النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12101 الخميس 26 مايو 2022 الموافق 25 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

تشبيك

انستغرام سيد المشهد الانتخابي

رابط مختصر
العدد 9262 الثلاثاء 19 أغسطس 2014 الموافق 23 شوال 1435

مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية والبلدية المتوقعة في نوفمبر القادم بادر عدد من المرشحين إلى إطلاق منابر دعائية لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيق انستغرام تحديدا، كما بدأت تظهر كثير من الحسابات ذات الصلة بالانتخابات على انستغرام دون معرفة من يقف خلفها. إنه أمر بسيط، اختيار اسم وإطلاق الحساب ونشر بعض القصاصات من الصحف التي تتناول أخبار الانتخابات والمرشحين، مع عدد من الهاشتاقات والمينشين لجذب المتابعين. بعض تلك الحسابات على انستغرام تحديدا يحظى الآن بأكثر من عشرة آلاف متابع، وأعرف شخصيا حسابات أطلقها مرشحون في محاولة منهم لاستكشاف الأجواء الانتخابية، وهناك شخص يعمل مع إحدى المرشحات أطلق لهذه الغاية أكثر من ثلاث حسابات على انستغرام تحت عناوين مختلفة وبتوجهات مختلفة. الانتخابات كالسياسة ليست لعبة نظيفة، ومع إعلان نحو 70 مرشحا حتى الآن عزمهم خوض معترك الانتخابات النيابية والبلدية القادمة فمن الطبيعي أن يراقب المرشح الساحة وخاصة منافسيه في الدائرة، ما هو برنامجهم الانتخابي؟ ماذا يقولون؟ ومع من يتصورون؟ وأي مجالس يحضرون؟ وما هي قاعدتهم الانتخابية؟ وما هي خططتهم غير المعلنة؟ هل يمكن أن ينسحبوا في لحظة ما؟ هل تودد لهم جمعية سياسية أو دينية؟ وتقدم انستغرام هذه الأيام وسيلة رصد ربما تكون جيدة للإجابة على كل تلك الأسئلة او بعضها على الأقل، وعندما يطلق المرشح أو من يدير حسابه على انستغرام من فريقه الانتخابي حسابات وهمية فهو لا يريد ان يكشف اهتمامه بمتابعة حساب هذا المرشح أو ذاك، وربما يمكنه الاختفاء خلف اسم مستعار من كتابة تعليقات والدخول في نقاشات مع المرشح المنافس، أو ربما نشر أخطاء المرشح المنافس على حسابه ذاته. وفي انستغرام أيضا -وتويتر بدرجة اقل- يسعى المرشحون إلى جس نبض الجمهور من خلال التعليقات التي يكتبونها في محاولة لقياس مدى الشعبية بين الأوساط الاجتماعية والسياسية. وسواء أكان المرشح يستخدم انستغرام أو أية وسيلة تواصل اجتماعي أخرى مستخدما اسمه الصريح أو غير الصريح، فإن لاستخدام تلك الوسائل في الحملات الانتخابية استراتيجية يجب كتابتها لتكون ضمن خطة تمتد طيلة فترة الترشح تتضمن تحديد الأشخاص الذين سيديرون تلك الحسابات، وما هو المحتوى من نص وصورة وفيديو وغرافيكس الذي سينشرونه خلال تلك الفترة، وكيفية قياس الأداء، والتفاعل مع جمهور الناخبين والرد على تساؤلاتهم وكسب ثقتهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها