النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

في جريمة الخطأ السياسي

رابط مختصر
العدد 9636 الخميس 27 أغسطس 2015 الموافق 12 ذو القعدة 1436

كل الاخطاء تهون مضاعفات اخطائها الا خطأ السياسة الذي يجسد السياسي جريمتها في المجتمع!
وازعم ان سياسي المعارضة البحرينية في اصرارهم وتماديهم في اخطائهم السياسية في العنف والارهاب والتخريب على مدار أكثر من اربع سنوات هم يدفعون بجرائمهم في عمق المجتمع! وفي مسألة علاقة الخطأ السياسي بالجريمة يضعنا الكاتب المصري الكبير والمميز في ابعاد مفاهيمه ومواقفه الفلسفية والسياسية (علي سالم) في عموده المدهش في جريدة الشرق الاوسط اللندنية مستعرضا كلمات (تاليران) رجل الدولة ورجل السياسة والدبلوماسي والقائد العسكري الفرنسي وكان الجميع ومن كافة الاتجاهات السياسية كانوا في حاجة اليه لموهبته الكبيرة وخبرته الطويلة وآرائه التي ثبت دائما صحتها: «أكثر من جريمة انه خطأ سياسي» وضمن ذلك فان اخطاء سياسية لا تعد ولا تحصى ادت الى جرائم سياسية قد اقترفت في انشطة ساسة المعارضة البحرينية وكنت اقول لاحدهم: ان على كوادر وقيادات المعارضة السياسية البحرينية ان يتمعنوا قراءة في كتاب (الامير) لميكيافللي الذي نقل لنا عنه (علي سالم) قال ميكيافللي للأمير: «لا تستعين بمعارضي الامير السابق فمهما اعطيتهم واغدقت عليهم فسيشعرون انك اعطيتهم اقل مما يستحقون ومن ثم يكونون مصدراً للمتاعب.. اعتمد على اعوان النظام السابق وموظفيه ومسؤوليه هؤلاء يتوقعون ان تبطش بهم او على الاقل تقصيهم بعيداً عن اماكنهم ولكنك عندما تتركهم في اماكنهم فسيشعرون بالامتنان الكبير ويخلصون في خدمتك ويدافعون بشدة عن نظامك».
المعارض (بكسر الراء) والمعارض (بفتح الراء) قد يجدوا فائدة فيما قاله ميكيافللي! المراجعة في العمل السياسي في حسابات الربح والخسارة واقع ينشط العمل السياسي وينقي شوائبه من الاخطاء ويصقله ويجدد عافيته على الطريق الصحيح!
أفكروا يوما فيما هم فيه وفيما هم عليه اراجعوا وتراجعوا؟ ام هم في غيهم السياسي سادرون!
السياسة لا تتجمد ولا تتكلس (...) التكلس والجمود في عقول بعض الساسة البحرينيين الذين يدفعون بالسياسة على وجهها في التكلس والجمود وكأن بعض الساسة البحرينيين المعارضين يتكسبون سياسيا على الخارج فتشاكلت عندهم القضية الوطنية بالقضية الطائفية وضاع الوطن سياسيا في همهماتهم الطائفية المرتبطة بولاية الفقيه خارج الوطن البحريني!
الحياة تتغير ماديا ومعنويا في كل شيء وفي السياسة بما لها وما عليها: وهم ثابتون متماسكون متكلسون في عدمية مواقفهم السياسية، السياسة بطبعها وطبيعتها وتطبعها عملية بسط مناقضة للقبض وهم (قابضون) أسألوا انفسهم ماذا حققوا وعلى مدار اربع سنوات وهم قابضون عنفا وتشددا وتطرفا وارهابا وكراهية للدولة. اربع سنوات أو أكثر والمعارضة السياسية البحرينية كابية في كبوات لا تعد ولا تحصى من الاخطاء السياسية والتي هي بحق وحقيقة جرائم في حق الوطن البحريني (فالخطأ السياسي أكثر من جريمة) قالها (تاليران) ومضى واصبحت كلماته وتجاربه مثالا في السياسة يؤخذ ويقتدى بها!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها