النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

وطن لا يقبل القسمة على طهران !!

رابط مختصر
العدد 9614 الأربعاء 5 أغسطس 2015 الموافق 20 شوال 1436

إذا ضاق الوعي بالمنظرين والمدافعين والمنافحين عن الفكر الصفوي الإرهابي الأسود والمقيت الذي تبنته ولايات الفقيه وأتباعها في البحرين ، بالرأي الذي يلامس جرحهم ويعري خبثهم ويفضح مآربهم ، لجأوا إلى التشهير وابتداع ما لا يخطر على الوعي والعقل ، وما لا تتقبله حتى أقل العقول وعيا وتفكيرا ، وتحولوا إلى عصبة عمياء لا ترى من الواقع الذي تستهدف تشويهه ومسخه بقبح سوى ما يؤكد يوما عن آخر ، ضلوعها في المكائد والشراك التي نصبتها عمدا من أجل النيل من الوطن والاستقواء على تاريخه وحضارته وهويته وأهله ، فكم أنت رائع أيها الإنسان المشغول بفضح مآرب هؤلاء ومكائدهم ، أخي الدكتور إبراهيم الدوسري ، لأنك شغلتهم بتناقضاتهم التي تدينهم ، منهم وإليهم ، وعبر أكثر وسائل التواصل الاجتماعي التي سخروها هم لبث زيفهم وكذبهم !!
] ] ]
البحرين وطن لا يقبل القسمة على الهدنة والحوار ، ولكنه يقبل القسمة على الحب والتسامح والتعايش ..
وطن لا يؤذي أحد فلماذا نؤذيه ؟
لذا كل من يريد بالبحرين سوءا أو شرا ، هو لا يعرف الحب ولا يدرك معنى أن تكون حرا كريما دون أن تؤذي أحدا ..
البحرين وطن خلق من أرق وأجمل نسيج من حرير الحضارة ، وهل هناك أرق وأجمل وأعذب من ماء دلمون أرض الحياة المقدسة ؟
فمن كان منكم أيها الإرهابيون والخارجون على القانون بلا ماء ، فليرمي بنفسه في الجحيم ..
حفظ الله البحرين من جفاف القلوب وقساوتها ، ومن حكومة طهران التي لا تغتسل ولا تستحم ولا تطمئن إلا إذا رأت جحيم الإرهاب يلتهم كل براءة في العالم ..
] ] ]
نتمنى ألا يكون بيان كبار علماء الشيعة في البحرين ، صك غفران للإفراج عن كبار الخونة الذين استهدفوا الوطن عام 2011 ، بغرض الإنقلاب عليها وتسليم راية الحكم إلى سدنة طهران في إيران والبحرين ، وبعدها تبدأ اللعبة الخبيثة من جديد باستقواء إيراني صفوي إرهابي ينفذ مؤامرة التدخل الإيراني في الشأن الداخلي في البحرين بعقارب أفعوانية جديدة !!
] ] ]
إن البيان الصادر عن كبار علماء الشيعة والذي يدين الأحداث الأخيرة في البحرين ، لا يمكن تصديقه بسهولة أو الوثوق به بيسر ، إلا بإدانتهم كاملة لكل أحداث العنف والشغب والتخريب والاغتيالات وزرع الفتن وأشواك الطائفية في البحرين والإساءة لرموز الحكم فيها ، وما هذا البيان سوى محاولة خبيثة ومخاتلة لتبرئة ذمتهم مما حدث ، وكأن الذي حدث ، قد حدث بأيد غير أيديهم الغادرة والآثمة ، ودون ذلك فهو كلام باطل وقبض ريح !!
] ] ]
لقد آن الأوان يا دول مجلس التعاون الخليجية أن تتحدوا بسحب سفرائكم من طهران وترحيل سفراء طهران من بلدانكم إلى إيران ، الذي غرسهم قنابل موقوتة لتفجير منطقتنا بالإرهاب وزرع الفتن فيها والفرقة ، فالوضع لا يحتمل المجاملة والمهادنة ، فقد سالت دماء على أرض الوطن وفقدنا ضحايا ، فلا يكفي الشجب والاستنكار والاحتجاج ، فمثل هذه الذرائع لا تعيد الروح إلى من فقدناهم من ضحايا الواجب .. !!
] ] ]
أرجوكم من القلب ، ألا تتعاملوا مع الذي يحدث في البحرين خاصة والمنطقة بشكل عام ، من إرهاب وارتكاب جرائم قتل وتخريب وفوضى ، على أنه نتاج مجموعة ضالة مضللة من الشباب مغرر بها من قبل شيوخ الإرهاب في إيران والبحرين ، أو أنها ـ كما لوى أحد المفكرين الخليجيين عنق الحقيقة في إحدى وسائطنا الإعلامية فقال : هي مجموعة من الشيعة العرب ارتمت في أحضان الشيعة العجم ، وكما لو أنه يجد العذر لتبرئتهم من كل هذه الجرائم التي لا تحتمل الصمت ..
الذي يحدث لا يحتمل الصمت ، إنها المؤامرة الصفوية الإيرانية على البحرين ودول الخليج العربي ، تجد الآن منفذها الحقيقي والواسع من خلال ما أفصحت عنه إيران قبيل أيام بأن البحرين جزء لا يتجزأ من خارطتها الصفوية الواسعة الأطماع ..
انتبهوا يا من تستصغرون حجم المؤامرة على الوطن بكامل سيادته وهويته ، فالإرهاب رسم جداول مرعبة في أرضنا لم نكن يوما على عهد بها ...
] ] ]
هي البحرين ، إن لم تكن لغاصتها الأصليين ، سرقتها بوارج القراصنة الصفويين !!
] ] ]
ما أسوأ وأتعس الشعوب التي تسلم زمام أمرها لخيول شاخت أعمارها وطاقتها قبل أن تهيء مضمارها لاختبار فحولتها وأنوثتها ، هكذا هي حكومة طهران بزعامة مرشدها الذي فقد سائسه قبل أن يجهز المضمار !!
] ] ]
إن الحركة الصفوية في إيران ، تمكنت من زرع بذور الإرهاب في أجنة بطون من ينتمون إليها ، وفي أدمغة من جعلتهم ممثلين لها منذ استوت على الأرض وانتشرت حتى أصبحت عقيدة متطرفة ذات تأثير أكثر من أي دين ومذهب ، لذا بات يستعصي علينا الآن فهم كلمة ( المغرر بهم ) في كل عملية إرهابية ، ولا يمكننا قبولها بسهولة ..
إن هؤلاء المغرر بهم ذوي رؤوس نووية شكلتها الحركة الصفوية الإرهابية في إيران قبل أن يبزغ غول النووي في إيران .. فانتبهوا ولا تستصغروا الأمور ، فالنار تكمن في مستصغر الشرر ، و( اللي في الفخ أكبر من الطير ) !!
] ] ]
إذا كانت حكومة طهران الصفوية ، تملك قدرا قليلا من الجرأة والشفافية ، فلتعرض حال الوضع الإيراني الحقيقي وحال شعبها المنهوك والمضطهد عبر وسائلها الإعلامية ..
حتما ستعي كل الشعوب التي تلهث خلف زيفها العقائدي حقيقة أمرها ، وسينفضح أمرها على كل الصعد الإقليمية والدولية ، ولكنها وبخبث شديد ، تستعين بإعلامها الصفوي والإرهابي المقيت باعتباره الحكومة والشعب .
لعبة لم ولن تنطلي على شعوب أدركت معنى حريتها الحقيقية بعيدا عن الزيف والتضليل ، كشعبنا في البحرين ودول عربية وإسلامية قريبة في الرؤية والهدف ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها