النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

مجلس التعاون وعاصفة الحزم

رابط مختصر
العدد 9492 الأحد 5 ابريل 2015 الموافق 16 جمادى الآخرة 1436

كما كتب سلمان الدوسري رئيس تحرير الشرق الأوسط «إن هذا المجلس ظل تحت سهام النقد من أهل الخليج» لكنه ظل في الوقت نفسه من أفضل التجارب الوحدوية كما قال الكاتب.. ولعلنا نستذكر هنا التجارب الوحدوية العربية السابقة ونستذكر كيف انتهت ليس بالتفكك فقط، وهو أمر يمكن فهمه أو تفهم ظروف تفككه ولكنها انتهت بحروب وعداء بين الأنظمة التي كانت تحت مظلة الوحدة الفورية أو الاندماجية او غيرها وقد دفعت شعوبنا العربية الكثير نتيجة كل ما جرى من الوحدة بين مصر وسوريا الى مشروع الوحدة الثلاثية بين مصر وسوريا وليبيا التي بدأت بشعار الاندماج وانتهت بحرب حدودية بين مصر السادات وليبيا القذافي. وحده مجلس التعاون الخليجي بدأ بهدوء وربما ببطء لكنه استمر خلال كل هذه العقود محافظاً على كيانه التعاوني رغم كل ما اعترضه من عقبات ومن صعاب وحتى من خلافات. ومخطئ من يعتقد او يتصور ان الخلافات استثنائية في مثل هذه الكيانات او التجمعات وهي ليست سابقة على غيرها، ففي كل التجارب تحدث الخلافات وتحدث العقبات ومجلس التعاون الخليجي استطاع الصمود واستطاع البقاء واستطاع الاستمرار واستطاع احتواء خلافاته بحكمة زعمائه وبعقلانية قادته الكبار. لا نكتب هذا الكلام من باب الانفعال العاطفي ولكننا نحن الجيل الذي رافق هذا المجلس من انطلاقته الاولى مطلع الثمانينات وعشنا تفاصيل مراحله وتطوراته. ولعلنا نذكر ونتذكر جميعاً موقفه الموحد اثناء غزو صدام للكويت فقد كان الموقف الشعبي والرسمي واحداً ومتضامناً مع الشقيق مما تعرّض له آنذاك من انتهاك. ويأتي الموقف الحاسم الآن مع عاصفة الحزم فهذا الموقف يشكل قراراً تعاونياً حاسماً لم يسبق للمجلس اتخاذه بهذا الاسلوب المستقل دون الاعتماد على مساعدة او مساندة دولة كبرى. بل كان قراراً خارج السياق عن الدول الاجنبية، وبالتالي جاء معبراً عن استقلالية هذا المجلس التعاوني الذي اثبت انه صاحب قراره. ألا يكفي مجلس التعاون الخليجي ان يتخذ هذا القرار الحاسم والحازم بمعزل عن موقف جميع الدول المؤثرة والكبيرة؟؟ لقد جاء الموقف او فلنقل جاء قرار قادة زعماء التعاون الخليجي متوافقاً ومنسجماً مع الشعور ومع الروح الشعبية الخليجية التي وقفت بكل ثبات وراء قرار الحزم ما يدل على توافق كبير بين قرار القادة وبين القاعدة الشعبية الخليجية الواسعة العريضة التي استعادت الأمل بهذا القرار الكبير والاهم خلال العقود الاخيرة. لاحظ المراقبون ان عاصفة الحزم جاءت في توقيت دقيق ومرسوم بذهنية سياسية كبيرة تفهم الى اقصى حدود الفهم كل المعادلات والتوازنات المحيطة بها. كما لا حظ الكاتب مصطفى فحص في الشرق الاوسط حين ذكر بأن رياح عاصفة الحزم جاءت بما لا تشتهي سفن أسطول التوسع الايراني فاختلطت أوراق المنطقة والعالم بشكل لم يتوقعة أحد. وفي هذا الخط أو هذا القوس الممتد من دول الخليج العربية الى بعض الدول العربية والاسلامية المشاركة في الحزم سنلاحظ كيف تعرّبت الحرب وكيف اتخذت خطها المستقيم في شكل مظلة عربية اسلامية لأول مرة وهو ما يحسب لقادة دول مجلس التعاون وزعمائه وسيسجله التاريخ. كل زعيم وقائد لمجلس التعاون تشكّل وفق ظروفه لكنه في البداية والنهاية كان وما زال امتداداً لمن سبقوه من قادة وزعماء في هذه المنطقة التي أنشأت وأسست تاريخها وكانت جزءاً من نسيجها الوطني العام. إن مجلس التعاون وشعبه العربي يعيش مرحلة الحزم ليس على مستوى الحرب والتحرك العسكري فقط ولكن على مستوى القرار المستقل ولعلنا نضطر لوضع خطوط كبيرة وعريضة على المستقل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها