النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مهاباد الإيرانية تنتفض

رابط مختصر
العدد 9542 الإثنين 25 مايو 2015 الموافق 6 شعبان 1436

ان مدينة مهاباد في ايران تحضن اغلبية من المواطنين الاكراد وهي تحظى بخصوصية تاريخية لأكراد العالم وتشكل مهاباد معقل الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني الذي شكل جمهورية مهاباد عام 1946 وقد تنامت الاحزاب الكردية على صعيد العالم في تاريخية الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني.. ويتبوأ الحزب اليساري الماركسي الكردستاني «كوملة» مكانة جماهيرية مميزة في مدينة مهاباد وله فضائية مميزة تحمل اسم «كوملة» ولها متابعون كثر في مملكة البحرين والخليج والجزيرة العربية وتلعب «كوملة» الفضائية دوراً اعلاميا مرموقاً في فضح نظام الملالي الدكتاتوري القمعي!
ان مدينة مهاباد تنتفض برمتها من اجل كرامة المرأة المهابادية في مظاهرات احتجاجية صاخبة ادت الى سقوط 70 شخصاً بين قتيل وجريح واعتقال المئات نتيجة لجوء قوات الامن الايرانية الى الافراط في العنف والقمع ضد المحتجين والمتظاهرين اثر انتحار الفتاة الكردية «فريناز خسرواني» هرباً من محاولات اغتصاب احد رجال المخابرات الايرانية وقد ذكر الموقع الرسمي لحركة المعارضة الايرانية «مجاهدي خلق» ان جماهير مدينة مهاباد اغلقوا المتاجر والاسواق وسط اجواء مضطربة ابان مصرع الشابة «فريناز خسرواني» والتي القت بنفسها من شرفة احد الفنادق لتسقط ميتة هرباً من محاولة الاغتصاب التي تعرضت له من قبل احد عناصر المخابرات الايرانية الذي يعمل نادلاً متستراً في الفندق، وقد قامت جماهير مهاباد الغاضبة باقتحام مركز المخابرات واشتبكوا مع قوات مكافحة الشغب واضرموا النار في صور خامنئي والخميني، وقالت زعيمة المعارضة الايرانية «مريم رجوي» «التحية لروح هذه المرأة الشجاعة الابية» في اشارة الى «فريناز خسرواني» وأكدت «مريم رجوي» قائلة ان نظام الملالي المعادي للمرأة وبجميع عملائه وعناصره الفاسدين يقف عاجزاً امام عزم النساء والرجال الايرانيين وهو لا يستطيع ان يخفي خوفه منهم: اثر افراطه في ارهابه وقمعه.. وفي تصريح لوكالة الانباء الايرانية الرسمية للانباء قال: والى مهاباد «جعفر كتابي» ان التحقيق متواصل لكشف ملابسات الحادث حيث يجري جمع كافة الادلة والمسجلات الهاتفية وقال جعفر كتابي انه لا يستطيع الادلاء بتفاصيل حادث انتحار «فريناز خسرواني» دون الوصول الى معلومات مؤكدة حيث اكد ان السلطات القت القبض على المشتبه به وسيبقى قيد الاعتقال طوال فترة التحقيق واشار ان محاولة الاغتصاب التي تعرضت لها «فريناز خسرواني» وادت الى انتحارها كانت من قبل عامل في الفندق نافيا ان يكون المشتبه به منتميا لأي مؤسسة رسمية ومعلوم في اي بلد بوليسي دكتاتوري أن الجواسيس ورجال المخابرات ينتشرون سراً في الفنادق والشوارع وفي مختلف مؤسسات الدولة كما هو الحال في مؤسسات مجتمع الجمهورية الاسلامية الايرانية ويقال انه لو رفعت حجراً في الجمهورية الاسلامية الايرانية لوجدت جاسوسا مختبئا تحتها!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها