النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10936 الثلاثاء 19 مارس 2019 الموافق 12 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:46AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:48PM
  • العشاء
    7:18PM

كتاب الايام

عامان بدون طاش!

رابط مختصر
العدد 8837 الخميس 20 يونيو 2013 الموافق 11 شعبان 1434

لا يوجد مجال للشك أن جماهير المسلسل السعودي الكوميدي الشهير طاش ما طاش لا زالت تطالب به بعد توقفه لعامين وذلك بسبب الخلافات الواضحة بين نجميه الفنان عبدالناصر القصبي والفنان عبدالله السدحان اللذين كانا يشكلان حلوى ما بعد الإفطار لمحبيهم. وأعلن النجمان عن خططهما الرمضانية بعيدا عن بعضهما البعض فعبدالناصر سيتحد مع الفنان عبدالحسين عبدالرضا في مسلسل «أبو الملايين» الذي من المقرر أن يعرض خلال شهر رمضان المقبل في خطوة بمثابة «ضربة المعلم» فكل نجم خليجي مهما علا شأنه يحلم بمشاركة البطولة مع عملاق الفن الخليجي عبدالحسين عبدالرضا، ولا ننسى الشعبية الواسعة لعبدالناصر القصبي من ناحية الدراما الكوميديا الساخرة التي يقدمها وبالأخص شخصية فؤاد التي لا زالت في قلوب وذاكرة جمهوره، ولا يمكن إغفال دور برنامج المواهب «Arabs got talent» في توسيع رقعة جماهيرية الفنان الأخير. أما الفنان عبدالله السدحان فهو لا زال وفيا لخط الكوميديا الساخرة ولكن مع فريق آخر. والمفارقة أنه في شهر رمضان ستعود الثنائية المنتظرة بين الفنانتين الكبيرتين حياة الفهد وسعاد عبدالله واللتين ستقعان أمام مخاطرة كبيرة بسمعة الثنائي اللذان سيطرا على قلوب الجماهير لسنوات طويلة، في حين خفت بريق الثنائي السدحان والقصبي الذي دام لسنوات طويلة كونت ثقافة وعادة رمضانية لا يمكن الاستغناء عنها. فهل بالضرورة أن تكون الثنائيات الشعبية في قلوب الجمهور هي الأكثر نجاحا وتأثيرا بغض النظر عن مدى فائدتها وقيمتها الفنية التي قدمتها؟أما أننا كعرب «عشريين» بطبعنا ونحب الاعتياد على وضع أنفسنا في قالب معين. نحن لسنا بصدد انتقاد توجهات القصبي والسدحان «مثالا» فهما أخبر بما يتوجب عليهما إبرازه في كل عمل و تأطير موهبتهما بشكل يناسب كل مرحلة ولكن هل سيتفهم جمهورهم الوفي ذلك؟ وهل سيظل مطالبا بالرجوع لـ»طاش»، وزمن «طاش» والأحداث العاصفة والمؤثرة بوضع المواطن السعودي بشكل خاص والخليجي بشكل عام بقالب كوميدي أسود في بعض الأحيان؟ والأهم هل يمكن للثنائي التغلب على نجاحات الأعوام الماضية وكسر ذاكرة الجمهور بعمل درامي ينسيهما جفاء الثنائي؟ هذا ما ستكشفه ردود أفعال الجمهور بعد عرض مسلسلات رمضان لهذا العام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها