النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

عدن المدينة البطلة

رابط مختصر
العدد 9545 الخميس 28 مايو 2015 الموافق 9 شعبان 1436

ان ما هو بديهي: ان انتعاش بازار الاسلحة الحربية يرتبط ايضا بالعرض والطلب وان الحروب بين الدول ما يعكس انتعاش سوق الاسلحة في حركة العرض والطلب وان من يقف خلف تأزيم الاوضاع الاجتماعية والسياسية يقوم بدفع الدول في حروب القتال والصدامات العسكرية مستهدفا بالدرجة الاولى تحريك قانون العرض والطلب الذي يحرك بالضرورة انعاش العرض والطلب في ميادين انتاج المعدات والاجهزة الحربية، وقد اصبحت دماء الشعوب في الحروب الاقليمية واقع تحريك اسواق الاسلحة الحربية ضمن انعاش قانون العرض والطلب! وان الدول الامبريالية الامريكية تظهر زيف حرصها على سلامة وامن دماء شعبها في الدفع باستنزاف دماء الشعوب الاخرى خارج دماء شعبها في حروب اقليمية ضمن ضرورة انعاش سوق شراء الاسلحة العسكرية ومعداتها الحربية.. الا ان من يستنزف دماء الشعب الآخر فانه يستنزف اخلاقيا دماء شعبه!
ان عجلة فائض القيمة تفيض ارباحا اسطورية تنضح بدماء حروب شعوب المنطقة بفائض ارباح نفطها ايضا! وتأتي صيحة اجتماع كامب ديفد في «انشاء ترسانة عسكرية دفاعية للخليج والعمل على التوحد العسكري ضد استهداف ايران زعزعة استقرار أمن وسلامة دول الخليج والجزيرة العربية وفي الحيلولة دون الجمهورية الاسلامية الايرانية في تطوير اسلحتها النووية والعمل على دعم المعارضة السورية ودفع بشار الاسد خارج الشرعية السورية الوطنية وفي التضامن العسكري لمجلس التعاون الخليجي لا يجاد حل للازمة اليمنية».
ان من يقف واعيا نابها على حسرة غزارة الدماء التي تسيل جزافا جراء هذه الحروب الاقليمية في سوريا والعراق وليبيا واليمن يدرك حالا ان هذه الدماء التي تسيل في عبثية حروب لاناقة ولا جمل للعرب فيها وانما الناقة والجمل لابناء «العم سام» الذين يتسكعون في المنطقة خوضا في نزيف الدم العربي عبر الحروب الاقليمية وعبر الاسلام السياسي في القاعدة وداعش والنصرة وحزب الله!
ان الحروب تفيض بدماء الاطراف المتحاربة وفي استنزاف الكلفة العسكرية فيما بينهم وتفيض هذه الكلفة العسكرية ببلاين الدولارات في جيوب طواغيت ملاك هذه الشركات المنتجة لهذه الاسلحة العسكرية التي تدمر الاطراف المتحاربة وتستنزف دماء شعوبها، ان ايقاف نوبات اقلاع طائرات عاصفة الحزم في انزال الدمار واشعال الحريق في مواقع الاراضي اليمنية والدعوة الى حوار ضمن شروط موضوعية عقلانية تأخذ بعين الاعتبار عدل وانصاف ظروف وشروط ما هو متنازع عليه ولا يمكن في حالة هذا الحوار الذي يفرض نفسه ايجابا في القضية اليمنية دمج قضية الشمال في قضية الجنوب لان قضية الشمال لها خصوصية مكوناتها التاريخية خلاف خصوصية المكونات التاريخية للجنوب العربي: فالجنوبيون ومنذ سنوات ناضلوا نضالا سلميا جماهيريا في حراك فك الارتباط وحق تقرير المصير وفي العودة الى احياء الدولة المدنية الديمقراطية الشعبية وان حواراً خارج عنعنات الوحدة والقومية هو ما يشكل حيثية ايجابية في انجاح الحوار المرتقب حيال الازمة اليمنية وان استفتاء شعبيا ديمقراطيا في الجنوب العربي يضعنا امام حرية هذا الشعب الجنوبي الابي في حق تقرير المصير!
ان المقاومة البطولية التي يجترحها ابناء الجنوب بدمائهم الزكية ضد الغراة الحوثيين وانصار المخلوع علي عبدالله صالح ما يعني ان المدينة البطلة عدن تتشكل في جنوب اليمن مقبرة واسعة للغزاة الانتقاميين الذين يضرمون النبران في المنازل العدنية الامنة ويشردون نساءها واطفالها وتقف المرأة العدنية شريك مقاومة وطنية باسلة بجانب الرجل في الدفاع عن الوطن الجنوبي العربي وعاصمته البطلة عدن!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها