النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11930 الإثنين 6 ديسمبر 2021 الموافق غرة جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

إيران الإسرائيلية وإسرائيل الإيرانية

رابط مختصر
العدد 9622 الخميس 13 أغسطس 2015 الموافق 28 شوال 1436

الملف النووي الايراني الذي تم تسويته في امتداد ما له وما عليه فيما يتعلق من قضايا شرق اوسطية كانت اسرائيل في صلب الموضوع فيما ظهر وما لم يظهر لحساسية وضع المنطقة في هذا الخصوص ويرى البعض انه لا يمكن تناول العلاقة الايرانية النووية في معزل عن الدولة العبرية الاسرائيلية ومسألة تطبيع علاقتها في المنطقة (...) من اجل ان يأخذ التطبيع الايراني الاسرائيلي دوره الايراني لاحقا في تطبيع العلاقات الاسرائيلية العربية ودور ايران الرائد في هذا الخصوص! وقد رأت الولايات المتحدة الامريكية في الجمهورية الاسلامية الايرانية دوراً رائدا ومؤثراً في ان ينيخ العرب مطاياهم في حمى المراعي الاسرائيلية الرافلة بالأعشاب الريانة التي تحب رعيها مطايا العرب سيما وان ايران اصبح لها نفوذ جيوسياسية في سوريا ولبنان والعراق وغزة واليمن ولها اهواء طائفية تتجلى رياحها عند الطوائف الشيعية في المنطقة العربية كلها!
وستشهد الايام القادمة واقع علاقات ايرانية اسرائيلية كأن تطبيعا سياسيا ايرانيا جرى تناوله في الاتفاق النووي الايراني الامريكي فيما يراد لإيران ان تكون لاعبا سياسيا مؤثرا في المنطقة وتشير الاخبار ان وزارة الخارجية الاسرائيلية تقوم بتمهيد احتفال في مقر الامم المتحدة بصدد اصدار طابع بريدي اسرائيلي يحمل صورة «كورش الكبير» مؤسس الامبراطورية الفارسية في اشارة الى «كورش» في تحرير اليهود من الاسر عند غزوه لبلاد بابل واعادتهم الى القدس كما تناول الاعلام الاسرائيلي صورا لنشطاء اسرائيليين اعربوا عن رغبتهم في تدشين مقر للسفارة الايرانية في تل ابيب في اداء رمزي يعكس رغبة البلدين الايراني والاسرائيلي في التقارب واقامة علاقات دبلوماسية بين ايران واسرائيل وقام الاعلام الاسرائيلي بنشر مخطوطات تاريخية في تمجيد اليهود للملك الفارسي (كورش) واعادة اعلانات لمعرض الكتاب الايراني في اسرائيل واصدار طابع بريد اسرائيلي لتمجيد الامبراطورية الفارسية ويحمل الطابع البريدي صورة الملك الفارسي (كورش) كما يحمل الطابع البريدي الاسرائيلي صورة مخطوطة اسطوانة كورش او ميثاق كورش وهو عبارة عن قطعة حجرية تعود الى القرن السادس قبل الميلاد نقش عليها بالخط المسماري اكتشفت في 1879 على يد عالم الاثار البريطاني هور موزدر اسام في مدينة بابل التي يصفها البعض الموثقين بانها اقدم وثيقة لحقوق الانسان والتسامح الديني وفق ما ذكره مروه سلامة في مجلة روز اليوسف وتقوم اسرائيل بدغدغة المشاعر التاريخية القومية من خلال مؤسس الحضارة الفارسية كورش ويؤكد مروة سلامه قائلا: «الامر لم يقتصر على تكريم المسؤولين في تل ابيب لمؤسس الدولة الفارسية بل تكريم دولي ايضا بحضور عدد من الشخصيات السياسية البارزة في امريكا واسرائيل والعديد من دول العالم ومن المقرر ان يشارك في الاحتفال (اتحاد يهود ايران وامريكا في نيويورك) ويعود احتفال اسرائيل بـ «كورش أو قورش» وتمجيدهم له الى الفكر الذي ارساه منذ اللحظات الاولى لتوسيعه للرقعة الفارسية وبناء الامبراطورية الفارسية وهو ما يعني التوسع الايراني حاليا في سياسة تصدير الثورة الاسلامية الخمينية!
وتقول وكالة الابناء الايرانية (مهر) ان نشطاء اعلنوا قيامهم بتدشين اول سفارة ايرانية في اسرائيل خلال الشهر المقبل حيث أكد النشطاء الاسرائيليون رغبتهم في عودة العلاقات بين البلدين وتنحية أي خلافات معلنة فيما بينهما مشيرين الى ان فكرتهم لاقت قبولاً كبيراً لدى قطاع عريض من الشباب الاسرائيلي والايراني لاسيما يهود ايران المقيمين في اسرائيل واعرب النشطاء الاسرائيليون عن رغبتهم في رفع علم ايران في جميع شوارع اسرائيل مشيرين الى انهم ما زالوا يبحثون عن سفير رمزي ليكون همزة الوصل بينهم وبين المسؤولين وممهداً لبدء علاقات رسمية بين البلدين معربين ان الامر يتعدى مجرد فكرة رمزيه لنشطاء بل نواة لحظوات جادة بين تل أبيب وطهران بشكل رسمي!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها