النسخة الورقية
العدد 11000 الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

خليفة بن سلمان والتكريم الدولي

رابط مختصر
العدد 9620 الثلاثاء 11 أغسطس 2015 الموافق 26 شوال 1436

(إن مملكة البحرين أظهرت تقدماً مذهلا في تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مر السنوات الماضية، ونحن نقدر دعم البحرين المتواصل من أجل دفع عملية القمة العالمية لمجتمع المعلومات) بهذه الكلمات أرسل الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات (هولين جاو) دعوته لسمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء لتكريمه في المنظمة الدولية على إسهاماته الرامية للاستفادة من إمكانيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق التنمية المستدامة.
إن جائزة (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التنمية المستدامة) التي قرر الاتحاد الدولي للاتصالات منحها سمو الأمير خليفة قد جاءت تقديراً لسموه على الجهود الكبيرة التي يقدمها للبشرية جمعاء، والإصرار على العمل المتواصل لتقدم البحرين ورقي شعبها، وهذه الحقيقة يعلمها ويراها ويلمسها الجميع، والقريبون من سموه والمتابعون لعمله الإداري، فقد عاهد سموه نفسه طوال السنوات الماضية على أن يسير في طريق النجاح بثقة تامة لرقي المجتمع.
إن المشروعات الكبرى التي تبناها سمو الأمير خليفة منذ تسلمه رئاسة الوزراء قد جاءت لنهضة المجتمع ورقيه، ولمن شاء فليتأمل مشواره في العقد الأخير وكيف ساهم سموه في الكثير من المجالات، فسفينة خليفة بن سلمان في النجاح والتفوق يقودها سموه بحكمة وحنكة ودراية كبيرة، وتتصف بالهدوء والرزانة وسعة البال لمن لم يستوعب هذا الفكر النير، كل ذلك وغيرها من الصفات التي يتمتع بها سموه جاءت لتؤسس منهج إداري متميز يعرف باسمه حفظه الله ورعاه.
لا غرابة أن ينال سموه العديد من الجوائز والأوسمة والشهادات العالمية تقديراً لدوره المتميز الذي أصبح السمة البارزة في هذا الوطن، إن هذه الجائزة قد جاءت من مؤسسة دولية رفيعة المستوى بالولايات المتحدة الأمريكية، وتأكيد منها على قدرة سموه على الابتكار واستنباط الحلول من أجل مستقبل أفضل للمجتمعات، لقد استطاع سموه أن يحقق الكثير من الانجازات في الكثير من المجالات، وأن يضع البحرين رغم محدودية الموارد في مصاف الدول المتقدمة.
إن جائزة (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التنمية المستدامة) تعد وساماً جديداً، ليس لسموه فقط، ولكن لكل البحرينيين المخلصين لوطنهم، فهذه الجائزة التي سيتسلمها سموه هي مبعث فخر واعتزاز للبحرين وشعبها، وتأتي بمناسبة الذكرى الخمسين بعد المائة لتأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات، وسيقام احتفال تسليم الجائزة لسموه في حفل كبير بمقر الأمم المتحدة بنيويورك الشهر القادم (سبتمبر2015م).
لقد أكد الأمين العام للاتصالات(هولين جاو) أن حضور سمو الأمير خليفة الشخصي لتسلم الجائزة (سيشكل الهاماً للعديد من المسؤولين في العالم)، وهذا باعتراف منظمة دولية تتابع الجهود الرامية لتعزيز التنمية المستدامة وفق معايير واشتراطات دولية.
إن سمو الأمير خليفة قد ساهم في الكثير من المجالات وقدم برامج كبيرة تدعم التنمية المستدامة والتي نال بسببها الكثير من الجوائز، ولعل أبرزها جائزة الشرف للإنجاز المتميز(ابن سينا) من قبل الأمين العام للأمم المتحدة عام 20015م وذلك خلال اجتماعات الدورة الخامسة والثلاثين للمؤتمر العام في باريس.
ونال سمو الأمير خليفة الدكتوراه الفخرية في المجال الإنساني والتنمية والبشرية من جامعة لورنس الأمريكية للتكنولوجيا تقديراً لسموه على دوره الرائد في تأسيس اقتصاد نشط يعتمد على التجارة الحرة وايجاد بنية تحتية خلاقة لمجتمع مستدام اجتماعياً وبيئياً، وقد أشادت الجامعة بدور سموه في محاربة الفقر ودعم السكن وفرص التعليم والرعاية الصحية، وقد خرج الشعب البحريني بأسره حينها مستقبلاً سموه، وهاتفاً باسمه من مطار البحرين الدولي إلى قصره العامر بالرفاع، كل ذلك للإنجاز الكبير الذي حققه للبحرين حين وضعها في مصاف الدول المتقدمة في مجالات التنمية البشرية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها