النسخة الورقية
العدد 11005 الاثنين 27 مايو 2019 الموافق 22 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

خامنئي.. شعبك أولى باهتمامك

رابط مختصر
العدد 9606 الثلاثاء 28 يوليو 2015 الموافق 12 شوال 1436

ليس على طريقة النصيحة كما فسرها لنا محمد سعيد العرادي «ضيف تلفزيون البحرين في الحلقة الخاصة بشأن التدخلات الايرانية في البحرين» ولكننا ننصح خامنئي بالاهتمام بوضع الشعب الايراني المنكوب بنظام أوقف أموال الشعب الايراني وامكانيات ايران لتمويل الميليشيات وكتائب جماعاته في الخارج ولإشعال الحروب بالوكالة عنه في المنطقة الممتدة من لبنان مروراً بسوريا والعراق وصولاً الى الحوثيين باليمن ناهيك عن التمويل السري الضخم للخلايا النائمة في منطقتنا والتي زرعها المرشد والولي الفقيه وفتح نظام الملالي لها المعسكرات للتدريب منذ العام 1980 وجميعنا يعرف تفاصيل معسكر «البستان» ومن كان فيه من مجموعات الشيرازيين في البحرين والسعودية والكويت جميعهم مروا من «البستان» الثكنة العسكرية للتدريب العسكري على يد مدربين ايرانيين من النظام.
لا نريد هنا ان نستعرض ونعرض تفاصيل المبالغ الهائلة التي انفقها ومازال ينفقها النظام على وكالاته ووكلائه واعضاء ميليشياته وكوادر احزابه وافراد خلاياه في الخارج فلم يعد الامر سراً بل صار متداولاً وعلى نطاق واسع وفي جميع انحاء العالم.
والمثير للسخرية المرة في الكوميديا السوداء التي ينسجها خامنئي واركان نظامه ان ايران التي تدعي وتزعم «دعم شعوب المنطقة لرفع مظلوميتها عنها» ايران نفسها ترتكب أبشع اشكال «المظلومية ضد شعبها.
فالظلم الواقع على الشعب الايراني بمختلف طوائفه وفي المقدمة منه «الطائفة السنية» لا يمكن وصفه ولا يمكن احتماله في جميع مناحي الحياة وتفاصيلها اليومية.
ولضيق المساحة هنا عن عرض التفاصيل والارقام وعرض الحقائق والوقائع التي تروي بالشواهد اشكال ذلك الظلم القاسي الذي يعانيه الشعب الايراني فيما قائده ومرشده مشغول كل الانشغال بتمويل جماعاته وعصاباته في الخارج» فإننا تكتفي هنا بعرض تقرير أممي تم تداوله مؤخراً عن الاعدامات والمشانق المعلقة في شوارع طهران وغيرها من المدن الايرانية المنكوبة بهكذا نظام.
موجة اعدامات هكذا او صفت منظمة العفو الدولية تنفيذ عقوبة الاعدام فيما يقرب من 700 شخص منذ بدأ العام الجاري.. ويضيف التقرير الاممي اعدادا تتزايد بثلاثة اضعاف عن الاعداد التي يقر بها النظام.. منظمات حقوقية تتوقع ان يعدم أكثر من 1000 سجين بإيران بحلول نهاية العام الحالي.
كما اشارت تقارير دولية الى ان أكثر من 2000 شخص اعدموا منذ تسلم روحاني السلطة.. وتذكروا معنا ان الترويج الاعلامي الايراني لروحاني قد تم بوصفه «معتدلاً» ومن تيار الحمائم.. فإذا كان 2000 شخص قد اعدموا في ظل رئاسة الحمائم فما بالنا في ظل رئاسة الصقور.. وهل هناك في النظام حمائم وصقور كما يرددون اذا كانت المشانق معلقة في شوارع ايران واذا كانت ضحايا المشانق تتساقط كل يوم؟؟ ام انها «خرافة» حكامة الحمائم؟؟
واما وضع مأساوي كهذا الذي يعيشه الشعب الايراني اما كان الاجدر بالولي الفقيه أو «امام المسلمين» كما يسمونه هناك اما كان الاجدر به والاولى له ان يعالج هذه الاوضاع وفي مقدمتها سلسلة الاعدامات ووقف موجاتها المتتالية في ايران؟؟
هل ترحيل مشاكل ايران ومآسيها الى دول الجوار واللعب على اوتار الطائفية والمذهب سيصرف الشعب الايراني عن كوارثه التي تسبب بها النظام وهو يغامر بالأموال العامة «أموال الشعب» في حروب وفي تدخلات وفي تمويلات لجماعات كان الشعب الايراني الفقير اولى بهذه الاموال الطائلة التي تبدد لإرضاء شهوة التمدد والتوسع لسدنة النظام؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها