النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

فبركات الفشل

رابط مختصر
العدد 9375 الثلاثاء 9 ديسمبر 2014 الموافق 17 صفر 1436

تداعيات أو انعكاسات الفشل تأتي في أحيانٍ كثيرة بصورة مدعاة للضحك والسخرية، وتأتي أحياناً أخرى على شكل مغامرات مأساوية خاسرة في مقدماتها ومكلفة في نتائجها.. فللفشل عدة وجوه يعبّر فيها عن نفسه. وبانتاج احدى جهاتهم الاعلامية المحلية لهذا الفيديو المفبرك والمقتطع والمركب لمجموعة من حلقات برنامجي أعادوا فبركته بطريقة أبدو فيها وأنا أهاجم الحكم والحكومة بعد أن أدخلوا المادة التي يريدون حسب هواهم المأزوم يقدم دليلاً على ما يعيشونه من ارتباك خطير واضطراب كبير بعد ان حشروا انفسهم في زاوية المقاطعة، وراهنوا عليها فكان رهانهم خاسراً خسراناً مبيناً. فجاءت ردات فعلهم صرخات خاسر منها هذا الفيديو من مجموعة منتقاة من حلقاتي أعادوا عمل المونتاج عليها وتدخيل مواد لم ترد ولم تكن أبداً موجودة في حلقاتي ليثبتوا انهم فعلاً يمرون بضياع يائس راحوا ينتقمون معه من كل من تصدى لهم وكشف خفايا وخبايا انقلابهم وقرأ خلفيات احزابهم وارتباطاتها المشبوهة منذ تأسيسها الأول الى اليوم.. وهو انتقام عبثي لا فائدة منه ولا طائل من ورائه.. بل إنه انتقام يكشف حالتهم اكثر ويعري مواقفهم بعد ان تساقطت أوراقهم أمام جمهورهم. فمن ذا الذي سيصدق وستمرّ عليه مثل هذه العملية المفبركة بشكل ساذج وفاقع ومفضوح مع برنامج كان له من المتابعين في البحرين وخارجها ما يفوق التعداد والحصر وحقق من النجاح والانتشار ما يجعل مثل هذه الفبركات ترتد على اصحابها وعلى من قام بها وتضعه موضع سخرية الناس وتعليقاتهم. والفشل الكبير معطوفاً على الخيبة المرة يدفع بصاحبه او بمجموعته للانتقام من اشخاصٍ معينين وبذاتهم تحديداً لكننا لم نتوقع ان يأتي الانتقام هو الآخر خائباً وفاشلاً الى هذه الدرجة التي لا تسحق عناء كشف اللعبة المفبركة ولا بذل الجهد لتفنيذها، لأنها تكشف نفسها بنفسها وما كنا بحاجة لنشير لهذه الفبركة او نتناولها في عمودنا اليومي لولا نرصد هذه الأيام مظاهر ردات فعل فشل مشروعهم، ونحاول تحليل أساليبهم بعد ان أدخلوا أنفسهم في المأزق الخطير الذي دخلوا فيه. فسيكولوجية الفشل هي التي نقرؤها مقرونة مع دلائل وشواهد هذا الفشل الذي جاء الفيديو المفبرك لبرنامجنا التلفزيوني المشهور دليلاً عمليا على تداعيات وانعكاسات هذه السيكولوجية التي يهمنا الآن أن نعرف بشكل جيد ما يمكن ان يصدر منها من ردات فعل ومن تصرفات ومن حتى مشاريع خطيرة على الجميع وعلى المجتمع تحاول من خلالها ان تعود بالمشهد الذي خرجت منه بكل هذه الخسائر الكبيرة والمريرة ليس عليها فحسب بل على جماعاتها وانصارها الذين بدؤوا بالانحسار والانفضاض من حولها بعد ان دفعوا الثمن وحدهم. ولعل هذا الفيديو المفبرك يكشف جيداً انهم كانوا يتابعون برنامجي بشكل دقيق بل كانوا يسجلون حلقاته أولاً بأول حتى تجمّع لديهم ارشيف كامل بالحلقات التي عادوا إليها واقتطعوا منها ما يريدون وقاموا باستبدال المادة الفيلمية بأخرى ركبوها عليها، ثم عملوا على نشرها وتوزيعها مستغلين ما حققه البرنامج ومقدم البرنامج من نجاح محلي وعربي في الترويج باسمه لمادة تخدم مشروعهم وتوجهاتهم.. دون ان يلاحظوا ان استغلال صورتي وصوتي وبرنامجي سيكون عصياً على التصديق لدى الجميع في أنني أقف بجانبهم وبجانب مشروعهم الذي كنت ولازلت ضده عوضاً على ان هذا البرنامج من اوائل ومن اشهر البرامج التي تصدت لهم.. فكيف ستخدمهم مثل هذه الفبركات العبثية؟؟!! انها مأزومية الفشل وردات فعل الخيبة وانعكاسات ما يمرون به من أزمة خانقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها