النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12184 الأربعاء 17 أغسطس 2022 الموافق 19 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

انبثاق الأسطورة

رابط مختصر
العدد 9379 السبت 13 ديسمبر 2014 الموافق 21 صفر 1436

ليس من شيء في منأى عن أن يتحول إلى أسطورة، فهي تتلامس وكل الأشياء من حولنا، وأعتقد بأن في وسعنا كبشر أن نؤسطر ما دمنا نمتلك عقلاً. وفي هذا السياق أقتبس بتصرف كلاماً متعلقاً بالأسطورة لكنهُ بعيد عن ما سأتحدثُ عنه فيما بعد، وهو للباحث السوري فراس السواح، إذ يقول «عندما انتصب الإنسان على قائمتين، كان عقله صفحة بيضاء لم ينقش عليها شيء، عضلة لم تألف الحركة خارج نطاق الغريزة. ومن هذه الأداة المتواضعة، كان عليه أن يبدأ مغامرة كبرى مع الكون، وقفزة أولى نحو المعرفة، فكانت الأسطورة». ومذ كانت الأسطورة فإنها لم تتوقف، حتى في أكثر المجتمعات تطوراً، وإن كانت تتخذ أشكالاً حديثة تتوافق مع البيئة التي تنشأ فيها. فالمجتمعات المتقدمة في دول العالم الأول، لا تخلو من رغبة في أسطرة الأشياء، حتى العلم الذي من أساسات بناءه التجربة والبرهان، يمكن أن يؤسطر إذا ما انتشر بين عامة الناس. وقبل أن استعرض نموذج حول تحويل معلومة علمية إلى أسطورة شائعة، في مجتمع متقدم، أشير إلى أننا كمجتمعات «على باب الله» محترفين في «الأسطرة»، خاصة فيما يتعلق بالمعلومات الطبية والعلمية التي يتبادلها الناس فيما بينهم عبر وسائل التواصل... ولستُ أغالي إذا ما قلت بأن جلها ضرب من ضروب الهراء، لا بل والغباء أحياناً، لكنها في نهاية المطاف تشاع وتنتشر كحقائق علمية! نعود لاستعراض أحد النماذج، والذي استخلصه من كتاب «أشهر 50 خرافة في علم النفس» لمجموعة من المؤلفين. فقبل عقود قريبة نشرة مجلة «نيتشر» العلمية، بحثاً يشير إلى أن طلاب إحدى الجامعات الذين استمعوا إلى موسيقى موتسارت أظهروا تحسناً ملحوظاً في بعض القدرات العقلية. فتلقى بعض الأطباء والموسيقيين هذا النبأ ليطلقوا فيما بعد ما أسموه ب «تأثير موتسارت» الذي يعمل على «تحسين مفترض في مستوى الذكاء بعد الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية». وبدورها تلقت الصحافة والشركات المنتجة للعب الأطفال هذا الأمر ليُستثمر من قبلهم في تسويق منتجاتهم المختلفة، ولم يقف الوضع عند هذا الحد، بل ازدادت المبالغات حول هذا التأثير، حتى وصل الأمر بحاكم ولاية جورجيا الأمريكية لرصد ميزانية من أجل تزويد كل مولود بأسطوانة موسيقى موتسارت، فيما أقدم مجلس الشيوخ في ولاية فلوريدا على تمرير مشروع قانون يطلب رياض الأطفال بتشغيل الموسيقى الكلاسيكية للأطفال بصورة يومية. وقد كانت هذه الشائعة المنتشرة بين عامة الناس، محط اهتمام الأباء الذين حرصوا على تطوير القدرات العقلية لأبنائهم. بطبيعة الحال، فإن حقيقة هذا التأثير أشارت لهُ الدراسة التي نشرتها «نيتشر» ولم يكن بالصورة التي أصبح عليها فيما بعد. مثل هذا النموذج يشكل صورة واضحة لكيفية تحول المعلومة في صورتها الأولية البسيطة إلى شائعة أو أسطورة معقدة ومتفرعة، في بلدٍ متقدم عليماً، فكيف بمعلومة علمية تشاع في مجتمع متأخر بأشواط طويلة في المجالات العلمية؟ الجواب، بكل وضوح، يمكن أن نراه في تلك الرسائل المتبادلة عبر وسائل التواصل، بالإضافة لبعض صفحات الإنترنت المعنية بتقديم معلومة سريعة، أو التي تسعى لمفاجأة القارئ بالمعلومات التي تقدمها، كما يبرز ذلك في بعض البرامج الوثائقية التي تنقلها القنوات الغير متخصصة بالوثائقيات، بالإضافة لما قد نسمعهُ من أفواه بعض المحاضرين في مجالات بعيدة عن تخصصاتهم، وما يتحدث عنه أنصار الإعجاز العلمي! ملاحظة: استخدام مصطلح «أسطورة» في هذا المقال لا يأتي وفق الاستخدام الأكاديمي لهذا المصطلح، عدهُ في الفقرة المقتبسة عن فراس السواح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها