النسخة الورقية
العدد 11005 الاثنين 27 مايو 2019 الموافق 22 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

المسلمـــون في فرنســا

رابط مختصر
العدد 9577 الإثنين 29 يونيو 2015 الموافق 12 رمضان 1436

لقد قدم الوفد المشارك في برنامج (هذه هي البحرين) بكل تلاوينه وأطيافه الصورة الحقيقة للمجتمع البحريني، وقد شرح لكل الفعاليات الفرنسية عن الهوية والخصوصية البحرينية القائمة على التنوع والتعدد، وأن المجتمع البحريني أبداً لا يعرف أكثرية وأقلية، أو أصليين ووافدين، الجميع يعيش على أرض واحدة، لهم جميعاً الحقوق وعليهم الواجبات التي كفلها الدستور وفي مظلة القانون، وقد شملت زيارة الوفد الكثير من دور العبادة(مساجد وكنائس ومعابد وغيرها)، وأبرزها الجوامع والمراكز الإسلامية في العاصمة الفرنسية(باريس) ومحيطها، فقد كان المجتمع المسلم في فرنسا بحاجة لمبادرة إنسانية تعيد له الأمل بعد أحداث شهر يناير الماضي(2015م) حين تعرضت صحيفة (شارلي أبدو) للإعتداء الإرهابي، فقد تعرض المجتمع الفرنسي إلى صدمة كبيرة أثرت في العلاقات الإجتماعية بين مكوناته، لذا جاءت زيارة الوفد البحريني كبلسم على المجتمع الفرنسي وهذا ما لمسه أعضاء الوفد البحريني.

المركز الإسلامي بدرانسي:
قام الوفد بزيارة المركز الإسلامي بدارنسي قرب باريس، وهو مكون من طابقين، الأول للرجال والثاني للنساء، بالإضافة إلى القاعات والصالات الكبيرة، حيث قمنا بإمامة المصلين بالجامع، جمعاً وقصراً، وإلقاء محاضرة قصيرة عن فضيلة شهر رمضان المبارك وإستغلال أوقاته في تعزيز التواصل الإجتماعي، والتطرق إلى أهداف زيارة الوفد البحريني إلى فرنسا، ونتائج الزيارة على المستوى الفرنسي والبحريني، وقد أبدى الجميع للحميمية التي يتمتع بها المجتمع البحريني، وعن الأخلاق العالية، وكيف إستطاع أن يكسر حاجز الخوف بين أتباع الديانات مع الإحتفاظ بالخصوصية الدينية والفوارق العقائدية، وفعلاً هذه هي الحقيقة لكل من عاش أو زار البحرين.

الحفل الختامي:
شهد الحفل الختامي إقامة معرض للصور والمنتوجات البحرينية والذي شاركت فيه الكثير من مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني والشركات، وقد ساهم الجميع في إبراز دور المجتمع البحريني في الحضارة الإنسانية، وقد تميز الجميع بحسن التعامل والإستقبال والتعاون، وقد كان ذلك حاضراً لجميع الضيوف الذين أبدوا أعجابهم بدور مملكة البحرين في تعزيز التواصل بين شعوب العالم، وإن كان من ملاحظة فإن بعض الصور كانت تحتاج إلى كلمات باللغة الفرنسية، فعلاً كانت صورا معبرة عن حرية التعبير ولكن كان ينقصها بعض الكلمات بالفرنسية.
وفي الحفل الختامي كان الحضور لافتاً وكبيراً وقد شاركت فيه مختلف فئات المجتمع الفرنسي بأطيافه وتلاوينه، وكان التجاوب كبيراً مع الحضور المشاركين، فقد تحدثت في الحفل الختامي السيدة بيتسي ماثيسون رئيسة الوفد والأمين العام لاتحاد جمعيات الجاليات الأجنبية في البحرين التي تناولت البرنامج العام وأهدافه، والإمام حسين شلغومي رئيس منتدى أئمة فرنسا وعميد المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي الفرنسية الذي تناول أهمية الإعتدال وإحترام الديانات ونبذ العنف، والحاخام اليهودي عن أهمية التواصل بالمجتمع الفرنسي، وصلاح الجودر الذي تحدث عن الحرية الدينية في مملكة البحرين في ظل جلالة الملك المفدى، وأفنان الزياني عن دور المرأة البحرينية في تعزيز قيم التسامح والتعايش ودورها الرائد في نهضة المرأة العربية، وقد شارك بكلمات مؤثرة رئيس جزر القمر والسفير الهندي السابق بالبحرين والنائبة سوسن تقوي.
الخلاصة من هذه الزيارة بأن الصورة المغلوطة عن البحرين وما قامت به بعض الجهات المشبوهة من إساءة متعمدة عن مكونات المجتمع البحريني قد تم كشفها لدى الفرنسيين، فقد كانت الزيارة موفقة بدرجة عالية، وما ذلك إلا بسبب حسن الترتيب للبرنامج، وتعاون الجميع من أجل نقل الصورة الحضارية للبحرين، وقد تبدلت قناعة كل الفعاليات الفرنسية التي إلتقينا بها، فقد كان الحوار المباشر معها هو العنصر الرئيس لنجاح البرنامج.
للأمانة فإن كل تلك الجهود سواءً من المنظمين أو المشاركين من مختلف فئات المجتمع البحرين ما كان لها أن تنجح لولا الدعم الكبير من جلالة الملك المفدى، والجنود الأوفياء لهذا الوطن وعملهم الخالص، فكل فرد كان طاقة بشرية هائلة تدافع عن البحرين ومكتسابتها، ولا بد من الإشادة بدور وزارة الإعلام التي ساهمت وبدور كبير في نقل الصورة والحدث من خلال الفريق المشارك في البرنامج، فقد كانوا قمة في العطاء والتضحية وفي مقدمتهم سهير العصفور وحمد داود والمناعي وآخر لا يحضرني أسمه!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها