النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

عبدالرحمن رفيع أيها الرفيع سلاماً!

رابط مختصر
العدد 9479 الأثنين 23 مارس 2015 الموافق 3 جمادى الاخر 1436

كأنه نفح روح قد من بهجة حركة: تضج بجمالية قوافي شعر طروبة مرحة!
تثبته وتثبتني ولما كتبت عنه يوما في جريد «الايام» مشيداً بقوافيه ضمني الى صدره وكأني سمعت نبضاً مرحاً للقوافي فيه.. أنبضا مرحاً في القوافي أم النبض المرح فيه؟
فالحياة في مرح ادارة كؤوس الطرب فيها.. والحياة بطبيعتها مرحة أم نحن نطبعها بالمرح: يسأل عبدالرحمن رفيع منتشياً بقوافي الشعر وعيونه الملمومة تتلاصف بمرح الحياة (...) أقول له انت تطرب الحياة بقصائدك الشعرية انت طروب وقصائدك طروبة والطروب بالضرورة كريم (...) تتلاصف عيونه بطرب القوافي.. أقول له نحن نعلم الحياة المرح ام نتعلم المرح من الحياة... يقول أو شيء مما قاله ذات ليلة: علينا ان نشق قلب الحياة بالمرح بالشعر بالموسيقى ونرقص الحياة بالمرح!
عبدالرحمن رفيع قبس من قوافي مشاعر وطينة جياشة تطوف البيوت والاحياء والاماكن البحرينية وتنمطها بالقوافي الشعبية الجميلة وتبعث الفرح والبهجة والامل في الحياة وبين ابناء وبنات الوطن البحريني وقد تجاوزت سمعته الشعرية الشعبية البحرين واخذت مكانة مرموقة بين ابناء الخليج والجزيرة العربية.. عبدالرحمن رفيع خسارته كبيرة في رحيلة فهو شاعر شعبي وطني كبير مع الحداثة والتحديث وقد ابتهجت قوافيه الشعرية بالميثاق الوطني وقد نادى بدعمه وتفعيل مقوماته الوطنية في مؤسسات المجتمع!
عبدالرحمن رفيع الرفيع شعراً وادبا وتأنقاً في بهجة ونقاء وكان وهو بيننا ايقونة شعر نورانية تضيئ نبض دماء قلوبنا ببهجة قوافيها!
وكنا نصيخ بصمت جوارحنا في معبد حضوره وهو بيننا حركة مضيئة نابهة مشعة مثقلة بعناقيد القوافي وخوابي عتيق الشعر!
وكلما حركت قواريره النواسية تمازج شف الدن بشف القافية واستبدت نوارية عذب الشعر تعب في نفوسنا عباً واستوى ذوب الشعر في ذوب الدن وتسلطن الحضور في سلطان الشعر!
جسمه النحيل القصير الخفيف الظريف الوردي الشفاف المنضد بعذب الشعر وعذاب القوافي تتقاذفة شياطين عبقر على حصباء واديها الملونة بضياء القمر!
عبدالرحمن رفيع اراه وهب نفسه نهبا مباحا لنفوس وقرائح شعراء مثل «ابي نواس» و»ديك الجن» و»بشار ابن برد» و»الاخطل» و»زهير» و»المعري» و»ابي الطيب» و»ابن الرومي» و»ابي تمام» و»البحتري» وغيرهم وغيرهم من دون ترتيب.. عبدالرحمن رفيع حالة شعرية فريدة تضج بالحيوية والنبوغ الشعري يحرك ويتحرك في نسبة حركة زماننا ومكاننا الشعري والادبي ويتشكل ابداعاً جميلا في قوافي اللغة بعاميتها وفصيحها!
نظراته وايماءاته وحيوية توثب خواطره وبريق ضياء عينيه وعطر انفاس قوافيه تضعك امام كارزما شعرية مجنونة متمردة فكهة على سائدها البليد، فالشعر لا تتجلى همزات شياطنيه الا اذا تجاوز ذروة حقيقة مطلق دهشة ذهول ابداعه «...» وفي ذلك شيء من اشياء كتبتها عنه في حياته اما الآن فلا احد يعترض او يعطل قاطرة الموت اذا حان موعد وصولها: رحم الله عبدالرحمن رفيع واسكنه فسيح جناته والهم اهله وابنائه ومحبيه ومريديه الصبر والسلوان!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها