النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12141 الثلاثاء 5 يوليو 2022 الموافق 6 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

تشبيك

الحملات عبر الشبكات الاجتماعية

رابط مختصر
العدد 8828 الثلاثاء 11 يونيو 2013 الموافق 2 شعبان 1434

أسفرت حملة «خليها تعفن» عبر مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على رفع أسعار الدجاج بالمملكة العربية السعودية في أكتوبر الفائت عن رفع سعر الأغنام 20%، فيما حققت حملة وزير الخارجية الإماراتي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «فوق بيتنا علم» لمناسبة احتفالات الدولة في اليوم الوطني الـ41 رواجا منقطع النظير بين المواطنين. حملات أخرى تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي يوميا بعضها يهدف لنشر الوعي ضد فيروس كورونا، أو جمع التبرعات لمنكوبين، أو تكريس استخدام اللغة العربية، وغير ذلك من القضايا العامة، وبعض الأهداف الشائعة للحملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي جذب الانتباه لقضية عامة وتشكل رأي عام موحد إزائها، تغيير اتجاهات الجمهور، نشر القيم الإيجابية وتكريسها، التعريف بالمنتجات والخدمات وزيادة المبيعات..، وغير ذلك الكثير. وفي هذا العدد من ملحق الأيام ميديا حاورنا شبابا بحرينيين استطاعوا بمهنية وذكاء الترويج لمبادراتهم ليس على مستوى البحرين فقط وإنما على مستوى المنطقة والعالم. للوهلة الأولى يبدو إطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مسألة بسيطة: أطلق هاشتاق على تويتر لأحد القضايا وأمضي ساعتين أو ثلاث أتابع التعليقات والريتويت..، ثم تخبو القضية، تماما كما يحدث في الإعلام التقليدي عند نشر سلسلة مقالات عن البيئة، أو برامج تلفزيونية تحت عنوان أسبوع السياحة في تايوان مثلا، أو جملة برامج إذاعية عن التدخين أو المرور... لكن الحقيقة هي أن إطلاق حملات مثمرة فاعلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي يتطلب وضع استراتيجية مسبقة تتضمن أهدافا وبناء محتوى وطريقة عمل وقياس وفق زمن محدد. وتمتلئ صفحات الانترنت بالنصائح والإرشادات حول كيفية إطلاق حملات ناجحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبقوالب يمكن الاستئناس بها لوضع الأهداف والجدول الزمني وما إلى هنالك، لكن مع الأسف تكاد تنعدم الدراسات الرصينة التي ترصد حملات عربية موجهة لجمهور عربي. وضوح الأهداف هو أحد الاشياء الأساسية التي يجب مراعاتها عند إطلاق حملة عبر مواقع التواصل إضافة إلى إمكانية قياس تلك الأهداف، كما أن مسألة اختيار المنصة أو المنصات التي ستطلق الحملة من خلالها شيء في غاية الأهمية، واستخدام المنصة يعتمد بشكل أساسي على الجمهور المستهدف، فهل تستخدم فيسبوك الذي تلجأ إليه الناس عندما تصيبهم حالة ملل؟ أم تويتر الذي يتصفح عادة للحصول على الأخبار والمعلومات؟ أم انستغرام للاستمتاع بالصور؟ كما أن جمهور هذه الشبكات ليس واحدا. اختيار الوقت المناسب للنشر هو مسألة مهمة أيضا، أتوقع أن ظهر يوم الخميس هو الانسب في بلادنا كون عدد كبير من الموظفين يتصفحون مواقع التواصل بعدما أنهوا أعمالهم وينتظرون الانصراف، وعلى أي حال هناك كثير من المواقع وأدوات القياس التي تعطيك ذروة التصفح. بناء محتوى الحملة هو شيء مهم أيضا، وأعني هنا كتابة مقالات والتقاط صور وإنشاء مقاطع فيديو التي سيجري بثها طيلة فترة الحملة، وأيضا استخدام الكلمات المفتاحية في الترويج للحملة حتى يستطع الناس الوصول إليها بسرعة عبر محركات البحث. وغالبا ما يهتم الناس بموضوع الحملة أكثر ويعطونها مصداقية عندما يقرؤون عنها في وسائل الإعلام التقليدية، لذلك لا يجب الاكتفاء بمواقع التواصل الاجتماعي وإنما التشبيك مع وسائل الإعلام الاخرى لكتابة تقارير وإجراء مقابلات تلفزيونية وإذاعية عن الحملة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها