بعلم جماعتهم..!!
وعندما استعانت الجماعة التي تقف وراء ذلك المقال/ الاعلان برئيس فريدوم هاوس لتكتسب حملتها رواجاً تحتاجه فإنها فضحت مخطط الحملة ضدنا من حيث لا تدري. فهذا «الرئيس» ومنظمته قادوا حملاتٍ ممنهجة ومتعسفة ضد البحرين طوال سنوات انتهت بهم الى لا شيء على مستوى الموقف والقرار الأممي وان كانوا قد استلموا ثمن حملاتهم عداً ونقداً كما سبق لهم وان استلموه من اسرائيل ومن المخابرات الامريكية التي وقفت خلف تأسيس هذه المنظمة بالذات عام 1941 في عهد الرئيس الامريكي فرانكلين روززفلت.
ومعروف أن جورج فيلبدا هو الداعم الرئيسي للمنظمة وفي نفس الوقت الداعم الرئيس للمشروع الصهيوني. وقد ترأس هذا الشخص المنظمة حتى عام 1967.
وبطبيعة الحال اختلف دور هذه المنظمة الآن حيث تأسست بالأصل لتنال «حقوقياً» من منظومة الدول الشيوعية والنظام الشيوعي وفي مقدمته الاتحاد السوقيتي السابق.
وهذه المنظمات تلعب دوراً الآن اكبر من السابق وتتحرك في فضاء واسع وبلا حدود مستغلة التوجه العالمي الحقوقي لاستثمار دورها مادياً ومالياً لدى دول تدفع لها بالملايين من العملات الصعبة اعتماداً على تأثير المنظمات «الحقوقية» في القرارات الأممية والمواقف الدولية.
ولذا سوف نلاحظ تنامي وتناسل هذه المنظمات بشكل طفيلي لافت. فكل منظمة كبيرة ولدت وانجبت من رحمها منظمات اخرى تخصصت في مراقبة منطقتنا لتنال حصتها من الكعكة.
والكعكة «الحقوقية» اليوم هي اكبر وأضخم كعكة يسيل لها لعاب هذه الدكاكين الحقوقية المزعومة مثل دكان المدعو برادلي الذي نسج علاقات خاصة قوية مع الجماعات المتواجدة في أوربا وامريكا ويمولها النظام الايراني ليبرز بالنتيجة الطبيعية لهكذا علاقات هذا «البرادلي» من خلف المشهد «الحقوقي» الى مقدمته ويحتل الصدارة في اعلامهم ومطبوعاتهم ومواقع تواصلهم وشبكتهم العنكبوتية.
في منتصف مارس القادم ستُقدم البحرين تقريرها الاعتيادي للدورة الثالثة وبالطبع ستسبق ذلك ضجة «حقوقية» مشبوهة اكبر من الدورة نفسها فقط للنيل من بلادنا كما اعتادت هذه الدكاكين ان تفعل في هكذا مناسبات أممية ودولية. علماً بأن ضجتها المفتعلة فقدت بريقها وفقدت تأثيرها السابق بعد افتضاح أساليبها التي ان بدأت بالتشهير فلن تنتهي بالتهويل والفبركات والكذب واختلاق القصص والحكايات الوهمية بما فقدت معه مصداقيتها.
وكما ذكرت «الأيام» في افتتاحية الجمعة ان البحرين لن تخضع لهذا الابتزاز ولن تقبل به.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها