النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

فكر وفن! (1 – 3)

رابط مختصر
العدد 9465 الاثنين 9 مارس 2015 الموافق 18 جمادى الاول 1436

فكر وفن: هي مجلة دورية تصدر عن (معهد غوته) في الجمهورية الالمانية وهو ما يأخذ معناه أنه بالفكر والفن يمكن تسليط الاضواء على مجمل انشطة الحياة في المتجمعات وهو ما تحدب على تناوله في عناوين متعددة في سلسلة اصداراتها الدورية مجلة (فكر وفن) مثل (آفاق الديمقراطية) و(الثقافة والمناخ) و(مائة عام على الحرب العالمية الاولى) و(التعليم) وخلاف ذلك من العناوين الجذابة ان مجلة (فكر وفن) من المجلات الرائعة التي ترتقي الى مهنية عالية المسؤولية في الثقافة التنويرية التي تضطلع بها في اصداراتها الدورية! وهي ترى عن حق في احد افتتاحيتها: ان التربية والتعليم يحددان المستقبل! وانه بقدر امتلاك المعرفة تصبح امكانية مواجهة التحديات ميسورة وبشكل افضل. وان استثمار التعليم استثماراً تنويريا يؤدي بالضرورة الى نتائج مستقبلية رافلة بحل المشاكل العالقة لتطوير الحياة الى افضل وترى افتتاحية فكر وفن عن حق قائلة «وبالطبع لا يمكن القول ان مشكلة التعليم هو مالي فحسب بل هو قضية ثقافة ايضا والخلاف على التعليم هو في الاساس صراع ثقافي تخوضه كل المجتمعات سواء كانت فقيرة او غنية متقدمة أو ليست متقدمة ومن يوجه التعليم فستكون له القوة الامكانية في التأثير على الجيل القادم». ان اشكالية استثمار التعليم استثماراً تنويريا واقع يأخذ صداماته الفكرية والثقافية في دول الخليج والجزيرة العربية بين قوى تدفع بمشاريع التنمية المستدامة في الاستثمارات التعليمية ضمن الحداثة والتحديث وقوى ظلامية تدفع بمشاريع التخلف والظلام المستدامة في ارتباطها بنصوص التراث القروسطية وتشكل بعض الدول العربية في تحديد المستقبل في امتلاك المعارف من التراث الذي يحاكي القديم البائد في استثمار مناهج التعليم والذي يعيق ما هو افضل وانجع في المعارف التعليمية التي تتلقاها الاجيال عندنا! ان المناهج التعليمية الدينية المرتبطة بالتراث مناهج عفا عليها الزمن وتجاوزتها الحياة واضحت مستنقعات آسنة لثقافة الارهاب والتكفير للشباب والشابات. الذين يتدافعون في ساحات الاستشهاد. ان التوحد على صعيد العالم في مناهضة الارهاب يقضي توحداً على صعيد العالم في المنظومات التعليمية والعمل على تحرير مناهجها التعليمية من مخلفات القرون الوسطى وضخها بمفاهيم الحداثة والتحديث وتطهيرها من عناصر الاسلام السياسي الذين يديرونها بثقافة وافكار القرون الوسطى! ان التوحد على صعيد العالم في المنظومات التعليمية والارتقاء بها الى مسؤوليتها الانسانية في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية واقع له اهميته الفعلية في الاجهاز على الارهاب وجرائمه الفعلية في القتل والنحر والتمثيل والتباهي بالتراث في اعمال اجرامية ما انزل الله بها من سلطان! ان اهمية التوحد ضد الارهاب على الصعيد العالمي لا يمكن تأكيد أهمية انجازاته الفعلية الا بتحرير المنظومات التعليمية على صعيد العالم من سيطرة الاسلام السياسي. ان المنظومة التعليمية تشكل احتياطات مادية ومعنوية للإرهاب على صعيد العالم وفي ذلك تصبح اهمية مكافحة الارهاب في مكافحة المنظومات التعليمية وتحريرها من الايادي والافكار الارهابية وهو ما ادركته افتتاحية مجلة (فكر وفن) قائلة: «ان من يوجه التعليم فستكون له القوة وامكانية التأثير على الجيل القادم» ولم يكن خافيا على احد ان الكثير من المنظومات التعليمية في دول الخليج والجزيرة العربية تقوم بتوجيهها عناصر اسلامية ارهابية متطرفة!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها