النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

راشـــد!

رابط مختصر
العدد 9433 الخميس 5 فبراير 2015 الموافق 14 ربيع الآخر 1436

عندما تأتيه للعلاج يحتضنك بأدب مهنيته الطبية فتصبح بين يديه حالة نبض في نبض اسئلته الاكلينيكية المميزة في تشخيص المرض والانقضاض عليه بأدوية العلاج وبين سؤال وسؤال ينبش في المريض الداء ويحدد له الدواء! ان من خصائص الاسئلة الاكلينيكية في ادب العلاج تتشكل المهنية الطبية في العلاج والدكتور راشد البناي أراه عن حق سيد المهنية الطبية في العلاج وفي ادب العلاج (...) ان هذا الطبيب البحريني يأسرك بشخصيته البسيطة الانيقة الجذابة فكل شيء فيه بحريني كأنه وطن بحريني يمشي على قدمين وهو يفيض ألما بألم البحرين ويتفتح بهجة في بهجة البحرين ويستوي عقلا بحرينيا وطنيا مناهضا للطائفية البغيضة (!) ان هؤلاء الذين يمزقون الوطن بالطائفية المذهبية من الطرفين (...) على طرف ان يتنازل للطرف الآخر من اجل البحرين ان علينا ان نحاصر الطائفية بالتوزيع العادل أو حتى شبه العادل في مؤسسات المجتمع ولقد بددت الطائفية الثقة بين ابناء الوطن الواحد وعلينا ان نعيد الثقة بإجراء عادل الثقة لا تعود بالطائفية ونزعات تفعيلها في المجتمع بأساليب العنف والارهاب الطائفي. فالثقة تعود بتكريس الوطنية بين ابناء الوطن الواحد بالتوزيع العادل في مؤسسات المجتمع! ولكن أليس مشروع الاصلاح الوطني يشكل توزيعا ديمقراطيا عادلا في مؤسسات المجتمع؟ بلى.. بلى ولكن هناك أيادي طائفية بغيضة شوهت قيم عدله وانسانية مواطنيته وما علينا الا ان نضخ دماء جديدة واعدة ونعيد تجلياته العادلة في مؤسسات المجتمع! أتأمله اغوص في نظراته التي تشع بثقة مسؤوليته الوطنية في مسؤولية مهنيته الطبية فأراه واثقا في مهنية طبية بحرينية وطنية! يبسط راحة كفه في راحة كفي يلامس دفئها بدفء راحة كفه يحرك أصابعه في راحة كفي اقول له أتقرأ الكف يبتسم ويقول بل اكتشف المرض بملامس راحة الكف.. الزم الصمت تجاه امور اكلينيكية لا اعرفها! اقول له من المسؤول عن الوجع الطائفي الذي يمزق المجتمع على مدار اربع سنوات! ان قلنا من المسؤول (...) فالكل يضع المسؤولية على الآخر ولن نصل الى نتيجة (...) الوطن مصاب بالطائفية وعلى الاطراف وطنيا مسؤولية علاجه! السلطة في حياد عن المسؤولية الطائفية: فالمواطنون وبدون استثناء امام الدستور والقوانين جميعهم سواء بسواء! هذا صحيح اتدري ان الوجع الطائفي يأتي من القائمين على ادارة مؤسسات المجتمع في المساواة في قطاع التعليم بين المواطنين في درجات المحاصيل في الثانوية العامة والجامعية وفي قطاع الاسكان في توزيع الوحدات السكنية في مجال الاسبقية وفي قطاع الصحة وحق المساواة في العمل وهو ما يأخذ مجالات تمايزه الطائفي بشكل عام في القطاعات الاجتماعية وليس في القطاع الرسمي الذي شرع عدل المساواة في دستور الوطن وقوانينه المرعية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها