النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11726 الأحد 16 مايو 2021 الموافق 4 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

القوانين العادلة في المحاكم العادلة!

رابط مختصر
العدد 9423 الأثنين 26 يناير 2015 الموافق 4 ربيع الآخر 1436

ان القوانين والمحاكم في المجتمع تشكل ادوات اجرائية في حلحلة اوضاع الامور المختلف عليها في نصاب تجليات عدلها في الحقوق والواجبات بين ابناء الوطن والوافدين اليه من الجنسيات الاخرى ضمن ملتزمات نظم العلاقة في مؤسسات المجتمع. وان حراك النشاط السياسي في المجتمع يأخذ حكم مداه السلبي والايجابي عبر محاكم المجتمع القانونية وتتميز المحاكم والقوانين البحرينية في منطقة الخليج والجزيرة في خصائص حيثيات مستلزماتها القانونية المعاصرة وفي ادائية دفوعاتها القانونية العادلة وهو ما يشهد له الكثيرون من الحقوقيين البحرينيين بما فيهم المنخرطون في صفوف المعارضة وكذا المنتمين الى انشطتها المذهبية الطائفية تراهم يشهدون بعدل وانصاف المحاكم والقوانين البحرينية. ان كل الحقوق والواجبات فيما يتعلق بالمحاكم القانونية تتسق في عدل انشطتها ضمن قوانينها شاهرا ظاهرا امام الجميع وفي محاكمات علنية تأخذ الانشطة القانونية مداها في العدل والمساواة وضمن مقاييس قانونية معاصرة يكون المتهم فيها بريئًا الى ان تثبت تهمته! ان علي سلمان أمين عام جمعية الوفاق الاسلامية يخضع الى محاكمة علنيه وهو برئ من اتهام ما نسب اليه من تجاوز ما اقترفه بحق الوطن في تهديد امنه واثارة النعرات الطائفية الى ان تثبت التهمة ضده ويأخذ جزاءه القانوني وفق اجراء ما يترتب على ذلك. ان القانون الذي ينظم حقوق وواجبات الانشطة السياسية في مملكة البحرين ويصون امنها ويجنبها عنف الارهاب والفوضى هو قانون للجميع وفوق الجميع ان علاقة الارتباطات في المواقف السياسية الخارجية تفضح علاقتها السياسية في الداخل! وان هذا التضامن المستميت لجهات ايرانية سياسية واعلامية ضد محاكمة الامين العام لجمعية الوفاق الاسلامية علي سلمان ما يؤكد هذه العلاقة المشبوهة بجهات ايرانية تشهر عداءها لمملكة البحرين وتفتري عليها وتطالب بضمها اليها اضافة الى هذا الهجوم المدوي من حزب الله في شخص امينه العام حسن نصر الله والذي فقد ابسط اللياقة السياسية وتجلى كذبا وتزويرا وافتراء متدنيا ان دل على شيء فانما يدل على هذا الحقد الدفين ضد البحرين وشعبها الابي المناهض للظلم والطائفية ان قوى التخلف والارهاب والظلام في ايران وحزب الله في لبنان يتكشفون في مواقفهم الطائفية البغيضة ولا يتورعون في اكاذيبهم ان يصفوا انشطة جمعية الوفاق الاسلامية في شخص امينها علي سلمان انها تكرس العمل السلمي في انشطتها السياسية. ان المئات من الشهداء والجرحى من البحرينيين الذين قضوا نحبهم وعلى مدار ما يقارب اربع سنوات وان حريقا في الاموال العامة وصدامات مع قوى الامن بقوارير الملتوف ايمكن توصيف هذه الاعمال الارهابية وادراجها في اعمال سياسية سلمية وهي اعمال ارهابية عدمية طائفية الا يخجل حسن نصر الله وهو يكيل اتهاماته الباطلة ضد مملكة البحرين ويزعم ان عملا سلميا مدنيا حضاريا هو ما يدفع به امين عام جمعية الوفاق الاسلامية ومن والاها وانتظم ذليلا خلفها من الجمعيات السياسية الاخرى الا ترف له حواجب وهو يفيض كذبا وافتراء وتلفيقا ما انزل الله بها من سلطان ضد البحرين! لقد طالت الاوضاع عنفا وارهابا وتعفنت النفوس بالطائفية البغيضة أنفد الصبر في آخر المطاف؟ وان على القوانين ان تأخذ اجراءاتها القانونية وعلى المحاكم ان تفتح ابوابها في العدل والمساواة وعلى الانشطة السياسية ان تخضع لأنشطة القوانين التي تنظم الحراك السياسي في المجتمع وفق قواعد الحرية بين المواطنين في العدل والمساواة!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها