النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11976 الجمعة 21 يناير 2022 الموافق 18 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    2:51PM
  • المغرب
    5:12PM
  • العشاء
    6:42PM

كتاب الايام

الرواية الغائبة عن البوكر

رابط مختصر
العدد 8787 الأربعاء 1 مايو 2013 الموافق 21 جمادى الآخر 1434

في دورتها السادسة، فاز الروائي الكويتي سعود السنعوسي «1981» بالجائزة العالمية للرواية العربية «بوكر» عن رواية ساق البامبو التي تتناول ظاهرة العمالة الأجنبية في الخليج العربي، وتطرح سؤال الهوية في هذه المجتمعات، حيثُ تروي قصة شاب من أب كويتي وأم فلبينية يبلغ سن النضج ولا يجد نفسه في البلد الأسطوري الذي كانت أمه تحكي لهُ عنه، إنما يجد نفسه ممزق بين مجتمع لا يستطيع قبول فكرة زواج العربي من فلبينية ولا يعترف بالذرية الناتجة عن هذا الزواج.. كما جاء في بيان لجنة التحكيم. الجائزة ومنذُ انطلاقتها في العام 2007 وحتى 2013 لم يصل أي عمل روائي بحريني إلى قائمتها القصيرة.. إذ يسيطر «المشهد الشعري أكثر من المشهد السردي» كما يقول الناقد فهد حسين. فلا نجد للرواية البحرينية أي صدىً في المشهد الثقافي الخليجي، والعربي في الوقت الحاضر! وطوال ست دورات قطعتها الجائزة لم يكن هناك أي عمل روائي بحريني يتنفس الحياة بين الأعمال المرشحة للجائزة! التي فاز بها في الدورة الأولى، الروائي المصري بهاء طاهر عن روايته «واحة الغروب» وتبعهُ الروائي يوسف زيدان عن «عزازيل» في العام 2009. وجاء فوز الروائي السعودي عبده الخال عن رواية «ترمي بشرر» في العام 2010. في العام 2011 تقاسمت الروائية السعودية رجاء العالم والشاعر المغربي محمد الأشعري الجائزة، وقد جاء فوز العالم عن رواية «طوق الحمام» وفاز الأشعري عن رواية «القوس والفراشة»، ثم في العام 2012 نال الروائي اللبناني ربيع جابر الجائزة عن رواية «دروز بلغراد». القائمة القصيرة لهذا العام ضمت رواية «مولانا» للإعلامي والروائي المصري إبراهيم عيسى. ورواية «القندس» للروائي السعودي محمد حسن علوان. و»يا مريم» للأديب العراقي سنان أنطوان، بالإضافة لرواية «أنا وهي الأخريات» للروائية اللبنانية جنى الحسن، ورواية «سعادته السيد الوزير» للباحث التونسي حسين الواد، وأخيراً «ساق البامبو» للروائي الكويتي سعود السنعوسي وهو أول كاتب كويتي يصل للقائمة القصيرة منذُ انطلاق الجائزة، بالإضافة لكونهُ الفائز بها. والسؤال: إلى متى ستبقى الرواية البحرينية غائبة عن المشهد الثقافي، وعن جائزة البوكر؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها