النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11205 الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    6:16AM
  • العصر
    11:32PM
  • المغرب
    2:28PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

أول التواصل

دليل ولي الأمر

رابط مختصر
العدد 9294 السبت 20 سبتمبر 2014 الموافق 25 ذو القعدة 1435

احتفلت وزارة التربية والتعليم قبل أيام بتدشين منهج الخبرات التعليمية لرياض الأطفال، والذي يمثّل إضافة جديدة لجهود الوزارة في تحقيق أحد أهم أهداف تقرير التعليم للجميع، والمتمثل في “توسيع وتحسين الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة» من خلال رفد مؤسسات التعليم ما قبل المدرسي بمنهج تربوي متكامل يستند على حاجات وخصائص الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، تشتق موضوعاته من بيئتهم وواقعهم واهتماماتهم واحتياجاتهم، ويركز على ربطهم بتاريخهم العريق، ويؤصل لديهم حب الوطن والانتماء إليه، وهو يتكون من مجموعة من الأدلة التفصيلية للمعلمات لتنفيذ أنشطة الخبرات، وكتب للأطفال تتضمن الأنشطة الكتابية المرتبطة بكل خبرة من خبرات المنهج، علاوة على كتيب “دليل ولي الأمر” الذي يمثل بدوره إضافة نوعية تتماشى مع أحدث التوجهات التربوية العالمية الداعية إلى تحقيق الشراكة بين الأسرة ومؤسسات التعليم، من خلال إتاحة مساحات للتواصل الفعال والجاد مع أولياء الأمور تحقيقاً لمصلحة الطفل، ولعلها المرة الأولى التي تعمد فيها الوزارة إلى إعداد دليل خاص بولي الأمر، ليكون طرفاً وشريكاً في تنفيذ هذه الخبرات، وذلك لتحقيق الشراكة بشكل جلي وواضح. إن هذا المشروع يأتي في إطار الإيمان بأهمية مناهج الطفولة المبكرة في رفع مستوى كفاءة الأداء التربوي في رياض الأطفال، وذلك من زاوية دعم معلمة الروضة في سعيها لتحقيق النمو المتكامل للطفل وتنمية مهاراته وتحقيق حاجاته ومشاركته في عملية التعلم وإعداده للمراحل التعليمية اللاحقة إعداداً نفسياً وعقلياً وجسمياً واجتماعياً مناسباً. وسيكون ضمن نتائجه المتوقعة – بعون الله – الاسهام في تنمية مؤسسات الطفولة المبكرة وتحسين مخرجاتها، وإتاحة الفرصة لها للتميّز والابداع في تنفيذ أنشطة المنهج، بما يصب في نهاية الأمر في بناء الشخصية الوطنية الخلّاقة والمبدعة لدى صغارنا في هذه المرحلة المهمة من حياتهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا