النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12101 الخميس 26 مايو 2022 الموافق 25 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

تشبيك

الخدمات الحكومية عبر الإعلام الاجتماعي

رابط مختصر
العدد 9255 الثلاثاء 12 أغسطس 2014 الموافق 16 شوال 1435

وفقا للتقارير وأبحاث دولية ومحلية مازالت الخدمات الحكومية المقدمة عبر مواقع الإعلام الاجتماعي في المنطقة عموما «متقطعة وغير مفيدة لشرائح واسعة من المواطنين» وذلك خلافا للقطاع الخاص وخاصة شركات الاتصالات والبنوك التي استثمر بعضها الإعلام الاجتماعي بطريقة فعالة جدا استطاعت من خلالها المحافظة على عملائها وتعزيز ولائهم كما اكتسبت عملاءً جدداً. وجاء في تقرير صدر مؤخرا عن «بوز أند كومبني» أنه مما لا شك فيه فإن البحث المتزايد عن الأخبار المأخوذة عن الجماهير تشكل ضغطًا على حكومات المنطقة لتشارك بشكل أكبر في وسائل الإعلام الاجتماعي بدلاً من اعتمادها الكلي على القنوات التقليدية، وهذا ما بدأ في التحقق، ولكن ليس بشكل دائم. إن استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي ليس مجرد اتجاه عابر فحسب، حيث نجد أن الحكومات تتدافع لصياغة ردود أفعال سريعة تجاهها، وعليه فإن الحكومات التي ستتمكن من استعمال هذه الوسائل بغية التواصل مع شعوبها ستجني الكثير من الثمار. وثمة أمثلة محدودة قامت فيها حكومات المنطقة باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي بطريقة استباقية، وذلك بغرض نقل المعلومات إلى المواطنين مباشرة، وعلى رغم تنامي استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي على صعيد قادة المنطقة، يظل استخدامها استثناءً من القاعدة. ويستلزم إنشاء قنوات فعالة للإعلام الاجتماعي من قبل الحكومات تخصيص الأموال المطلوبة، واستحداث إدارة مكلفة بمسؤولية إنشاء تلك القنوات، وفي كثير من الحالات، سيستلزم الأمر إعادة التفكير بصورة جذرية في الكيفية التي تتواصل بها الحكومات مع مواطنيها، وبشكل عام، تركز الحكومات على النتائج الواضحة، ولكن سيتحتم عليها التكيّف مع عالم الإعلام الاجتماعي الذي يتعذر التنبؤ بنتائجه. تقرير «بوز أند كومبني» أوضح أن الحكومات التي نجحت في إدارة الانتقال إلى استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي، والتي تعتبر نموذجًا يُحتذى به لحكومات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قد اتجهت إلى وضع استراتيجية متكاملة رقميًا لوسائل الإعلام الاجتماعي تعتمد على الاتصال الإلكتروني حيث انه على الحكومات أن تتأكد من توفير المعلومات عبر قنوات اتصال رقمية يسهل الوصول إليها، وتحديث المعلومات بشكل منتظم، إضافة إلى المساهمة الإلكترونية عبر تزويد المواطنين بوسائل لإبداء آرائهم وهو ما يعد عنصرًا أساسيًا في استراتيجية وسائل الإعلام الاجتماعي، نظرًا لأنها تتيح للمواطنين الفرصة لجذب الانتباه لقضايا قد يغفل عنها صناع السياسات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها