النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

فن العجز، وأغنية الفشل..!

رابط مختصر
العدد 9083 الجمعة 21 فبراير 2014 الموافق 21 ربيع الثاني 1435

العاجز ذلك الشخص الذي ينزع إلى تحميل العالم جريرة فشله، والذي يبحث عن مبررات يواري بها سوءته، وشماعات يعلق عليها خطأه. هو من يعتقد يقينا أن هناك قوى تتحكم في مسار حياته، ولا يملك هو من أمره إلا أن يلعن الظلام، ويستحضره في كل يوم حتى عندما تكون الشمس في كبد السماء..! ومن المفارقات أن أمثال هؤلاء العجزة الذين يشعرون أنهم لا يملكون السيطرة على أنفسهم، يتقنون فن الهروب إلى الأمام من خلال السعي إلى تغيير العالم، يقول ثورو «عندما يشكو المرء شيئاً يحول بينه وبين القيام بواجباته، حتى عندما يجد ألما في أمعاءه، فإنه يبادر إلى محاولة إصلاح العالم»..! تجد أحدهم يجيد اجترار أمجاد الأمة، وبطولات القادة العظام، بالطبع سيفعلون ذلك لأنه (كلما استحال على الانسان أن يدعي التفوق لنفسه، كلما سهل عليه أن يدعي التفوق لأمته، أو لدينه أو لعرقه، أو لقضيته المقدسة). تثبت أبحاث علم النفس إن الأشخاص الذين يعتقدون أن التجارب السلبية التي يمرون لها عائدة إلى قوى يصعب التحكم بها عرضة للانهيار، وهم أقل قدرة على تجاوز الظروف المدمرة مثل الإدمان. كما لوحظ ضعف جهاز مناعتهم، وإصابتهم بعددد من الأمراض: أوجاع الرأس، الالتهاب المفصلي، القرحة، اوجاع الرأس. حينما «نشعر» أننا لا نملك السيطرة على المحيط، فإننا نميل أكثر للاستسلام والخنوع، والموت..! وفي المقابل لوحظ أن أصحاب الإرادة أقل ميلاً من غيرهم إلى تدخين السجائر واللجوء إلى المخدرات، ومع الوقت كان هؤلاء الأصح والأغنى والأعقل. يا سادة «علينا تلمس طريق سعادتنا بأنفسنا لأن أحداً لايستطيع منحنا إياها»، في أنفسنا وليس بأنفس غيرنا، النجاح والفشل أمر ينبع من داخلنا، وليس من خارجنا. من يريد فن الفشل أو فن النجاح فلا يلتفت بعيداً، كل ما عليه أن يغمض عينيه ويفتح مصباح رأسه، سيجد كل ما يريده هناك، البؤس والشقاء، أو السعادة والنجاح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها