النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12140 الإثنين 4 يوليو 2022 الموافق 5 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

تشبيك

فرصة

رابط مختصر
العدد 9010 الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 الموافق 6 صفر 1435

اطلعت مؤخرا على شركة متخصصة في «إدارة السمعة على الانترنت» يعمل لديها أكثر من 10 آلاف شخص حول العالم بشكل كامل أو جزئي متخصصون في التحرير والترجمة والرسم والصوت والغرافيكس، والمثير للاهتمام في هذا الشأن أيضا هو أنها تخصص جل تركيزها على الشبكات الاجتماعية وتلميع أو تنظيف سمعة العميل عبر استخدام تلك الشبكات. اعتقد أن لديها حقا في ذلك، خاصة وأن الأرقام تشير إلى أن كل 1 من اصل 5 اشخاص في العالم يستخدم كل أو احدى الشبكات الاجتماعية بشكل دائم، وأن تلك الشبكات باتت تحظى بنسبة تفوق الـ 18% من حجم الإعلانات على الشبكة، وهو أمر بات يثير بالفعل قلق عمالقة الانترنت مثل مايكروسوفت وياهو. الـ 10 آلاف وظيفة التي توفرها تلك الشركة تؤكد أن فيسبوك وتويتر ويوتيوب وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي ليست مجرد أماكن للترفيه والتواصل مع الأصدقاء فقط، بل خلقت عالماً موازياً مليئا بالفرص الوظيفية الجيدة. وكأي وظيفة أخرى، بات للعاملين في شبكات التواصل الاجتماعي مسمى وظيفي وتوصيف مهام، ومن ذلك مسمى مُسوق اجتماعي وتكون وظيفته التسويق الرقمي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومدير محتوى إلكتروني حيث عادة ما يكون للشركات والكيانات الكبرى عدد من الصفحات على عدة شبكات مختلفة، ولذلك فإنها تكون بحاجة لمدير يقوم بإدارة هذا المجتمع الناشئ، وتنميته، والتنسيق بين مدراء الصفحات المختلفة. وهناك أيضا مسمى محرر محتوى، فالشبكات الاجتماعية تقوم على فكرة التواصل بين الناس، أو بين الشركة والجمهور المستهدف، وهذا التواصل عادة يحتاج إلى محتوى يومي يقوم بكتابته محرر المحتوى، ومدير التسويق الذي يشرف على كل المسوقين الاجتماعيين العاملين في الشركة، كما أنه يقوم بالتنسيق ما بين حملات التسويق الرقمي، والتسويق الخارجي. وهناك أيضا مسمى وظيفي مهم جدا وهو مدير المحتوى الذي يتولى الإشراف على جميع المحررين المختصين بالصفحات المتعددة للشركة أو الكيان، كما يقوم بعقد جلسات العصف الذهني لابتكار أفكار تفاعلية جديدة، والتأكد دائماً من سلامة المحتوى المنشور. بقي شيء مهم، هي المؤهلات التي يجب أن يتمتع بها المتقدم لشغل هذه الوظائف، والشهادات التي يجب أن يكون حاصلا عليها، والتي ستحدد راتبه وارتقائه الوظيفي، وتمكِّن أصحاب الأعمال من التيقن من أن هذا الموظف هو الشخص الملائم لشغل هذه الوظيفة وسيقدم فعلا شيئا نافعا للمؤسسة أو الشركة. في البحرين بات هناك العديد من الشركات والأفراد الذين يقدمون ما يسمى خدمات إطلاق وإدارة شبكات التواصل الاجتماعي مقابل عدة مئات من الدنانير شهريا، وغالبا ما تعتمد هذه الشركات على موظفين آسيويين ينشرون صورا من العالم وعبارات مأثورة باللغة الإنكليزية دون أن يلامسوا ثقافة المجتمع البحريني أو يقدموا فعلا شيئا مفيدا للعملاء، بينما تظل الفرصة قائمة أمام الشباب البحريني ليتدرب وينمي مهاراته في مجال الإعلام الاجتماعي ويحرز وظيفة مناسبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها