النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

فرنسا المجد والحضارة

رابط مختصر
العدد 9426 الخميس 29 يناير 2015 الموافق 7 ربيع الآخر 1436

لا يمكن الحديث عن حرية الرأي والتعبير في اي مجال من حركة التنوير في الدنيا دون ان تستنهض الذاكرة في المقام الاول مساهمة فرنسا في الحضارة الانسانية التنويرية على صعيد العالم.. وكان لفلاسفة عصر التنوير دورهم الفرنسي المميز في هذا الخصوص (...) وان فرنسا في عين الدنيا واقع حضارة وثقافة انسانية تتجدد في حركة التاريخ! لهذا كانت الدنيا كلها تناهضت حرية رأي وتعبير ضد الارهاب دفاعا عن فرنسا: معين الحرية الذي لا ينضب للإنسانية جمعاء. ان حرية الرأي والتعبير تجذر انسانية المواطنة الفرنسية ولا يمكن الحديث عن انسانية المواطنة ومساواتها في المجتمع خارج دوائر حرية الرأي والتعبير وكان سفير جمهورية فرنسا لدى مملكة البحرين برنارد رينيو فابر في مقابلة له مع جريدة الايام يؤكد ان حرية الرأي والتعبير من اسس هيكلية الجمهورية الفرنسية والتي لا يمكن التفريط بها او تجاهل اهميتها لأي سبب من الاسباب! ان حرية الرأي والتعبير تخضع لحرية الاديان لدى المواطنين فيما يؤمنون به وما لا يؤمنون وان ايمانية المواطنة تخضع لحرية الرأي والتعبير وان فرنسا دولة محايدة في التعامل مع حرية الاديان والدولة الفرنسية لا دين لها وحرية العقيدة مكفولة فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر وهي مجتمع علماني منفتح ومحايد لا يتدخل في معتقدات المواطنين الدينية ولا يمكن تقييد المواطنة بعقيدة الدين فالوطن للجميع وليس بخاضع لدين والناس فيه يتمتعون بحرية الرأي والتعبير المكفولة للجميع فيما يعبدون وما لا يعبدون. ان التمسك بحرية الرأي والتعبير وتكريس قيمها الانسانية والوطنية وعدم السماح بتجاوزها وتهميش قيمها الانسانية ولا يمكن ان يدرك ايمانية حرية الرأي والتعبير إلا من تجذر في ثقافتها وعاش واقعها المادي والفكري وكان الموقف تجاه صحيفة (شارلي ايبدو) موقفا متباينا بين قوى عربية ظلامية دينية متشددة وقوى عربية ليبرالية متنورة تدرك اهمية حرية التعبير الابداعية. ان الهجوم على صحيفة (شارلي ايبدو) وقتل 17 شخصا فرنسيا عمل اجرامي ارهابي لا مكان لتبريره بأي شكل من الاشكال! ألحرية الرأي والتعبير خصوصيتها لبلد سوى الآخر؟! ان حرية الرأي والتعبير محمولة بقيمها الانسانية للجميع ولا يمكن تجزئة مفاهيمها الانسانية والوطنية وان فرنسا مرتبطة ارتباطا موضوعيا ووجدانيا بحرية الرأي والتعبير في مجمل الانشطة الحياتية للإنسانية الفرنسية في المجتمع الفرنسي! يقول سفير فرنسا في مقابلته لصحيفة الايام: «نحن مرتبطون بشدة بحرية التعبير وهذا من اسس المجتمع والجمهورية الفرنسية وحرية التعبير لا يمكن تقييدها او تهديدها لأي سبب لذلك قدمت الاربعاء الماضي (شارلي ايبدو) طبعة جديدة لا تستهدف احدا بعينه هؤلاء يستخدمون الكاريكاتير بالسخرية من اجل تقديم رسالة سلمية ربما تكون مؤلمة بسبب الايمان الديني ولكننا نحاول ان نجعلهم يدركون انهم غير مستهدفين» ولا يمكن لأحد ان يترحم على ارهابيين وقتلة ومجرمين ومتى كان الارهابيون والقتلة والمجرمون هم الذين يدافعون عن الدين وقيمه الاسلامية انهم قتلة ومجرمون ارهابيون والدين والاسلام ليس بحاجة الى القتلة والارهابيين كي يدافعوا عنه وعن رسالة نبيه!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها