النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11717 الجمعة 7 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

منصور الحوثي!

رابط مختصر
العدد 9500 الاثنين 13 ابريل 2015 الموافق 24 جمادى الآخرة 1436

أقول لمنصور انت حوثي فكيف تكون من الجنوب (...) يقول منصور الحوثي الجنوب وطني والحوثية مذهبي. انا مع الوطن الجنوبي ولست مع الطائفة الحوثية اقول هل انت تنكر طائفيك الحوثية لماذا لا تكون مع الطائفة الحوثية ومع الوطن الجنوبي في آن (...) يقول في ان هذا تشاكل واشكال وحالة ارباك الوطن بالطائفة اذا وقفت مع الوطن يعني وقفت مع الطائفة واذا وقفت مع الطائفة لا يعني انك تقف مع الوطن (!) الوطن اولاً ثم الطائفة وليس العكس ولكن انت حوثي: يقول منصور الحياة وعيتها “حوثيا” وعلى ملة الآباء والاجداد من الحوثيين (...) الا ان الوطن ينظم ويدير المذهبية الدينية الطائفية... وليس العكس.. ان ابن عمي الحوثي “خالد” في الجنوب ومن عدن بالتحديد يرفع سلاح الوطنية الجنوبية ضد الغزاة الحوثيين القادمين من الشمال لتدنيس أرض الجنوب! تتلاصف عيون منصور في وجهه العظمي المدور وهو يطوي “غترته” على رأسه فتبدو شعيرات رأسه تتلامع كالفضة من تحت اطراف طيات “غترته” منصور الحوثي يدير مشغلاً لتصليح اطارات السيارات في الدمام وعندما اذهب الى الدمام تأخذني عجلات سيارتي بشكل لا ارادي الى مشغل منصور فالحديث يطيب لي مع هذا الحوثي الكادح الذي يتأجج وعيا طبقيا في مساندة وتأييد الحراك الوطني في الجنوب من اجل فك الارتباط ومن اجل حق تقرير المصير! يرفع منصور مقعداً رثاً يمط شفتيه ينفخ الغبار عنه ويمسحه بكف يمينه ويطلب مني الجلوس اقول مبتهجا بهذا الحوثي الكادح الجميل شكراً يا منصور (...) يدير ظهره ويمد يده الى علبة “الكلينكس” ينفض انفه ويقول: قصف طائرات عاصفة الحزم مجدية اذا سددت ضرباتها بدقة (...) وانا لست خبيراً عسكريا كما ترى بل عامل صيانة لعجلات السيارات... ان القتال على الارض يجدي أكثر من قصف بالطائرات! ولكن ماذا بعد القصف بالطائرات الا النزول والقتال على الارض (...) ان القتال على الارض مكلف في الارواح.. اقول له ايقاف القصف ومد طاولة الحوار يقول: طاولة الحوار مكلفة التنازل بين الاطراف والحوثيون ابناء أرومتي لا يملكون قرارهم انهم يتحركون ضمن ابعاد المطامع الايرانية في المنطقة (!) أمس ذهبت الى الدمام ولم اجد منصور الحوثي في ورشته فقد باعها ويمم قبلة ذهابه الى الجنوب في الدفاع عن ارض الوطن(!) ادرت هاتفي اليه فأتاني صوته من بعيد متقطعا متعبا الا انه عندما اكتشف هويتي انتعش مبتهلاً جذلا بمكالمتي له في الاطمئنان على صحته (...) أصبت بطلقه من قناص حوثي في كتفي وانا في المشفى تحت العلاج: سأتعافى قريباً وسأحمل سلاحي على ذات الكتف المعطوب وانخرط في قتال طرد الحوثيين شر طردة من ارض الجنوب (!) اقول بيني وبين نفسي شعب يحمل مثل هذه الروح المتوثبة في وطنيتها وفي الدفاع عن الارض شعب لن يقهر وشعب لن يموت(!) منصور ايها الحوثي الوطني الجميل سلام: الى ان ترفعوا اعلام النصر على ارض الجنوب وفي اعادة بناء دولة الجمهورية الديمقراطية الشعبية (!) اقول بيني وبين نفسي لو ان هذا الوعي الوطني والاخلاص لدى اعضاء جمعية الوفاق والمنبر ووعد والبعثية في تكريس الوطنية على المذهبية الطائفية أأصاب البحرين ما اصابها في مثل هذا التناحر الطائفي الخسيس وعلى مدار سنوات عجاف تعد على أصابع الكف (!) ان تكريس الطائفية في الوطنية يؤدي بالضرورة الى تهميش الوطنية الطائفية ويدفع بالوطن الى لقمة سائغة للأطماع الفارسية في الخليج والجزيرة العربية! خذوا عبرة هذا الحوثي الجنوبي الذي يتشكل وطنيا في الجنوب ضد المذهبية الحوثية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها