النسخة الورقية
العدد 11035 الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

كومبارس «أبونص»

رابط مختصر
العدد 8998 الخميس 28 نوفمبر 2013 الموافق 24 محرم 1435

لا يخفى على أحد أن الكثيرين من نجوم العالم العربي كانت بدايتهم كـ «كومبارس» في أعمال شهيرة وذلك حسب تصريحاتهم، لذا صار من الممكن لزاما أن يكون ظهورهم ككومبارس أُولى إشارات إمكانيات دخولهم لعالم الفن. ولكن في البحرين فالأمر مختلف وأقرب ما يمكن أن نقول عن الـ «كومبارس» الذي يُستخدم بغرض إنجاز مشهد أو مشهدين وعليه لا يتم استثمار مجاميع الكومبارس بشكل صحيح ومدروس، وأقرب ما يمكننا القول ان «كومبارس» هذه الأيام هو «تمشية حال» من غير الالتفات للقدرات الكامنة التي من الممكن أن تساهم في تجديد سلسلة الوجوه التي تطل على الشاشة باستمرار، خاصة أن المشاهد قد ملّ من تكرار ذات الوجوه، والوسط الفني بحاجة للتجديد بشكل دوري، لتكون الخيارات متعددة أمام صنّاع الدراما، ولكن قد تكون هناك وجوه لا تصلح حتى لأن تكون «كومبارس» وإنما استخدمت من باب «الحاجة» أي يمكننا تسميتها بـ «كومبارس أبونص» لا يسمن ولا يغني من جوع. وعلى لسان الكثيرين من الذين مروا كـ «كومبارس» في الأعمال الخليجية والبحرينية فإنهم اكدوا رغبتهم في الحصول على فرصة في الأعمال الدرامية ولكن هناك عدم وعي من الكثير من صناع الدراما بضرورة استغلال هذه الطاقات، وأنا لا أعني «كل من هب ودب» وإنما من يمتلك المقومات المبشرة بولادة ممثل جديد على الساحة. وفي عدد من الأعمال الدرامية التي صورت في البحرين لاحظت معاناة الكثير من المخرجين والمنتجين من الحصول على أعداد «كومبارس» وخاصة المجاميع المطلوبة في مشاهد «الأعراس»، والاحتفالات وغيرها وتلك التي تتطلب عدداً كبيراً من «الكومبارس»، كما أن المشاهد لا يغفل عن تكرار «الكومبارس» في المشهد ذاته في أغلب الأعمال وهو دليل واضح على العجز في توفير «الكومبارس». ترى متى سيجد هذا المحور أيضاً اهتماماً من المسؤولين عن صناعة الدراما في البحرين ويقوموا بدراسة هذا الموضوع وأخذه بشكل جدي لتحسين شكل الدراما الخليجية وتقريبها من الواقع والمنطق، فمتى سنبتعد عن «تمشية الحال» و«كومبارس أبونص»؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها