النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11207 الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

اليمن.. النهاية عربية

رابط مختصر
العدد 9512 السبت 25 ابريل 2015 الموافق 6 رجب 1436

أحيانا‭ ‬نستعين‭ ‬بالفن‭ ‬للتعبير‭ ‬عما‭ ‬يجول‭ ‬بخاطرنا‭ ‬إذا‭ ‬حاولنا‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬أزمة‭ ‬ما،‭ ‬فرسم‭ ‬كاريكاتوري‭ ‬قد‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬مكنون‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬ويكون‭ ‬ذا‭ ‬مغزى‭ ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬الكلمات‭ ‬أن‭ ‬تعبر‭ ‬عنه‭.. ‬وإذا‭ ‬كننا‭ ‬سنتحدث‭ ‬اليوم‭ ‬عن‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الخاص‭ ‬باليمن‭ ‬رقم‭ ‬2216‭ ‬الذي‭ ‬وضع‭ ‬الحوثيين‭ ‬تحت‭ ‬مقصلة‭ ‬الفصل‭ ‬السابع،‭ ‬فأمامنا‭ ‬الصورة‭ ‬التي‭ ‬أقصدها‭ ‬ونشرتها‭ ‬صحيفة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬غداة‭ ‬قرار‭ ‬المجلس‭ ‬المشار‭ ‬إليه،‭ ‬والرسم‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬هيكل‭ ‬لشيطان‭ ‬مكتوب‭ ‬على‭ ‬ظهره‭ ‬إيران‭ ‬باللغة‭ ‬الانجليزية‭ ‬وقد‭ ‬هم‭ ‬شريط‭ ‬مطاطي‭ ‬لمقلاع‭ ‬بخلع‭ ‬هذا‭ ‬الشيطان‭ ‬من‭ ‬كرسي‭ ‬كان‭ ‬يجلس‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬اخر‭ ‬ممر‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬مقدمته‭ ‬حدوة‭ ‬حصان‭ ‬مكتوب‭ ‬فوقها‭ ‬االيمنب‭ ‬باللغة‭ ‬العربية،‭ ‬والأهم‭ ‬في‭ ‬الرسم‭ ‬أن‭ ‬الشريط‭ ‬المطاطي‭ ‬مكتوب‭ ‬عليه‭ ‬االفصل‭ ‬السابعب‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬الى‭ ‬القرار‭ ‬الدولي،‭ ‬وقد‭ ‬أصبح‭ ‬هذا‭ ‬الشريط‭ ‬مشدودا‭ ‬على‭ ‬اخره‭ ‬وعلى‭ ‬وشك‭ ‬أن‭ ‬يطرد‭ ‬إيران‭ ‬من‭ ‬اليمن‭ ‬أو‭ ‬اللعبة‭ ‬الجديدة‭ ‬لإيران‭ ‬إذا‭ ‬شئنا‭ ‬الدقة‭.‬

ولكن‭ ‬لماذا‭ ‬نشير‭ ‬الى‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المضمار؟‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬علاقتها‭ ‬باليمن‭ ‬وتحديدا‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بقرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن؟‭.. ‬الفكرة‭ ‬ان‭ ‬إيران‭ ‬لعبت‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬قبيل‭ ‬صدور‭ ‬القرار‭ ‬المهم‭ ‬بالنسبة‭ ‬للشعب‭ ‬اليمني‭ ‬وعملية‭ ‬اعاصفة‭ ‬الحزمب،‭ ‬فما‭ ‬كما‭ ‬منها‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬أوعزت‭ ‬لروسيا‭ ‬بتقديم‭ ‬مقترحات‭ ‬لوقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬تمهيدا‭ ‬لإعلان‭ ‬الحوار،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يرفضه‭ ‬الحوثيون‭ ‬في‭ ‬السابق‭. ‬وبلعت‭ ‬موسكو‭ ‬الطعم‭ ‬الإيراني‭ -‬سواء‭ ‬مضطرة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬ذلك‭- ‬فأشاعوا‭ ‬داخل‭ ‬كواليس‭ ‬وأروقة‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬عشية‭ ‬بحث‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية،‭ ‬أن‭ ‬المنطقة‭ ‬ستكون‭ ‬أفضل‭ ‬لو‭ ‬منحوا‭ ‬إيران‭ ‬الفرصة‭ ‬لتغليب‭ ‬منطق‭ ‬الحوار‭ ‬لما‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬تأثير‭ ‬مباشر‭ ‬على‭ ‬الحوثيين‭ ‬وامكانية‭ ‬إقناعهم‭ ‬بالتفاوض‭ ‬والعودة‭ ‬الى‭ ‬أوضاع‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭ ‬حينما‭ ‬سيطروا‭ ‬على‭ ‬العاصمة‭ ‬صنعاء‭ ‬ثم‭ ‬تمادوا‭ ‬في‭ ‬غيهم‭ ‬واستولوا‭ ‬على‭ ‬معظم‭ ‬المناطق‭ ‬اليمنية‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬الشرطة‭ ‬والجيش‭ ‬التي‭ ‬تلقى‭ ‬تعليمات‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬صالح‭ ‬ونجله‭ ‬أحمد‭ ‬الذي‭ ‬نال‭ ‬نصيبا‭ ‬من‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن،‭ ‬الذي‭ ‬سنتحدث‭ ‬عنه‭ ‬توا‭.. ‬ولا‭ ‬يفوتنا‭ ‬هنا‭ ‬ذكر‭ ‬أن‭ ‬المندوب‭ ‬الروسي‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬حاول‭ ‬التأثير‭ ‬على‭ ‬بقية‭ ‬الأعضاء‭ ‬بأن‭ ‬الحوثيين‭ -‬تحث‭ ‬تأثير‭ ‬من‭ ‬الإيرانيين‭- ‬سينخرطون‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬وطنية‭ ‬باليمن،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬أرجأ‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬عملية‭ ‬اصدار‭ ‬قراره‭ ‬بعض‭ ‬الوقت،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تنتهي‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬ويعود‭ ‬الوئام‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭.‬

لم‭ ‬يكن‭ ‬الموقف‭ ‬الروسي‭ ‬سوى‭ ‬خدعة‭ ‬وحيلة‭ ‬إيرانية،‭ ‬ولكنها‭ ‬فشلت‭ ‬ولم‭ ‬يقتنع‭ ‬العالم‭ ‬بها،‭ ‬ليصدر‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬قراره‭ ‬تحت‭ ‬الفصل‭ ‬السابع،‭ ‬لينتصر‭ ‬الموقف‭ ‬الخليجي‭ ‬ذ‭ ‬العربي‭. ‬فالروس‭ ‬كانوا‭ ‬على‭ ‬علم‭ ‬أكيد‭ ‬بأن‭ ‬طهران‭ ‬وراء‭ ‬هذه‭ ‬اللعبة‭ ‬المملة‭ ‬لإطالة‭ ‬أمد‭ ‬الحرب‭ ‬وليس‭ ‬انهائها‭ ‬كما‭ ‬تدعي،‭ ‬فما‭ ‬كانت‭ ‬تسعى‭ ‬إليه‭ ‬هو‭ ‬تأجيل‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار،‭ ‬ليستفيد‭ ‬الحوثيون‭ ‬ومتمردو‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬صالح‭ ‬من‭ ‬الهدنة‭ ‬التي‭ ‬سيقررها‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬للأطراف‭ ‬المتحاربة‭ ‬هناك،‭ ‬وبالتالي،‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬التزام‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عملية‭ ‬اعاصفة‭ ‬الحزمب‭ ‬بالتوقف‭ ‬هي‭ ‬الأخرى‭. ‬وهنا‭ ‬سيقوم‭ ‬الحوثيون‭ ‬باعادة‭ ‬تنظيم‭ ‬أنفسهم‭ ‬والتقاط‭ ‬أنفاسهم‭ ‬بعدما‭ ‬أنهكتهم‭ ‬عمليات‭ ‬القصف‭ ‬الجوي‭ ‬العربية‭ ‬ذ‭ ‬الخليجية‭ ‬بقيادة‭ ‬السعودية‭.‬

ويكفي‭ ‬هنا‭ ‬ما‭ ‬كشفه‭ ‬الدكتور‭ ‬رياض‭ ‬ياسين‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬اليمني‭ ‬المكلف،‭ ‬بأن‭ ‬الرئيس‭ ‬اليمني‭ ‬عبدربه‭ ‬منصور‭ ‬هادي،‭ ‬استقبل‭ ‬أوليغ‭ ‬أوزيروف،‭ ‬السفير‭ ‬الروسي‭ ‬لدى‭ ‬السعودية،‭ ‬وشرح‭ ‬له‭ ‬الموقف‭ ‬الذي‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬اليمنية،‭ ‬وحمله‭ ‬رسالة‭ ‬خطية‭ ‬إلى‭ ‬الرئيس‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭. ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬الأمر‭ ‬بالمهم‭ ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬وإنما‭ ‬ما‭ ‬سيلي‭ ‬هو‭ ‬المهم،‭ ‬فالسفير‭ ‬الروسي‭ ‬لدى‭ ‬الرياض‭ ‬أبلغ‭ ‬الرئيس‭ ‬هادي‭ ‬بأن‭ ‬عبدالملك‭ ‬الحوثي،‭ ‬زعيم‭ ‬المتمردين‭ ‬الحوثيين،‭ ‬شخصية‭ ‬دينية‭ ‬لا‭ ‬تُمس،‭ ‬فرد‭ ‬عليه‭ ‬الرئيس‭ ‬اليمني‭: ‬اإذا‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬مقياسكم،‭ ‬فيجب‭ ‬عليكم‭ ‬أن‭ ‬تعتبروا‭ ‬أن‭ ‬أيمن‭ ‬الظواهري،‭ ‬زعيم‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬أفغانستان،‭ ‬شخصية‭ ‬دينية‭.. ‬وأن‭ ‬تطرف‭ ‬السنة‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬القاعدة‭ ‬وأعوانها،‭ ‬وتطرف‭ ‬الشيعة،‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬زعيم‭ ‬الحوثيينب‭.. ‬وهذا‭ ‬يؤكد‭ ‬ما‭ ‬فعلته‭ ‬إيران‭ ‬مع‭ ‬الروس،‭ ‬فهي‭ ‬أوهمت‭ ‬موسكو‭ ‬بأن‭ ‬زعيم‭ ‬الحوثيين‭ ‬شخصية‭ ‬دينية‭ ‬الا‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬المساس‭ ‬بهاب‭ ‬ونقلت‭ ‬موقفا‭ ‬غير‭ ‬دقيق‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬وصورة‭ ‬غير‭ ‬حقيقية‭ ‬عما‭ ‬يجري‭ ‬باليمن،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬التشكيك‭ ‬والبلبلة‭ ‬على‭ ‬الحوار‭ ‬الرئيسي‭ ‬للشرعية‭ ‬اليمنية‭ ‬بالرياض‭. ‬هذا‭ ‬أولا،‭ ‬وثانيا‭ ‬لإقحام‭ ‬موسكو‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬وإقناعها‭ ‬بالدعوة‭ ‬الى‭ ‬حوار‭ ‬يشارك‭ ‬فيه‭ ‬الجميع،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تقوده‭ ‬إيران‭ ‬فعليا‭ ‬ويكون‭ ‬لها‭ ‬اليد‭ ‬الطولى‭ ‬في‭ ‬إدارته‭.‬

ويكشف‭ ‬تفاصيل‭ ‬اللعبة‭ ‬المملة‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬السفير‭ ‬الروسي‭ ‬لدى‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬فيتالي‭ ‬تشوركين‭ ‬أثناء‭ ‬حديثه‭ ‬أمام‭ ‬بقية‭ ‬الأعضاء‭ ‬ويعرض‭ ‬موقف‭ ‬بلاده‭ ‬من‭ ‬الأزمة‭ ‬والذي‭ ‬انتهى‭ ‬بالامتناع‭ ‬عن‭ ‬التصويت‭ ‬ليصدر‭ ‬القرار‭ ‬بموافقة‭ ‬15‭ ‬بلدا‭. ‬فهذا‭ ‬السفير‭ ‬ردد‭ ‬على‭ ‬مسامع‭ ‬مندوبي‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬نفس‭ ‬كلام‭ ‬زميله‭ ‬السفير‭ ‬الروسي‭ ‬لدى‭ ‬الرياض،‭ ‬حيث‭ ‬طالب‭ ‬بعدم‭ ‬توقيع‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬زعيم‭ ‬الحوثيين‭ ‬باعتباره‭ ‬رجل‭ ‬دين‭ ‬وليس‭ ‬قائدا‭ ‬عسكريا‭.. ‬ثم‭ ‬أسهب‭ ‬تشوركين‭ ‬في‭ ‬مطالبة‭ ‬الوقف‭ ‬الفوري‭ ‬لإطلاق‭ ‬النار‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الأطراف،‭ ‬وحظر‭ ‬توريد‭ ‬الأسلحة‭ ‬لجميع‭ ‬أطراف‭ ‬القتال،‭ ‬والبدء‭ ‬في‭ ‬محادثات‭ ‬السلام‭.. ‬مع‭ ‬إصراره‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يطبق‭ ‬حظر‭ ‬الأسلحة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬أطراف‭ ‬النزاع‭ ‬لا‭ ‬أن‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬الحوثيين،‭ ‬ووقف‭ ‬كل‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬وإتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬لهدنة‭ ‬إنسانية‭ ‬تسمح‭ ‬بتوفير‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬لليمنيين‭.‬

الخدعة‭ ‬الإيرانية‭ ‬باتت‭ ‬معروفة‭ ‬للجميع،‭ ‬وفشلت‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬مبتغاها،‭ ‬لأن‭ ‬قيادة‭ ‬عملية‭ ‬اعاصفة‭ ‬الحزمب‭ ‬باتت‭ ‬تمسك‭ ‬بزمام‭ ‬الأمور‭ ‬العسكرية‭ ‬وتعرف‭ ‬مواقع‭ ‬المتمردين‭ ‬والحوثيين‭ ‬الذين‭ ‬خسروا‭ ‬كثيرا‭ ‬معنويا‭ ‬وعسكريا‭ ‬ولوجستيا‭ ‬وجماهيريا‭. ‬وفطنت‭ ‬القيادة‭ ‬السعودية‭ ‬للعبة‭ ‬القذرة،‭ ‬لانها‭ ‬الأقدر‭ ‬على‭ ‬معرفة‭ ‬النكسة‭ ‬العسكرية‭ ‬التي‭ ‬تعانيها‭ ‬الميليشيات‭ ‬الحوثية‭ ‬ومتمردو‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬صالح‭ ‬ونجله‭ ‬أحمد،‭ ‬فقررت‭ ‬التمسك‭ ‬بالقرار‭ ‬للأسباب‭ ‬التالية‭:‬

‭- ‬اصدار‭ ‬القرار‭ ‬الدولي‭ ‬سيحصن‭ ‬العملية‭ ‬العسكرية‭ ‬العربية‭ ‬ويمنحها‭ ‬شرعية‭ ‬دولية،‭ ‬لأن‭ ‬القرار‭ ‬رفض‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭ ‬وقف‭ ‬القصف،‭ ‬أي‭ ‬ضد‭ ‬الطرح‭ ‬الإيراني‭. ‬

‭- ‬الاجهاز‭ ‬على‭ ‬قدرات‭ ‬الحوثيين،‭ ‬واستعادة‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬استولوا‭ ‬عليها‭ ‬وهدم‭ ‬حلمهم‭ ‬بالسيطرة‭ ‬على‭ ‬اليمن‭ ‬وحكم‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭.‬

‭- ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬صالح‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬القرار،‭ ‬الذي‭ ‬أعرب‭ ‬في‭ ‬ديباجته‭ ‬عن‭ ‬القلق‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬المزعزعة‭ ‬للاستقرار‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬لليمن‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬صالح‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬دعم‭ ‬الحوثيين‭.‬

‭- ‬وسياسيا،‭ ‬كان‭ ‬للقرار‭ ‬تأثير‭ ‬معنوي‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬خاصة‭ ‬عند‭ ‬إشارته‭ ‬لطلب‭ ‬الرئيس‭ ‬اليمني‭ ‬عبدربه‭ ‬منصور‭ ‬هادي‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬وجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬التدخل‭ ‬العسكري‭ ‬لحماية‭ ‬اليمن‭ ‬من‭ ‬عدوان‭ ‬الحوثيين،‭ ‬وكذلك‭ ‬إشارته‭ ‬لقرار‭ ‬مؤتمر‭ ‬القمة‭ ‬السادس‭ ‬والعشرين‭ ‬لجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬الذي‭ ‬أكد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬استئناف‭ ‬عملية‭ ‬الانتقال‭ ‬السياسي‭ ‬بمشاركة‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬اليمنية‭ ‬وفقا‭ ‬لمبادرة‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭.. ‬وهنا،‭ ‬حققت‭ ‬السعودية‭ ‬نصرا‭ ‬سياسيا‭ ‬مع‭ ‬النصر‭ ‬العسكري‭ ‬الحازم،‭ ‬خاصة‭ ‬عندما‭ ‬رحب‭ ‬القرار‭ ‬الدولي‭ ‬بعقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬في‭ ‬الرياض‭ ‬تشارك‭ ‬فيه‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭ ‬اليمنية‭ ‬لمواصلة‭ ‬دعم‭ ‬عملية‭ ‬الانتقال‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬ودعم‭ ‬المفاوضات‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬بواسطة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭.. ‬مع‭ ‬ضرورة‭ ‬العودة‭ ‬لتنفيذ‭ ‬مبادرة‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬وصياغة‭ ‬دستور‭ ‬جديد‭ ‬وتنظيم‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬اليمن‭. ‬

‭- ‬ثم‭ ‬نأتي‭ ‬للميزة‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬القرار‭ ‬الدولي،‭ ‬وهو‭ ‬حظر‭ ‬تزويد‭ ‬المتمردين‭ ‬بالسلاح،‭ ‬وضم‭ ‬زعيم‭ ‬الحوثيين‭ ‬شخصيا‭ ‬وابن‭ ‬الرئيس‭ ‬اليمني‭ ‬المعزول‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬المعاقبين‭ ‬دوليا‭. ‬مع‭ ‬مطالبة‭ ‬الحوثيين‭ ‬بالامتناع‭ ‬عن‭ ‬اتخاذ‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬الأحادية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تقوض‭ ‬عملية‭ ‬الانتقال‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وضرورة‭ ‬قيامهم‭ ‬فورا‭ ‬دون‭ ‬قيد‭ ‬أو‭ ‬شرط‭ ‬بالكف‭ ‬عن‭ ‬استخدام‭ ‬العنف،‭ ‬وسحب‭ ‬قواتهم‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬استولوا‭ ‬عليها‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬العاصمة‭ ‬صنعاء،‭ ‬والتخلي‭ ‬عن‭ ‬جميع‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬استولوا‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬منظومات‭ ‬القذائف،‭ ‬والتوقف‭ ‬عن‭ ‬جميع‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬تندرج‭ ‬ضمن‭ ‬نطاق‭ ‬سلطة‭ ‬الحكومة‭ ‬الشرعية،‭ ‬والامتناع‭ ‬عن‭ ‬الاتيان‭ ‬بأي‭ ‬استفزازات‭ ‬أو‭ ‬تهديدات‭ ‬للدول‭ ‬المجاورة‭.‬

اجمالا‭.. ‬نجح‭ ‬العرب‭ ‬ربما‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬تاريخهم‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬التأثير‭ ‬على‭ ‬مجريات‭ ‬الأمور‭ ‬الدولية،‭ ‬فقد‭ ‬قرروا‭ ‬التدخل‭ ‬عسكريا‭ ‬لنصرة‭ ‬الشعب‭ ‬والشرعية‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬ثم‭ ‬تقدموا‭ ‬بطرح‭ ‬سياسي‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمن،‭ ‬وكان‭ ‬نجاحهم‭ ‬ممثلا‭ ‬بالقرار‭ ‬ليقطفوا‭ ‬الثمار‭ ‬السياسية‭ ‬بجانب‭ ‬العسكرية،‭ ‬لينطبق‭ ‬علينا‭ ‬المثل‭ ‬العربي‭ ‬الشهير‭ ‬اما‭ ‬حكّ‭ ‬جلدَك‭ ‬مثلُ‭ ‬ظفركب،‭ ‬فالأزمة‭ ‬عربية،‭ ‬فكان‭ ‬على‭ ‬العرب‭ ‬التدخل‭ ‬لحلها‭ ‬وعدم‭ ‬تركها‭ ‬لقوى‭ ‬إقليمية‭ ‬أو‭ ‬دولية‭ ‬أخرى‭ ‬لحلها‭ ‬أو‭ ‬لتصعيدها،‭ ‬وأدرك‭ ‬العرب‭ ‬أن‭ ‬أمنهم‭ ‬هم‭ ‬الأولى‭ ‬بحمايته،‭ ‬فلدينا‭ ‬القوة‭ ‬والسلاح‭ ‬والقادة‭ ‬السياسيون‭ ‬والقيادات‭ ‬العسكرية،‭ ‬فكان‭ ‬التنسيق‭ ‬ثم‭ ‬النجاح‭. ‬كانت‭ ‬بدايتنا‭ ‬اليمن،‭ ‬وإن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬قريبا‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬الصراع‭ ‬الأخرى،‭ ‬ليكون‭ ‬الحل‭ ‬عربيا‭ ‬خالصا‭.‬

كاتب‭ ‬ومحلل‭ ‬سياسي‭ ‬بحريني

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا